10:57 مساءً / 22 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

الرئاسة:الزوبعة التي تثيرها جهات معروفة هدفها الانقلاب على الشرعية

شفا – قال الناطق بلسان الرئيس الفلسطيني نبيل أبو ردينة، ‘ إن القيادة الفلسطينية تؤكد على أن حق العودة واللاجئين هي من الملفات النهائية العالقة في المفاوضات مع الإسرائيليين مثلها مثل الحدود والمياه وأننا ملتزمون بالثوابت الوطنية التي أقرتها المجالس الوطنية بهذا الشأن ولا جديد حول هذا الموقف.

وردا منه على ما نشره التلفزيون الاسرائيلي وردود الفعل العنيفة من جانب حماس وغيرها حول الأمر قال ابو ردينة: باختصار. إن الرئيس والقيادة الفلسطينية لن تقبل بدولة ذات حدود مؤقتة وان من يقبل بدولة مؤقتة هو الذي يتنازل عن حق العودة ويضرب الثوابت الوطنية ويتسبب بكارثة للأجيال الفلسطينية القادمة والرأي العام الفلسطيني والعربي والعالمي يعرف من هي الأطراف التي قبلت بالاقتراح الإسرائيلي لإقامة دولة مؤقتة ومن هي الجهات التي ترفض وتدفع ثمن رفضها هذا.

وأشار أبو ردينة إلى أن مقابلة تلفزيونية لا تعني مفاوضات وان هدف المقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي كان التأثير في الرأي العام الإسرائيلي، وان هذه الزوبعة التي تثيرها جهات معروفة لاستثارة الرأي العام هدفها الانقلاب على الشرعية ونقل الثوابت إلى ارض الصراع الداخلي وفي النهاية لن يستفيد منها سوى جهات تتفاوض مع إسرائيل سرا وتخرج على قنوات التلفزة تتهم القيادة الفلسطينية في كل فترة باتهامات تهدف إلى تغطية ما تفعله هي في السر من وراء ظهر شعوبها.
وأكد أن الرئيس والقيادة الفلسطينية ماضون في التمسك بالثوابت مهما فعلت إسرائيل وجهات أخرى حليفة لها من اللاعيب إعلامية لتغيير الصورة الحقيقية إلى صورة واهمة.

وتساءل أبو ردينة: لماذا الآن وفي هذه الفترة التي تستعد فيها القيادة الفلسطينية للذهاب للأمم المتحدة لطلب عضوية دولة وتحدي التهديدات الأمريكية والإسرائيلية تنبري جهات في كل مرة وتثير نفس الأزمة ونفس الأدوات!!

شاهد أيضاً

الرئيس الإسرائيلي سيكلف “غانتس” غداً بتشكيل الحكومة

شفا – أعلن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، مساء اليوم الثلاثاء، أنه سيكلف بيني غانتس زعيم …