4:41 صباحًا / 25 مايو، 2022
آخر الاخبار

في الذكرى السنوية العاشرة لانطلاقة ” شفا للأنباء” كُن قريباً منها لتعلم ما يُخفى عنك، بقلم الصحفي : ثائر نوفل ابو عطيوي

في الذكرى السنوية العاشرة لانطلاقة ” شفا للأنباء” كُن قريباً منها لتعلم ما يُخفى عنك، بقلم الصحفي : ثائر نوفل ابو عطيوي

بمناسبة الذكرى العاشرة على إنطلاقة شبكة فلسطين للأنباء “شفا” ، ذات المحتوى الاعلامي المناصر والمؤازر المنحاز لكافة القضايا الوطنية برؤية سياسية انسانية منذ انطلاقتها ، والتي تجعل المتابع لها أكثر قربًا ومتواصل بشكل دائم ومستمر على متابعتها والاطلاع أولًا بأول على كل ما هو جديد عبر موقعها الاعلامي، لأن شبكة فلسطين للأنباء” شفا” اتخذت منذ انطلاقتها الأولى على أن تكون الأولوية للقضايا الفلسطينية كافة، ذات الأهمية التي يتطلع لها المتابع والمواطن بعين الأهمية والاعتبار، لكي يجعل من “شفا للأنباء” شريك في القرار مع الوطن والمواطن، من خلال ما تقدمه من محتوى مهني إعلامي يجعل من المتابع مطلعًا على كافة التفاصيل الفلسطينية والاقليمية وحتى العالمية بعين الحقيقة المجردة ، التي تخلو وتبتعد كل البعد عن التدليس والضبابية لتنقل الحدث والخبر والرؤية والموقف والتحليل بكل مصداقية، وحتى وإن اختلفت الرواية مع رواية الآخر، الذي يأخذ على عاتقه تحمل المسؤولية المهنية والسياسة، ضمن رؤية وطنية واضحة المعالم والمضامين، تهدف على الدوام إلى صناعة رأي عام مناصر لقضايا شعبنا العظيم على مختلف الصعد والمستويات، إنطلاقاً من رؤية شبكة فلسطين للأنباء “شفا” في تقديم محتوى اعلامي ذات مضمون هادف يقوم على اتساع الرؤية والأفق ووضوح الهدف، وتقديمه لجمهور المتابعين ضمن فنون صحفية بعيدة عن مزاجية الأهواء، التي ينتهجها البعض من أجل فقط الاحتواء.

تأتي الانطلاقة السنوية العاشرة لشبكة فلسطين للأنباء “شفا” في ظل ظروف سياسية صعبة معقدة تجتاح واقعنا الفلسطيني بسبب استمرار جبروت وظلم الاحتلال والانقسام واختلاف المواقف، والتوجهات، وسطوة صانع القرار، وتسلط ديكتاتورية القرارات، وهيمنة الرؤى الحزبية الفئوية التي تختلف وتتضارب مع تطلعات وشعبنا وطموحاته في غد أفضل ومستقبل أجمل، إلا أن شبكة فلسطين للأنباء “شفا” استطاعت وبحرفية مهنية وموضوعية وشفافية أن تكون صوت الوطن وعين المواطن ، ضمن قواسم مشتركة ومنحازة على الدوام لفلسطين وعدالة قضيتها سياسياً وانسانياً.

إن شعار كُن قريباً منها لتعلم ما يُخفى عنك، ليس مجرد شعار بل هي عين الحقيقة، فما ينشر في شبكة فلسطين للأنباء “شفا” كان سابقاً لأنباء تحدث بوقت طويل عما ينشر، وكثير من الأنباء التي نشرت عُلمت للعامة بعد سنوات من نشرها في “شفا” بل أن بعض الأمور وصل لأن تنشر نبأ حول تزعم بينيت في دولة الإحتلال قبل 8 سنوات من الحدث، ووقتها لم يكن أحد يعلم أي شيء عن بينيت، وهذا يعطيها أحقية أن الأنباء تختلف عن الأخبار.

في الذكرى السنوية العاشرة للنشأة والتأسيس وإنطلاقة شبكة فلسطين للأنباء ” شفا” ، نتقدم بأحر التهاني وأصدق التبريكات لها ولكافة الأصدقاء العاملين بها، وانطلاقة عاشرة مجيدة نحو التقدم والتميز والنجاح في رحاب صاحبة الجلالة والكلمة الأخيرة التي لم تقل بعد، ودام العطاء وبوركت الجهود.

شاهد أيضاً

وزير النقل ينفي رفع أسعار المواصلات الداخلية والخارجية

شفا – نفى وزير النقل والمواصلات عاصم سالم، مساء اليوم الثلاثاء، ما يتم تداولها بخصوص …