11:55 مساءً / 5 ديسمبر، 2022
آخر الاخبار

تيار الإصلاح بحركة فتح ينظم مسيرا كشفيا لإحياء ذكرى الشهيد الرمز ياسر عرفات

شفا – نظم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح- ساحة غزة، اليوم الجمعة، مسيراً كشفياً، جاب ميادين محافظة غزة، إحياءً للذكرى ال 18 لاستشهاد الرمز ياسر عرفات.

وانطلق المسير الكشفي، الذي ضم الآلاف من وحدات الكشافة، وحملة الرايات، وعناصر لجنة الأنشطة والفعاليات؛ من مفترق السرايا وسط مدينة غزة، باتجاه شارع الشهداء، وصولاً إلى بيت الشهيد الراحل أبو عمار، حيث تجمع الآلاف من أبناء حركة فتح، تتقدمهم قيادة حركة فتح بساحة غزة، وقيادات وكوادر من تيار الإصلاح الديمقراطي.

ورفع المشاركون في المسير صورًا للشهيد ياسر عرفات، وعبارات الوفاء لمسيرته النضالية الطويلة، وأعلام فلسطين، وعزفوا ألحان الرثاء تقديراً لتضحياته وسيرته الخالدة، كما رفعوا صوراً لشهداء نابلس وجنين الذين قضوا على مذبح الحرية واستقلال الدولة والقرار الوطني المستقل.

من جانبه، أمين سر قيادة حركة فتح بساحة غزة، د. صلاح العويصي، طالب بالكشف عن المتورطين في جريمة اغتيال القائد الراحل ياسر عرفات، قائلًا، “بعد 18عاماً نقول للجنة المركزية أين مسار التحقيق؟ وأين مخرجات لجنة التحقيق، ولماذا لم تشكل لجنة التحقيق إلا بعد 6 سنوات على اغتيال ياسر عرفات”.

وأضاف خلال كلمته، “لم نأتِ اليوم لرثاء ياسر عرفات وحسب، بل جئنا لنؤكد أن إرث ياسر عرفات هو إرث الشهداء والأسرى والجرحى، وهو امتداد لإرث الشهيد الخالد أبو جهاد وصلاح خلف وأبو علي شاهين، وقافلة طويلة من الشهداء الذين قدموا لفلسطين ولفتح من أجل المشروع الوطني الفلسطيني”.

وتابع، “في هذا اليوم ما أحوجنا إلى وحدة حركة فتح، وإلى الوحدة الوطنية التي نجدد مطالبتنا بتحقيقها، ويجب الرد على نتائج الانتخابات الإسرائيلية وحكومة الاحتلال القادمة، بتعزيز الوحدة الوطنية”.

وأردف العويصي، ” في الذكرى ال 18 لاستشهاد رمز الوطنية الفلسطينية الشهيد ياسر عرفات، نبرق بالتحية لأسرانا الأبطال وعلى رأسهم القائد مروان البرغوثي، وتحية لشهدائنا عدي التميمي وإبراهيم النابلسي وكل شهداء فلسطين الذين مرغوا أنف هذا الاحتلال في وحل أزقة المخيمات”.

وتساءل، “لماذا لم يكشف القناع عن اغتيال ياسر عرفات، ومن هي الجهة المستفيدة من غياب أبو عمار عن المشهد، ومن هي الجهة التي تآمرت في قيادة العار برام الله لتغييب الرمز والقائد والمؤسس ياسر عرفات؟”.

وختم العويصي، إننا”نقول لكل أبناء فتح وشبيبتها والمرأة أننا متمسكون بوحدة حركة فتح، وبوحدة الحركة الوطنية الفلسطينية وإنهاء الانقسام، وإنها لثورة حتى النصر”.

وتأتي هذه الفعاليات وفقاً لما أعلن عنه تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بساحة غزة سابقاً، عن إطلاق سلسلة فعاليات إحياءً للذكرى الثامنة عشر لاستشهاد الرمز المؤسس ياسر عرفات، والذي سيتضمن عدة فعاليات نوعية، تستمر حتى تاريخ 15نوفمبر/تشرين الثاني 2022 بإقامة مهرجان خطابي إحياءً لذكرى استشهاد ياسر عرفات، وذكرى إعلان وثيقة الاستقلال الوطني التي أعلنها الزعيم الراحل في الجزائر عام 1987.

شاهد أيضاً

الاحتلال يؤجّل النظر في قضية أراضي وادي الربابة بسلوان

شفا – أفادت مصادر مقدسية، اليوم الاثنين، بأنّ محكمة “الصلح” التابعة للاحتلال الصهيوني في مدينة …