4:02 صباحًا / 16 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

الرشق يحسم الجدل: مشعل لن يترشح لقيادة حماس

شفا -حسم عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” عزت الرشق الموقف بشأن قرار رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل حول قيادته للحركة بالتأكيد وللمرة الأولى على أن “الأخ خالد مشعل .. يؤكد عدم ترشحه لقيادة المكتب السياسي لحماس”.

وقال الرشق، الذي يعتبر من أعضاء المكتب السياسي الأكثر قربا من مشعل على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” : خلال لقاء المكتب السياسي الأخير للحركة والذي حضرته قيادات الحركة من الداخل والخارج، وبمناسبة إقتراب الاستحقاق الانتخابي لقيادة الحركة، أكد الأخ خالد مشعل مجددا موقفه بعدم قبول ترشيحه لرئاسة المكتب السياسي للحركة في الدورة التنظيمية القادمة..مؤكدا حرصه على إفساح المجال لتجديد الدماء في قيادة الحركة.. والانسجام مع روح الربيع العربي”.

وأضاف الرشق على صفحته : كما أكد الأخ أبو الوليد أنه مع نهاية الدورة التنظيمية الحالية فإنه يغادر الموقع ولا يغادر الدور .. إذ سيواصل العمل والجهد والدور لخدمة شعبنا وقضينا وحركتنا المباركة…ومشروعها في التحرير والعودة”.

وأكد الرشق على انه: ورغم أن قيادات الحركة ورموزها في الداخل والخارج تمنوا على الأخ أبو الوليد الاستمرار في قيادة الحركة.. إلا أنه بقي على موقفه وعبر عن تقديره وشكره لقيادات الحركة وكوادرها الذين عبروا عن عميق تقديرهم ومحبتهم وثقتهم بالأخ أبو الوليد.

ولفت الرشق إلى أن : أكثر من ستة عشر عاما مضت من قيادة الأخ أبو الوليد لحركة حماس في أصعب الظروف وفي مواجهة أعتى التحديات.. شهدت خلالها الحركة أهم منجزاتها.. حتى باتت الحركة القائدة لشعبنا.. والممثلة لطموحاته وتطلعاته..

وقال : الأخ القائد أبو الوليد.. الشهيد الحي.. يضرب المثل للزعماء وللقادة والمسؤولين على الزهد بالمواقع والمسؤوليات.. والقدرة على مغادرة المواقع والمناصب وهو في قمة نجاحه وعطائه .. رغم أن المجال والفرصة كانت متاحة أمامه لرئاسة المكتب السياسي للحركة لدورة جديدة..

وأضاف : بالتأكيد فإن فراغا كبيرا سيتركه الأخ أبو الوليد.. وتبقى ثقتنا بالله أن يحفظ الحركة ومشروعها المقاوم.

وتشير تقديرات إلى أن رئيس الوزراء المقال في غزة إسماعيل هنية ونائب رئيس المكتب السياسي للحركة موسى أبو مرزوق تنافسان على هذا المنصب الذي تركه مشعل بعد أن تقلده منذ العام 1996.

شاهد أيضاً

الخيارات الفلسطينية بعد التصريحات الإسرائيلية؟ بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي

الخيارات الفلسطينية بعد التصريحات الإسرائيلية؟ بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي تواجه الحالة السياسية الفلسطينية …