11:11 مساءً / 18 مايو، 2024
آخر الاخبار

الاحتلال يستمر بجريمة الإبادة الجماعية في غزة

الاحتلال يستمر بجريمة الإبادة الجماعية في غزة

شفا – واصلت قوات الاحتلال الصهيوني، محرقتها الدامية في قطاع غزة، لليوم الـ 38 تواليًا، بتكثيف الغارات واستباحة المستشفيات وقصفها وحصارها، وقصف النازحين، واقتراف المجازر وجرائم الإبادة الجماعية، مع تصاعد عمليات التوغل البري من عدة محاور وسط مقاومة شرسة.

واستشهد 7 مواطنين، منهم مواطن وزوجته وثلاثة من أطفالهما، وأصيب آخرون ويدور الحديث عن مفقود تحت الأنقاض، جراء قصف طائرات الاحتلال -صباح الاثنين- منزلاً لعائلة بركة في بني سهيلا شرق خانيونس.

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن الآليات والدبابات الاسرائيلية تحاصر مستشفى القدس في حي تل الهوى بغزة من جميع الجهات وسماع أصوات قصف متواصلة مع التحضيرات لإخلاء المستشفى بمن فيه من مرضى و جرحى ومرافقيهم والكوادر الطبية.

كما شنت طائرات الاحتلال غارة على سوق مخيم البريج وسط القطاع.

وأعلنت مصادر إعلامية عن استشهاد الصحفي أحمد فطيمة في غارات الاحتلال المتواصلة على غزة.

وشن طيران الاحتلال غارات مكثفة -صباح الاثنين- في محيط المستشفى الإندونيسي شمال غزة.

وكشف مدير مستشفى كمال عدوان عن وجود أكثر من 5 آلاف نازح داخل المستشفى في بيت لاهيا شمال غزة ولا يستطيع أي أحد مغادرته.

ودمّر الطيران الحربي الصهيوني مصنع غسان أبو دقة للبلوك وقصف مقبرة بني سهيلا المجاورة شرقي خان يونس.

وقصفت طائرات الاحتلال مركز الشرطة في مدينة الشيخ حمد في خانيونس.

وأصيب 5 مواطنين جراء غارة إسرائيلية استهدفت منزلا لعائلة الأغا قرب مسجد الأمين في السطر الغربي لخانيونس.

كما شنت طائرات الاحتلال عدة غارات على حي الشيخ رضوان وشارع الجلاء بالتزامن مع قصف مدفعي مكثف.

والليلة الماضية، قصفت طائرات الاحتلال منزل المواطن أحمد سليم أبو ريدة في منطقة ارميضة ببني سهيلا شرق خانيونس، دون الإبلاغ عن إصابات.

وأفاد مراسلنا أن عشرات العائلات محاصرة في منازلها في مناطق التوغل غرب غزة وبعضهم لديهم شهداء وجرحى ويوجهون مناشدات لإخلائهم دون جدوى.

وأكدت مصادر محلية أن طائرات الاحتلال تواصل شن عشرات الغارات على أرجاء متفرقة من مدينة غزة لليوم الثالث تواليًا بما في ذلك منازل على رؤوس ساكنيها، ومواطنين يحاولون الخروج منها، في وقت لا تتمكن طواقم الإسعاف والدفاع المدني من الوصول إليهم، وبالتالي يبقى الشهداء والجرحى والأماكن في أماكنهم، وأعداد محدودة من الضحايا تتمكن من الوصول إلى مستشفى المعمداني أو المستشفى الأردني.

ومنذ يومين لم تصدر وزارة الصحة في غزة، تحديثات لحصيلة الشهداء والجرحى، نتيجة عدم قدرتها على ذلك؛ بسبب عدم وصول عشرات الشهداء والجرحى في مدينة غزة إلى المستشفيات، وعدم توفر اتصالات وإنترنت في مجمع الشفاء الطبي.

في هذه الأثناء، تواصل المقاومة تصديها ببسالة لقوات الاحتلال المتوغلة في عدة محاور من مدينة غزة وشمالها، وتسمع اشتباكات ضارية في حين تستخدم تلك القوات سياسة الأرض المحروقة والتدمير الشامل للتقدم.

وتواصل قوات الاحتلال منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، تنفيذ محرقة في قطاع غزة عبر الجو والبر والبحر، مخلفة أكثر من 40 ألف بين شهيد ومفقود وجريح، كشكل من أشكال الانتقام ضد المدنيين الفلسطينيين.

شاهد أيضاً

محافظ اريحا وزير الحكم المحلي يبحثان واقع الهيئات المحلية في محافظة اريحا والاغوار

شفا – أكد محافظ أريحا والأغوار حسين حمايل وزير الحكم المحلي سامي الحجاوي ان الاغوار …