7:56 صباحًا / 21 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

الاحتلال بصدد إقرار مخططات لبناء 6200 وحدة استيطانية شرقي القدس

وحدة استيطانية

شفا – تعتزم السلطات الإسرائيلية في الأيام القريبة إقرار مخططات استيطانية بينها إقامة مستوطنة جديدة تشمل آلاف الوحدات السكنية في القدس الشرقية، من شأنها أن تمنع حلاً في القدس بين إسرائيل والفلسطينيين، وذلك بعد الإعلان عن مخطط بناء 1500 وحدة سكنية في مستوطنة “رمات شلومو” شمال القدس الشرقية.

وقالت صحيفة “هآرتس” إن ما تسمى لجنة التخطيط والبناء في القدس المحتلة التابعة لوزارة الداخلية الإسرائيلية ولجنة التخطيط والبناء المحلية التابعة لبلدية القدس، ستبحثان في اليومين المقبلين في مخططات بناء 6210 وحدة سكنية تشمل مخطط البناء في مستوطنة “رمات شلومو”.

وأكدت الصحيفة أن من شأن المصادقة على مخططات البناء أن يغيّر خريطة جنوب القدس الشرقية بشكل دراماتيكي.

وأضافت الصحيفة ” أن المخططات الثلاثة تقضي بإقامة مستوطنة جديدة في جنوب القدس الشرقية باسم “غِفْعات هَمَتوس”، وأن لجنة التخطيط والبناء لمنطقة القدس ستبحث في اجتماع تعقده غداً في مخطط لبناء 900 وحدة في هذه المستوطنة الجديدة، وفي موازاة ذلك ستبحث لجنة التخطيط والبناء المحلية مخطط بناء 2610 وحدات في هذه المستوطنة.

وأفادت الصحيفة أن البحث في هذين المخططين يوم غد سيؤدي إلى إنهاء إجراءات إقرار المخططات لإقامة مستوطنة “غفعات همتوس”.

وستبحث لجنة التخطيط والبناء لمنطقة القدس المحتلة بعد غد الخميس في مخطط ثالث يقضي ببناء 1200 وحدة سكنية في مستوطنة “غيلو” بين القدس الشرقية وبيت لحم، وستبحث اللجنة نفسها في 7 كانون الثاني/يناير المقبل في مخطط بناء منطقة فنادق كبيرة تابعة لمستوطنة “غفعات همتوس”.

وأكدت رئيسة دائرة مراقبة الاستيطان في حركة “السلام الآن” حاغيت عوفران، أن إقامة مستوطنة “غفعات همتوس” ستحدث صعوبة حقيقية لتنفيذ حل سلمي بين إسرائيل والفلسطينيين في القدس المحتلة ، كما أنها ستعزل بشكل كامل حي بيت صفافا عن باقي أجزاء القدس الشرقية.

وأشارت عوفران إلى أن إقامة مستوطنة “غفعات همتوس” لن تسمح بتطبيق الخرائط التي تم الاتفاق حولها بشأن القدس في “مبادرة جنيف” والتي قضت بإبقاء تواصل جغرافي بين بيت صفافا والدولة الفلسطينية.

إضافة إلى ذلك، فإن المستوطنة الجديدة “غفعات همتوس” ستتصل بمستوطنتين أخريين قائمتين في جنوب القدس الشرقية وهما “غيلو” و”هار حوماه” في جبل أبو غنيم، وستشكل المستوطنات الثلاث كتلة يهودية كبيرة تقطع التواصل الجغرافي بين القدس الشرقية وبيت لحم.

في المقابل، أكد نشطاء في جمعية “عير عميم” الإسرائيلية المناهضة للاحتلال والاستيطان، على أن مخطط بناء منطقة فنادق كبيرة في مستوطنة “غفعات همتوس” سيلحق ضرراً كبيراً بفرع السياحة في بيت لحم.

وأعلنت لجنة التخطيط والبناء لمنطقة القدس أمس عن إقرارها بشكل نهائي لمخطط بناء 1500 وحدة سكنية في مستوطنة “رمات شلومو” في شمال القدس الشرقية وعلى أراضي فلسطينية تمّت مصادرتها من سكان ضاحيتي شعفاط وبيت حنينا.

شاهد أيضاً

محمود عباس لإذاعة جيش الاحتلال : نتنياهو رفض لقائي عشرات المرات

شفا – اشتكى رئيس السلطة المنتهي ولايته محمود عباس من طريقة تعامل رئيس الوزراء الإسرائيلي …