9:04 صباحًا / 23 مايو، 2024
آخر الاخبار

تقاسم فرص الانفتاح من خلال معرض الصين الدولي للمنتجات الاستهلاكية، بقلم : تشو شيوان

تقاسم فرص الانفتاح من خلال معرض الصين الدولي للمنتجات الاستهلاكية، بقلم : تشو شيوان

تقاسم فرص الانفتاح من خلال معرض الصين الدولي للمنتجات الاستهلاكية، بقلم : تشو شيوان


أختتمت الدورة الرابعة من معرض الصين الدولي للمنتجات الاستهلاكية الذي استغرق ستة أيام في الأسبوع الماضي في مقاطعة هاينان جنوب الصين. باعتباره أحد العوامل الرئيسية للنمو الاقتصادي، فإن الاستهلاك هو “دوارة الرياح” للتنمية الاقتصادية. من الأكشاك المزدحمة إلى المنتجات المشهورة، فشهدنا حيوية السوق الاستهلاكية الصينية ومرونتها.

يعد معرض الصين الدولي للمنتجات الاستهلاكية أول معرض دولي في الصين هذا العام، وبلغت مساحة المعرض الإجمالية 128 ألف متر مربع، وشارك في المعرض أكثر من أربعة آلاف علامة تجارية من 71 دولة ومنطقة، حيث ازداد عدد الدول والعلامات التجارية المشاركة بنسبة 9% و19% على التوالي مقارنة بالدورة السابقة. ومن بينها 12 دولة من الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة، مما يمثل 80% من إجمالي عدد الدول الأعضاء لها. وبالإضافة إلى ذلك، شاركت المملكة المتحدة ومنغوليا وروسيا وماليزيا في المعرض كأجنحة وطنية لأول مرة.

تم إصدار إجمالي أكثر من 1700 منتج جديد من مختلف الأنواع في المعرض، بما في ذلك العروض الأولى عالميًا، والعروض الأولى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، والعروض الأولى في الصين، والأنواع المتنوعة الأخرى. جلبت أيرلندا وفرنسا والمملكة المتحدة ودول أخرى عددًا من العلامات التجارية الاستهلاكية المتخصصة عالية الجودة إلى السوق الصينية لأول مرة. وفي الوقت نفسه، تقدم المزيد من المنتجات العصرية المحلية منتجات جديدة وتهدف إلى التوجه نحو الأسواق الدولية من خلال المعرض للتنافس مع العلامات التجارية العالمية.

على مدى السنوات الأربع الماضية، تركت إقامة المعرض الناجح انطباعًا عميقًا لدى العديد من العارضين المحليين والأجانب، وأصبح المزيد والمزيد من الأصدقاء الجدد أصدقاء قدامى لمعرض المستهلك، الذين شاركوا في المعرض لسنوات عديدة لتقاسم فرص الانفتاح. قد تجاوز عدد أفراد الفئة المتوسطة الدخل في الصين 400 مليون شخص حاليا، ومن المتوقع أن يتضاعف في عام 2035. كما ترى الشركات الأجنبية أن السوق الصينية ستقدم لها قوة دافعة إبداعية متواصلة.

والجدير بالذكر أن “التحول الأخضر + الرقمنة” يعد نقطة بارزة للمعرض. قد أصدر المعرض دلالة للمعارض الخضراء، وسيتم استخدام مواد صديقة للبيئة وقابلة لإعادة الاستخدام في جميع جوانب أثناء المعرض. وتم استخدام الكهرباء الخضراء بنسبة 100٪ في مواقع المعرض والمرافق الداعمة. وتم عقد منتدى “التمويل الأخضر” وسلسلة أخرى من الأنشطة لترويج مفهوم الاستهلاك الأخضر وإنشاء معرض “أخضر خالي من الكربون”.

وتم إنشاء سوق تشغيل مستمر “6 + 365 يوما”، وهناك مناطق عرض وتجربة عالية الجودة في هايكو وسانيا وأماكن أخرى بشكل ميداني، وهناك منصة تداول للمنتجات الاستهلاكية المقترحة عبر الإنترنت، ويكون 2337 منتجا المعروضات طويلة الأجل، مما يحقق الجمع بين تجربة المعروضات الميدانية وبيعتها عبر الإنترنت في الوقت نفسه.

وفي اليوم الذي أختتمت فيه الدورة الرابعة من معرض الصين الدولي للمنتجات الاستهلاكية، قد أكدت 36 شركة أو علامة تجارية مسبقا مشاركتها في الدورة القادمة من المعرض. وفي الوقت نفسه، أقيمت الدورة ال135 من معرض الصين للاستيراد والتصدير (معرض كانتون) في مدينة قوانغتشو الصينية خلال هذه الأيام أيضا، ولا تزال السوق الصينية مقصدا مفضلا لدى المستثمرين الأجانب في المستقبل.

شاهد أيضاً

10 شهداء بمجزرة جديدة في حي الزيتون وسط مدينة غزة

10 شهداء بمجزرة جديدة في حي الزيتون وسط مدينة غزة

شفا – ارتكبت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، مساء اليوم الأربعاء، مجزرة جديدة في وسط مدينة غزة، …