6:40 صباحًا / 18 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

“حسام”: تعرض أسيرين لمحاولة قتل بالسم في سجن الرملة

شفا – أفادت جمعية الأسرى والمحررين “حسام” بأن الأسيرين إياد عبد علوان من خانيونس و محمود صبرة من بلدة سلفيت قضاء نابلس قد تعرضا لمحاولة قتلهما بالسم بعد أن قدم لهما طعاما فاسدا ومنتهي الصلاحية في ما يسمى بمستشفى سجن الرملة .

وقال الأسرى في رسالة أرسلوا بها إلي جمعية “حسام” بأن الأسير إياد علوان المحكوم 10 سنوات والملقب (بالرامبو) والذي يعاني من مرض القلب وأمراض الكلى وكذلك الأسير محمود صبرة المحكوم 12 عاما ويعاني من مشاكل في الأعصاب وآلام في الرأس قد تم نقلهما يوم الجمعة الماضي لتلقي العلاج في مستشفى سجن الرملة وبعد وصولهما إلي هناك ووجه الأسيرين بمعاملة سيئة للغاية وتعرضا لسيل من الشتائم والمسبات من قبل ضباط وحراس السجن كما تم تهديدهما بالقتل بشكل مباشر من قبل مدير السجن ومن ثم ألقي بهما في غرفة معزولة وقطعت عنهما المياه والكهرباء .

وأشار الأسرى أنه في صبيحة اليوم التالي وعند موعد الإفطار قدم للأسيرين طعاما يحتوي علي بيض كريه الرائحة ولونه يميل إلي الحمرة بسبب احتوائه علي مادة الزرنيخ السامة ، إضافة إلي لبن فاسد وخبز متعفن للغاية ، ما حدا بالأسيرين إلي الاحتجاج علي ذلك والمطالبة بلقاء مدير السجن لتفسير ما حدث ، وعند لقائهما به ، عاد مرة أخرى إلي كيل المزيد من الشتائم والتهديدات وقال لهما بالحرف الواحد “إنكم إرهابيون لا تستحقون الحياة ويجب قتلكم وتصفيتكم وإننا سننتقم منكم قريبا وخلي المقاومة تنفعكم” في إشارة إلي المقاومة الفلسطينية التي تصدت للعدوان الأخير علي غزة .

وأضاف الأسرى بأنه وبعد مشادة كلامية طويلة مع مدير السجن اعترف الأخير ضمنا بوجود بيض فاسد وبعض الأطعمة منتهية الصلاحية وأخذ بتقديم الحجج والذرائع الواهية تبريرا لفعلته ، عند ذلك قرر الأسرى رفض الخضوع إلي العلاج وطالبوا بإلحاح إعادتهم فورا إلي مكان اعتقالهم في سجن نفحة ، وفور عودتهم إلي هناك أبلغ الأسيران ممثلي الأسرى في سجن نفحة بما حدث وطالبوهم بمتابعة القضية باعتبارها جريمة جديدة ضمن سلسلة الجرائم التي ترتكب بحق الأسرى وبوصفها محاولة واضحة لاغتيالهما وتصفيتهما مع سبق الإصرار .
وقد قرر ممثلو الأسرى في سجن نفحة التقدم بشكوى شديدة اللهجة ضد مدير سجن الرملة حيث طالبوا عبر جمعية “حسام” الأخ وزير شئون الأسرى عيسى قراقع والأخ قدورة فارس رئيس نادي الأسير بإرسال محامين لتوكيلهم من أجل رفع شكوى قضائية ضد إدارة مستشفي سجن الرملة والبدء بإجراءات الملاحقة القانونية لكل من تورط في هذه الجريمة البشعة .

من جهتها طالبت جمعية “حسام” وزارة شؤون الأسرى ونادي الأسير الفلسطيني وكافة مؤسسات حقوق الإنسان سرعة الاستجابة لمطالب الأسرى والوقوف بحزم أمام هذه الجريمة الجديدة والعمل علي فضحها ومحاسبة مرتكبيها وعدم الانتظار إلي ما ستسفر عنه نتائج الشكوى المنوي رفعها عبر الأطر القضائية في دولة الإحتلال .

كما ناشدت الجمعية أبناء الشعب الفلسطيني بكافة قواه وألوان طيفه التحرك الفاعل نصرة للأسرى وتعبيرا عن الغضب الشعبي الرافض لهذه الجريمة النكراء من خلال تنفيذ فعاليات احتجاجية وتضامنية تحمل رسالة مفادها أن الشعب الفلسطيني يقف موحدا خلف أسراه وأنه لن يسمح بأي حال من الأحوال للاحتلال بالتغول علي الأسرى أو محاولة الاستفراد بهم والانتقام منهم .

شاهد أيضاً

مستوطنون يقتحمون برك سليمان ووادي فوكين في بيت لحم

شفا – إقتحم مستوطنون تحت حماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، صباح يوم الخميس، منطقة برك سليمان …