5:18 مساءً / 7 ديسمبر، 2021
آخر الاخبار

هآرتس: زيادة عدد تصاريح العمل الغزيين هدفها منع التصعيد

شفا – قالت صحيفة “هآرتس” العبرية، اليوم الخميس، إن سبب زيادة عدد التجار قطاع غزة الذين بإمكانهم الدخول إلى إسرائيل، يأتي في إطار محاولة تهدئة الوضع الأمني في القطاع، واستبعدوا ارتباط ذلك بصفقة تبادل أسرى.

وأضافت الصحيفة، أن زيادة عدد التصاريح من 7 آلاف إلى 10 آلاف يأتي في إطار تهدئة الوضع الأمني عند حدود القطاع ومنع تصعيد عسكري جديد.

وأوضحت أن جهاز الشاباك الإسرائيلي يدرس زيادة أخرى في عدد التصاريح في الأشهر المقبلة، منوهةً إلى أن عدد التصاريح قد يصل إلى 15 ألفًا.

وأكدت أن الشاباك رغم تحفظه في الماضي على مثل هذه الخطوة إلا أنه يدفع اليوم لتعزيزها، وسيجري تدقيقًا في الخلفية الأمنية قبل إصدار أي تصريح عمل.

وأشارت إلى أن هذه الخطوات الإسرائيلية، جاءت بالتنسيق مع مصر لكسب الوقت وإرجاء المواجهة العسكرية مع حماس بقدر الإمكان.

إلا ذلك، وحسب الصحيفة فإن إسرائيل تشترط المصادقة على مشاريع واسعة في مجال إعادة الإعمار في القطاع، بتقدم ملموس في المفاوضات حول الأسرى، أي صفقة تبادل أسرى.

وقالت الصحيفة إن إسرائيل تصف الذين سيحصلون على التصاريح بأنهم تجار، لكن معظمهم يعملون كعمال في إسرائيل.

يشار إلى أن إسرائيل صادقت على زيادة عدد التصاريح إلى 7 آلاف، في بداية العام 2020، في إطار تفاهمات غير مباشرة مع حماس حول وقف المسيرات عند السياج الأمني المحيط بالقطاع. “لكن هذه التسهيلات لم تنفذ بالكامل، بسبب انتشار وباء كورونا. ودخول الغزيين توقف بالكامل إثر العدوان على غزة في أيار/مايو الماضي، لكن منذئذ تمت زيادة العدد تدريجيًا.

شاهد أيضاً

عيد الاتحاد الخمسون.. إنجازات تعانق الفضاء ، بقلم : نادية عبدالرزاق

عيد الاتحاد الخمسون.. إنجازات تعانق الفضاء ، بقلم : نادية عبدالرزاق في عيد الاتحاد الخمسين …