5:28 مساءً / 23 يونيو، 2024
آخر الاخبار

حركة من نتنياهو تستفز نشطاء مغاربة مرة أخرى

حركة من نتنياهو تستفز نشطاء مغاربة مرة أخرى

شفا – عبر نشطاء مغاربة عن استيائهم من ظهور بنيامين نتنياهو في مقابلة وهو يحمل خارطة يظهر فيها إقليم الصحراء المتنازع عليه بين المغرب وجبهة “البوليساريو” مفصولا عن الخارطة الرسمية للمغرب.

وجاء ظهور رئيس الوزراء الإسرائيلي في مقابلة بثت مساء الخميس على شاشة قناتي “TF1″ و”LCI” الفرنسيتين الرسميتين، وهو يحمل خريطة للعالم العربي وإيران، تظهر المغرب من دون الصحراء.

وعلى المستوى الرسمي التزمت السلطات المغربية الصمت، إزاء هذه الحركة التي اعتبر منتقدوها من المغاربة بأنها “مستفزة”. وفق ما أفادت وسائل إعلام مغربية.

وعبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم الشديد من حركة نتنياهو، وقال ناشط: “مرة أخرى يشهر نتنياهو خريطة المغرب مبتورة بصحرائه، كمغربي يدعو بالسلام لجميع شعوب المنطقة بما فيها الشعب اليهودي أندد بأشد العبارات بهذا العمل غير المسؤول وأعتبره مساسا بالاتفاقيات الموقعة بين البلدين وتراجعا عن اعترافه بمغربية صحرائنا الغربية.. أتوقع من مواطنينا اليهود المغاربة أن يكونوا في مستوى الحدث وأن يدافعوا على مصالح وطنهم الأم كما دافع ويدافع عليهم باقي إخوانهم المغاربة في جميع المناسبات، نتنياهو إنسان أناني لا يؤمن إلا بمصالحه الشخصية حتى ولو كان على حساب مصلحة شعبه و ناخبيه، واليهود المغاربة أغلبيتهم”.

وعلق آخر: “بعد قرار الكيان تعميم الاعتراف بخريطة المملكه المغربية كاملة مكتملة وتعميم ذلك في الأمم المتحدة وكل المنظمات الدولية والإقليمية التي فيها الكيان، كلام نتنياهو في تلفزيون فرنسي وبيده خريطة المغرب مبتورة بوضوح عن صحراءه ليس عندهم صدفة؟!.

وكتبت ناشطة: “أظنها مؤامرة من القناة، خاصة و تنياهو مركز على المشاكل والحروب التي يخوضها في المنطقة غزة لبنان حزب الله سوريا الحوثي إيران.. . و استغلوا الظرفية.. ننتظر توضيح من الرئيس”.

فيما علق حساب قائلا: “سيدفع الثمن غاليا”.

وذكر موقع “هسبريس” و”لكم” أن هذه “ليست المرة الأولى التي يستفز فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي المغاربة، ففي شهر أكتوبر من العام الماضي وأثناء استقباله رئيسةَ وزراء إيطاليا، جورجا ميلوني، في مكتبه ظهرت خارطة للعالم تظهر فيها حدود المغرب الجنوبية على شمال إقليم الصحراء”.

وكانت تلك اللقطة قد أثارت سخط وتذمر رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب.

وآنذاك برر مكتب نتنياهو تلك الصورة “بكون الخارطة الموجودة في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي قديمة وكانت موجودة قبل أن تعترف الدولة العبرية بمغربية الصحراء”.

وفي وقت لاحق، نفت وزارة الخارجية الإسرائيلية وجود أي تغيير في الموقف الرسمي لتل أبيب بشأن اعترافها بسيادة المغرب على الصحراء الغربية، على خلفية ظهور خريطة للمغرب مبتورة من الصحراء بمكتب نتنياهو خلال استقباله نظيرته الإيطالية.

وكان نتنياهو، قد أعلن في رسالة موجهة إلى الملك محمد السادس في شهر يوليو 2023، اعتراف إسرائيل بمغربية الصحراء، وقال إن “موقف بلاده هذا سيتجسد في كافة أعمال ووثائق الأمم المتحدة، والمنظمات الإقليمية والدولية التي تعتبر إسرائيل عضوا فيها، وكذا جميع البلدان التي تربطها بإسرائيل علاقات دبلوماسية بهذا القرار.

شاهد أيضاً

تقارير عبرية : خوف كبير في إسرائيل من مواجهة حزب الله

شفا – تناقلت مواقع عبرية مخاوف الأوساط السياسية الإسرائيلية، من قدرات حزب الله العسكرية وترسانته …