8:06 صباحًا / 4 مارس، 2021
آخر الاخبار

وزيرة الصحة المصرية تؤكد ثقة وتقدير القيادة السياسية في جهود الأطقم الطبية

شفا – تفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم الثلاثاء، مستشفى عزل 15 مايو، لمتابعة سير العمل والاطمئنان على تقديم جميع الخدمات الطبية لمرضى فيروس كورونا المستجد، في إطار زيارتها الميدانية بعدد من مستشفيات العزل بمحافظة القاهرة.

ورافق الوزيرة خلال جولتها الدكتور مصطفى غنيمة، رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور محسن طه، رئيس الإدارة المركزية للطب العلاجي، والدكتورة مها إبراهيم، رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة.

واستهلت الوزيرة زيارتها بالتحدث مع الأطقم الطبية بالمستشفى ومناقشة آلية تقديم الخدمات الطبية مع مرضى فيروس كورونا المستجد، والتأكد من التزام جميع الفرق الطبية ببروتوكولات العلاج المحدثة كما استمعت إلى شرح مفصل عن نسب الإشغال بالمستشفى، ومعدل الشفاء، والحالة الصحية للمرضى، مؤكدة أهمية الحفاظ على استمرار تقديم الرعاية الطبية اللازمة للمرضى على أكمل وجه، وكذلك أهمية تقديم الدعم النفسي لمصابي فيروس كورونا لما له من تأثير في تحسين حالتهم الصحية، قائلة لهم “أنا مطمئنة على المرضى بوجودكم وبعلمكم”، كما أوصتهم بالحفاظ على حماية أنفسهم خلال مواجهة هذه الجائحة والالتزام باتباع بروتوكولات مكافحة العدوى.

وأكدت الوزيرة ثقة وتقدير القيادة السياسية في جهود الأطقم الطبية المبذولة في خدمة طبية للمرضى، كما لفتت إلى حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس الوزراء على تقديم الدعم الكامل للأطقم الطبية ماديًا ومعنويًا في ظل مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

كما وجهت الشكر للأطقم الطبية بالمستشفى لما يبذلونه من جهد وتضحيات في خدمة الوطن، مشيرة إلى حرص الدولة على توفير لقاح فيروس كورونا المستجد لجميع الأطقم الطبية حيث يتم تخصيص فريق طبي بالمستشفى مدربين على أعلى مستوى تمهيدًا لبدء تلقي العاملين بالمستشفى لقاح فيروس كورونا المستجد كأولوية ضمن الفئات المستحقة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

من جانبهم، أعرب الأطقم الطبية بالمستشفى عن سعادتهم البالغة لحرص وزيرة الصحة والسكان، على زياراتها المستمرة، لما لها من أثر في رفع روحهم المعنوية وإصرارهم على بذل المزيد من الجهد والعطاء، قائلين: “الشائعات لن تنال من عزيمتنا.. وسنظل صامدين في مواجهة الفيروس”.

وحرصت الوزيرة خلال جولتها على تفقد أقسام المستشفى الداخلية وغرف عزل مصابي فيروس كورونا المستجد، والتحدث إلى المرضى والاطمئنان على حالتهم الصحية، والتأكد من توافر الخدمات الطبية لهم، والوقوف على مدى تحسن حالتهم الصحية، متمنية الشفاء العاجل لجميع المصابين وعودتهم إلى أسرهم بصحة جيدة، ومن جانبهم أشاد المرضى بمستوى الرعاية الطبية المقدمة لهم بمستشفى ١٥ مايو، موجهين الشكر للأطقم الطبية، لما يبذلونه من جهد ومتابعة حثيثة لحالتهم الصحية.

وراجعت الوزيرة خلال جولتها الحد الاستراتيجي للأكسجين الطبي بالمستشفى بـ”تانك” الأكسجين حيث تبلغ سعته 9800 لتر، ويتم التوريد باستمرار طبقًا للاحتياجات، بالإضافة إلى توافر 66 اسطوانة أكسجين طبي كمخزون احتياطي بالمستشفى، واطمأنت على كفاءة عمل شبكات الغازات، مشددة على أهمية الصيانة الدورية لها، كما راجعت السعة السريرية للمستشفى حيث يضم ١١٦ سريرًا، و٥٠ سرير رعاية مركزة، و١٦ جهاز تنفس صناعي، بالإضافة إلى قسمي الأشعة والتحاليل، لإجراء الفحصوصات الطبية لمرضى فيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى مراجعة مخزون الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية، مؤكدة توافر مخزون كاف من الأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة ببروتوكولات علاج فيروس كورونا المستجد.

يذكر أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بدأت جولتها التفقدية اليوم، بتفقد مستشفى الشيخ زايد آل نهيان، ضمن سلسلة من الزيارات الميدانية لمستشفيات العزل والمستشفيات التي تستقبل مرضى فيروس كورونل المستجد على مستوى الجمهورية للاطمئنان على سير العمل وتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

شاهد أيضاً

الأسير باهر عشة من نابلس يخضع لعملية قلب مفتوح

شفا – قال نادي الأسير إن الأسير باهر بركات عشة (43 عامًا)، من نابلس، خضع …