3:28 صباحًا / 24 مايو، 2022
آخر الاخبار

الرئاسة الفلسطينية تحذر من المساس بالمساجد والكنائس بالقدس

شفا – حذر الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، من خطورة القرار الإسرائيلي بفرض قيود على دخول المصلين المسيحيين إلى كنيسة القيامة.

وقال، إن هذا القرار يأتي استكمالا للسياسة الإسرائيلية ضد مدينة القدس، متزامنة مع الاقتحامات المتواصلة للمسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال.

وأضاف “أبو ردينة”، أن هذا القرار يعتبر بمثابة تعد على الأديان السماوية ومقدساتها، الأمر الذي يشكل استفزازا واستهتارا بكل القيم الإنسانية والدينية.

وأشار إلى أن هذا التضييق على التواجد الإسلامي- المسيحي، يعتبر بمثابة حرب على الشعب الفلسطيني والقدس ومقدساتها.

وجدد الناطق الرسمي باسم الرئاسة، التأكيد على أن كل الإجراءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، وكنيسة القيامة أو غيرها من الأماكن الدينية المقدسة مرفوضة وغير شرعية.

وأكد أن القيادة الفلسطينية تطالب الأطراف الدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه وقف هذه الخروقات الإسرائيلية التي تمس بقدسية المكان وحرية العبادة.

ومنذ الجمعة الماضي، يشهد المسجد الأقصى ومحطيه مواجهاتٍ يومية خلال تأمين قوات الاحتلال لاقتحام مئات المستوطنين له احتفالًا بعيد الفصح العبري الذي تقاطع يومه الأول مع الـ 14 من شهر رمضان الفضيل ويستمر أسبوعًا، ما يتسبب بحدوث مواجهات أسفرت عن إصابة العشرات واعتقال المئات.

شاهد أيضاً

الكويت.. الطيران المدني يعلن توقف حركة الملاحة بسبب العاصفة الترابية

شفا – أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني في الكويت اليوم الاثنين ( 2022/5/23 ) أن …