9:35 مساءً / 14 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

الديمقراطية تستنكر حملة الاعتقالات التي يشنها أمن المقالة ضد كوادرها بغزة

 الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

شفا – استنكر مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في قطاع غزة، اعتقال شرطة امن المقالة لعدد من قيادات وكوادر الجبهة ومن قيادات العمل الوطني وناشطين من المجتمع المدني في غزة عقب الاعتصام النسوي الأسبوعي الذي ينظمه الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والأطر النسوية في ميدان الجندي المجهول بمدينة غزة والذي يطالب بإنهاء الانقسام وانجاز الوحدة لمواجهة العدوان.

وأكد المصدر المسؤول انه عقب الاعتصام النسوي الذي أختزل نتيجة ظروف التصعيد الاسرائيلي على غزة، اقدمت شرطة الحكومة المقالة على اعتقال الرفاق، طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، ومحمود خلف عضو اللجنة المركزية للجبهة، وخالد أبو شرخ القيادي في الجبهة والذي تم احتجازه لدى مباحث الحكومة المقالة، وآخرين.

واستهجن استمرار الاعتقالات التي تقوم بها شرطة المقالة ضد مناضلين فلسطينيين في الوقت الذي يُحضر الاحتلال الاسرائيلي لشن عدوان واسع على قطاع غزة وتهديداته بضرب المدنيين الفلسطينيين وقياداتهم السياسية والعسكرية.

ودعا المصدر المسؤول الى ترجمة اعتذار وزارة الداخلية المقالة وعمل لجنة التحقيق التي تشكلت بعد قمع الاعتصام النسوي والاعتداء على المشاركات والمشاركين الاسبوع الماضي.

هذا ودعت الجبهة الديمقراطية القوى والفصائل الفلسطينية الى بحث حملة الاعتقالات التي يشنها أمن المقالة ضد مناضلين يطالبون بانهاء الانقسام، لافتة الى ان تنظيم الفعاليات الوطنية تقع في اطار حرية التجمع السلمي المكفول في القانون الاساسي الفلسطيني، والى ان مثل تلك الاجراءات لا تخدم العلاقات الوطنية الفلسطينية. مطالبة بالافراج الفوري عن كافة المعتقلين من سجون الحكومة المقالة بغزة.

شاهد أيضاً

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب كما كانت مصر دوماً مقبرة للغزاة، …