8:18 صباحًا / 21 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

وقفة تضامنية مع الاسيرين الشراونة والعيساوي في الخليل

شفا – نظم نادي الاسير الفلسطيني في محافظة الخليل ومنبر اذاعة الحرية ولجنـة اهالي الاسـرى وقفـة تضامنيـة مع الاسيرين المضربين عن الطعام ايمن الشراونة وسامر العيساوي حيث شـارك المئات من ابناء محافظة الخليل في الوقفة التضامنية.

وانضم للمهرجان المقام على دوار ابن رشد محافظ الخليل كامل حميد وممثلي القوى السياسية ولجنة اهالي الاسرى ووزارة الاســرى ولجان اهالي الاسرى في المحافظة والغرفة التجارية وبلدية الخليل وجميع مدراء الدوائر وموظفي الدوائر الحكومية في محافظة الخليل وكافة الفعاليات الشعبية والمؤسسات غير الحكومية إضافة الى المئات من اهالي الاسرى رافعين صور ابنائهم الاسرى معبرين عن تضامنهم مع ابنائهم المضربين عن الطعام.

ورفعت الاعلام الفلسطينية واليافطات المطالبة بدعم الاسرى في معركتهم البطولية دفاعا عن كرامتهم وانسانيتهم.

وفي كلمة امجد النجار مدير نادي الاسير الفلسطيني في محافظة الخليل اكد فيها أنه تم نقل الأسيرين المضربين عن الطعام أيمن الشراونة وسامر عيساوي إلى مستشفى “أساف هروفيه” بعد تردي مفاجئ في حالتيهما الصحية، مؤكدا أن نقلهما جاء بعد أن صعدا الأسيرين إضرابهما المفتوح عن الطعام ، وكذلك مقاطعتهم الكاملة لإدارة “عيادة سجن الرملة”.

يذكر أن الأسير الشراونة مضرب منذ 169 يوما، والأسير العيساوي مضرب منذ 135 يوما.

وقال النجـار ان هناك حربا بشعة تشن على حقوق وحياة أسرانا بشكل متواصل ضمن خطة مرسومة ومنهج رسمي يستهدف تحطيم ارادتهم وسلب كافة حقوقهم وتجريدهم من انسايتهم.

وتساءل النجار أين موقف الأمم المتحدة حيال الأسرى المضربين عن الطعام ولماذا الكيل بمكيالين؟”، مضيفا أنه لا بد من ارسال لجنة دولية للتحقيق في الجرائم التي ترتكب بحق الاسرى داخل سجون الاحتلال.

وفي كلمة ايمن القواسمة مدير عام منبر اذاعة الحرية حيث وجه التحية الى كل الاسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال مؤكدا ان الوقوف الى جانبهم والتضامن معهم هو مسؤولية وطنية كما انتقد حالة ضعف التضامن الشعبي مع قضية الاسرى المضربين عن الطعام مؤكدا أنها لا ترقى مطلقا إلى المستوى المطلوب والذي يليق بحجم معاناتهم داخل سجون الاحتلال، وناشد كافة القوى والمؤسسات والفعاليات الشعبية بأوسع تحرك شعبي وجماهيري نصرة لقضيتهم ودعما لصمودهم.

والقى محافظ الخليل كامل حميد كلمة نقل فيها تحيات السيد الرئيس محمود عباس الى جماهير محافظة الخليل التي اثبتت انتصارها لكل قضايا الوطن وشدد محافظ الخليل على ضرورة تفعيل المشاركة الشعبية في الفعاليات التضامنية مع الأسرى الذين يخوضون حربا شرسة مع إدارة سلطات سجون الاحتلال من خلال معركة الأمعاء الخاوية داعيا المجتمع الدولي الى التخلي عن صمته ومساندة الاسرى المضربين عن الطعام وعلى رأسهم سامر العيساوي وايمن الشراونة كونهم أسرى حرب داخل سجون الاحتلال.

والقى الرفيق فـاروق الهيموني كلمـة باسـم الجبهـة الديمقراطيـة اكد خلالها على ان الاسيرين سامر العيساوي وايمن الشراونة يشكلان حالة نضالية تجمع عليها كافة القوى والفصائل الوطنية والاسلامية تحديا للاحتلال واعلاناً عن انهاء الانقسام في صفوف الشعب الفلسطيني.

وان الاسير سامر العيساوي ابن مدينة القدس المحتلة يتحدى سياسة الاحتلال برفضه وقف اضرابه إلا بتحريره الى القدس أو الشهادة رافضا مبدأ الابعاد بشكل مطلق، لافتا الى ان الاسير العيساوي يؤمن بأن النضال الوطني متواصل لازالة قضية الابعاد بشكل نهائي وعودة اللاجئين الى ديارهم وليس زيادة عددهم.

والقى كفاح العويوي امين سراقليم فتح وسط الخليل داعيا الى توحيد الصف الفلسطيني لمواجهة إجراءات الاحتلال القاسية بحق أسرانا البواسل داخل سجون الاحتلال، مؤكدا التزام حركة فتح وتضامنها مع أسرانا البواسل حتى تحقيق كافة مطالبهم الانسانية العادلة مشدداً على ضرورة أن تنهض فلسطين كلها في الدفاع عن خيرة أبنائها القابعين خلف القضبان وقال ان بقاء الاف الاسرى محتجزين كرهائن في سجون الاحتلال يهدد عملية السلام برمتها اذا استمر التمادي في قمعهم واذلالهم والتجاهل والتنكر لحقوقهم الانسانية فان الشعب الفلسطيني مقبل لامحالة على انتفاضة ثالثة عنوانها انتفاضة الاسرى.

والقى عبد الرحيم رئيس لجنة اهالي الاسرى في محافظة الخليل اكد فيها ان الشعب الفلسطيني اليوم يلتحم تحت ظل قضية الاسرى الفلسطينيين، بصفتها قضية مركزية تحاكي هموم الشارع الفلسطيني في كل يوم وهذا ما يتطلب زيادة الفعل النضالي الداعم والمساند لنصرة الحركة الاسيرة الفلسطينية وعلى رأسها قضية الاسرى المضربين عن الطعام.

وناشد السكافي الجهات الدولية والحقوقية والإنسانية، وخصوصًا اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتدخل السريع والضغط على الاحتلال من أجل انقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام قبل فوات الأوان.

والقـى النائب حاتم قفيشـة من حركة حماس كلمة باسـم نـواب المجلس التشريعي عن دائرة الخليل الى ضرورة الضغط على حكومة الاحتلال الاسرائيلى للتعامل مع قضية الاسرى وبما أقرته الاتفاقيات الدولية وخاصة اتفاقيتي جنيف الثالثة والرابعة وذلك تماشيا مع اعتماد دولة فلسطين كعضو مراقب في هيئة الأمم المتحدة.

وتخلل فقرات المهرجان التضامني هتافات تحيي صمود الاسرى في معركتهم والقت العديد من طالبات المدارس القصائد الوطنية الداعمة لصمود الاسرى في سجون الاحتلال.

وانتهى المهرجان بالتأكيد على تواصل فعاليات التضامن مع الاسرى في معركتهم النضالية حتى تحقيق كافة مطالبهم الانسانية.

شاهد أيضاً

محمود عباس لإذاعة جيش الاحتلال : نتنياهو رفض لقائي عشرات المرات

شفا – اشتكى رئيس السلطة المنتهي ولايته محمود عباس من طريقة تعامل رئيس الوزراء الإسرائيلي …