9:19 مساءً / 25 أكتوبر، 2021
آخر الاخبار

30 ألف قرار اعتقال إداري منذ انتفاضة الأقصى

شفا – قال عبد الناصر فروانة، رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، الأربعاء، إن الاحتلال الإسرائيلي أصدر أكثر من 30 ألف قرار بالاعتقال الإداري ضد فلسطينيين منذ اندلاع انتفاضة الأقصى عام 2000.

وأضاف فروانة، في تصريح له، “أن الاحتلال لا يزال يحتجز في سجونه قرابة 500 معتقل إداري، دون تهمة أو محاكمة، بينهم نواب منتخبين وأكاديميين وكُتّاب وإعلاميين ومحامين ومثقفين وقيادات مجتمعية”.

والاعتقال الإداري هو حبس بأمر عسكري إسرائيلي من دون توجيه لائحة اتهام ويمتد لستة شهور قابلة للتمديد

وصودق على الاعتقال الإداري في قانون سلطات الطوارئ (الاعتقال) في الكنيست الإسرائيلي عام 1979.

وبحسب فروانة فان الاعتقال الإداري يعتبر إجراءً شاذاً واستثنائياً، لأن المبدأ العام للقانون يقول: “إن حرية الأشخاص هي القاعدة، وذلك على افتراض أن نظام العدالة الجنائية، قادر على معالجة مسألة الأشخاص المشتبه في أنهم يمثلون خطراً على الأمن”.

وأوضح أن سلطات الاحتلال جعلت من الاعتقال الإداري سلوكا ثابتا في تعاملها مع الفلسطينيين، ووسيلة للعقاب الجماعي بما يخالف الضوابط والإجراءات التي وضعها القانون الدولي في حال اللجوء الاستثنائي والطارئ لهذا الإجراء.

وتابع “مع استمرار هذا التوسع والمبالغة في اللجوء إلى الاعتقال الإداري، وفي ظل عجز المؤسسات الحقوقية والانسانية في وضع حد لهذا الإجراء التعسفي، لجأ الاسرى الى التعبير عن رفضهم للاعتقال الإداري عبر الإضرابات عن الطعام، والتي باتت تشكل ظاهرة في السنوات الأخيرة.

وما يزال (7) أسرى يخوضون إضرابات فردية عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداري، وهم: المعتقل كايد الفسفوس المضرب عن الطعام منذ (76) يوما على التوالي، المعتقل مقداد القواسمة منذ (70) يومًا، المعتقل علاء الأعرج منذ (52) يومًا، المعتقل هشام أبو هواش منذ (44)يومًا، المعتقل رايق بشارات منذ (39) يومًا، المعتقل شادي أبو عكر منذ (36) يومًا، المعتقل حسن شوكة منذ (10) أيام.

شاهد أيضاً

سطو مسلح على بنك فلسطين في يعبد

شفا – سرق مسلحين مبلغ مالي خلال عملية سطو مسلح على فرع بنك فلسطين في …