8:09 صباحًا / 19 أبريل، 2021
آخر الاخبار

طريقنا نحو الاختراعات ، بقلم : فاطمة المزروعي

طريقنا نحو الاختراعات ، بقلم : فاطمة المزروعي

التطورات في مجال التكنولوجيا سريعة جداً، والاختراعات والصناعات الحديثة، التي تسهم في رفاه وخدمة البشرية متواصلة، الثورة الرقمية التي نعيشها تغير مجرى البشرية، وتقود المجتمعات لتطورات كبيرة، وقد أسهمت في مستويات أكثر رفاهية للإنسان، في مختلف المجالات التعليمية والصناعية والصحية.

أثناء تصفحي لإحدى الصحف الأمريكية وجدت خبراً عن طرح شركة صناعة الروبوتات «بوسطن دينامكيس» عن روبوتها الرباعي الأرجل: «سبوت».

وهذا الروبوت يتمتع بالذكاء، كما تضمن الخبر أن عمل الروبوت: «يتضمن عمليات النشر التجريبية، رسم خرائط ثلاثية الأبعاد لمواقع البناء، والبحث عن أخطاء الآلات في منصات النفط البحرية، كما تشمل الاختبارات الروتينية مساعدة المستشفيات على فرز مرضى «كوفيد 19»، والعمل مع فرق الشرطة المتخصصة في مجال المتفجرات»، ويمثل «سبوت» منصة محمولة متعددة الأغراض، يمكن تخصيصها بأجهزة استشعار مختلفة، وبرمجتها لأداء الدوريات وعمليات التفتيش، وتبيع الشركة الروبوت في الأغلب للعملاء الصناعيين والتجاريين، الذين لديهم أجهزة يريدون وضعها في مكان لا يريدون أن يذهب إليه العنصر البشري بسبب خطورته، أو لأنهم بحاجة إلى القيام بمهام متكررة على نحو كبير، مثل: حمل كاميرا والتجول حول المصنع 40 مرة في اليوم، والتقاط الصور نفسها في كل مرة. هذا الخبر كان واحداً من عشرات الأخبار، التي توضح لنا أننا نعيش ثورة تكنولوجية متطورة.

وهذا يوضح أهمية منح الأجيال الحالية والقادمة الحوافز التشجيعية والدعم الكبير لمواجهة كل هذا الزخم والتطور المعلوماتي، يجب أن ننظر لمثل هذه التطورات التقنية، التي لا تتوقف بأنها فرص فريدة، وأن نسعى لتصل لأجيالنا وهي مستعدة بالعلم والمعرفة اللازمة. بلادنا قامت على أسس قوية، من أهمها إعلاء مكانة التعليم ودعمه، لذا يجب أن تواكب خططنا التعليمية والمعرفية هذه التطورات المهولة.

شاهد أيضاً

الاحتلال يخطر بوقف الترميم في المقبرة الإسلامية شرق يطا

شفا – أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد، بوقف العمل والبناء في المقبرة الإسلامية شرق …