7:10 صباحًا / 16 يوليو، 2024
آخر الاخبار

الانفتاح الصيني الرفيع المستوى يساهم في الفوز والرخاء المشترك للتجارة العالمية بقلم : تشو شيوان

الانفتاح الصيني الرفيع المستوى يساهم في الفوز والرخاء المشترك للتجارة العالمية بقلم : تشو شيوان


في يونيو من هذا العام، دخلت اتفاقية الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة حيز التنفيذ بشكل كامل بالنسبة للموقعين الخمسة عشر لمدة عام واحد. باعتبارها اتفاقية التجارة الحرة التي تضم أكبر عدد من السكان، وأكبر نطاق اقتصادي وتجاري، وأكبر إمكانات تنمية في العالم. وخلال العام الماضي، ساعدت اتفاقية الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة في تطوير التجارة الخارجية للصين وعززت التوسع المستمر في الانفتاح العالي المستوى على العالم الخارجي. منذ بداية هذا العام، أظهرت تجارة السلع الصينية اتجاها تصاعديا، وتم تحسين هيكل التجارة الخارجية بشكل مستمر، وكانت الحصة في السوق الدولية مستقرة، واستمرت سياسة تحقيق الاستقرار في التجارة الخارجية، وتم تعزيز الثقة والحيوية للشركات.

وبمساعدة الشراكة الاقتصادية الشاملة الإقليمية، تم تحفيز حيوية التنمية الاقتصادية الإقليمية بشكل فعال. وقد عززت الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة الانفتاح والتعاون الإقليميين على نطاق أوسع، واستمر مستوى الفوائد التي تتمتع بها شركات التجارة الخارجية في الزيادة، مما عزز الثقة في تعزيز الانتعاش الاقتصادي العالمي. وقد اجتذب التعاون العملي والفعال بين الدول الأعضاء المزيد من الاقتصادات للانضمام إلىها. وخلال الأيام الماضية، أصدرت وزارة الخارجية التشيلية بيانًا مفاده أنها قدمت طلبًا رسميًا للانضمام إلى اتفاقية الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة، ومن المتوقع أن تصبح أول دولة في أمريكا اللاتينية تنضم إليها.

ومع استمرار تعميق تعاون الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة، ستفتح التجارة الخارجية للصين فرص تنمية أوسع. وقد قامت الحكومة الصينية بصياغة تدابير التنفيذ بنشاط لتعزيز أرباح الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة لتحقيق مصالح لشركات التجارة الخارجية بشكل أفضل.

وفي الآونة الأخيرة، أصدرت وزارة التجارة الصينية تجارب وممارسات طيبة حول تنفيذ الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة، وقد لخصت 28 تجربة وممارسة في أربعة جوانب رئيسية: تعزيز التصميم عالي المستوى؛ وتعزيز تنمية تجارة السلع؛ وتعزيز تجارة الخدمة؛ وخلق بيئة أعمال طيبة في تنفيذ الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة، وذلك لتعود بالنفع على الشركات المختلفة.

كما ذكرت الإدارة العامة الصينية للجمارك أيضًا أنها ستبذل قصارى جهدها لمساعدة الشركات على تقليل أعبائها ورسومها، والإفراج الكامل عن أرباح السياسة لاتفاقيات التجارة الحرة مثل اتفاقية الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة، وتحسين مستوى المزايا التي تتمتع بها الشركات، إضافة إلى مساعدة الشركات على تقليل التكاليف.

وفي ظل الوضع الدولي المعقد الراهن، قدمت الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة مساهمات مهمة لحماية التعددية والتجارة الحرة وتحقيق استقرار الاقتصاد الإقليمي. وبصفة عضوا مهما للاتفاقية، تعلب الصين دورها البناء كأكبر اقتصاد في الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة، مما يقود جميع الأطراف إلى تنفيذ الاتفاقية على مستوى عالٍ، وضخ زخم جديد في التعاون الاقتصادي والتجاري العالمي.

شاهد أيضاً

سموتريتش يدعو نتنياهو لضم الضفة إذا اعتبرت العليا المستوطنات غير شرعية

سموتريتش يدعو نتنياهو لضم الضفة إذا اعتبرت العليا المستوطنات غير شرعية

شفا – أفادت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، بأن وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش، دعا رئيس …