1:09 صباحًا / 16 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

شاب حاول اشعال النار بنفسه وسط رام الله

شفا – حاول المواطن إحسان قهوجي (38عاما)،ظهر اليوم، إحراق نفسه هو وابنته البالغة من العمر 5 سنوات على دوار المنارة وسط مدينة رام الله بالضفة الغربية وذلك احتجاجا على غلاء المعيشة والأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمر بها.
 
وقال شهود عيان أن المواطنين المشاركين في تظاهرة احتجاجية على ارتفاع الأسعار وسط رام الله والشرطة منعوا المواطن إحسان قهوجي وأبنته من إحراق أنفسهما، بعد أن قام بسكب البنزين على جسده و جسد ابنته البالغة من العمر 5 سنوات.
 
وكان العشرات من المواطنين نظموا، اليوم الأربعاء، اعتصاماً على دوار المنارة في رام الله، احتجاجا على غلاء المعيشة والسياسات الاقتصادية التي تنتهجها حكومة فياض .
 
وشارك في الاعتصام مجموعة من الشباب والذي رفعوا لافتات حملت شعارات منها ” ارحل ارحل يا فياض ” وهتفوا أبضا ” يا عباس يا رئيس الغي اتفاقية باريس “.
 
وقام المشاركين في الاعتصام باغلاق احدى المداخل على دوار المنارة ومنعوا حركة مرور السيارات عليها، وطالبوا الحكومة بوقف موجة الغلاء الفاحش التي طالت كل انواع السلع الاساسية، ورفع للضرائب، مهددين باللجوء الى بدائل اخرى غير الاعتصامات اذاما لم تلق رسالتهم أذان صاغية لدى المسؤولين.

وتتواصل في هذه الايام الإحتجاجات ضد غلاء الأسعار في عدد من المحافظات الفلسطينية، حيث اقدم عدد من سائقي الحافلات والسيارات على اغلاء شوارع رئيسة في عدة مدن فلسطينية منها رام الله وطولكركم وبيت لحم والخليل.

وفي بيت لحم اقدم العشرات من سائقي المركبات على اغلاء مفرق باب زقاق احتجاجا على ارتفاع اسعار المحروقات وغلاء المعيشة حيث أكد احمد جابر رئيس النقابة العامة لعمال النقل بعد ظهراليوم الاربعاء اقامة عدة فعاليات احتجاجية وسستصاعد خلال الايام المقبلة نظرا لرفع الضريبة والرسوم الجديدة على عمال النقل، لافتا الى ان عمنال النقل من اكبر الاستثمكارات في الوطن ويجب دعمه حكوميا.

جابر دعا في حديثه الى ضرورة دعم السولار وازالة الضريبة عن السولار ودعم السائقين ودعم المواطن، لافتا الى اقامة عدة فعاليات يوميا وغدا الخميس فعالايت صباحية والاثنين المقبل ستقام مسيرة لافتات لجميع سائقي النقل العام في المحافظة وهذا يشمل جميع محافظات الوطن، كما قال.

سائقو العمومي بالظاهرية يهددون بوقف العمل في ظل استمرار ارتفاع أسعار الوقود

هذا وقد عبر سائقو سيارات العمومي بالظاهرية عن استياءهم وسخطهم من ارتفاع أسعار الوقود صباح اليوم الاربعاء، وهددوا بايقاف سياراتهم اذا استمرت الزيادة بالأسعار.

فيقول السائق جمال الهوارين أن ارتفاع أسعار الوقود سيقلل من يومية السائق الى حوالي 80 شيكل، مشيرا انه في حال لم تخفض الأسعار فان السائقين سيقوفون سياراتهم عن العمل بموقف الظاهرية.

فيما لوح اخرون ببيع سياراتهم العمومية ازاء الارتفاع في أسعار الوقود ومنهم السائق عيد الهوارين أن السيارة من الظاهرية للخليل تستهلك 42 شيكل سولار ونقلة الركاب 54 شيكل مما يعني أن السائق لن يربح سوى 9 بالنقلة الواحدة للركاب عدا عن ان السيارة ستعود الى الظاهرية فارغة بدون ركاب.

وعن موقف نقابة السائقين قال السائق انور الهوارين أن النقابة لم تفعل شيئا ازاء ارتفاع الأسعار الذي اثقل كاهل المواطنين حتى انه اضطر لتأجيل الفصل الدراسي الجامعي لاثنين من أبناءه حتى يخفف الأعباء الاقتصادية المطلوبة منه لانه لايستطيع توفير الأقساط الجامعية لهم،مضيفا أنه لم يتبقى سوى بيع سيارته العمومية التي لم تعد توفر حتى مصاريفها.

فيما قال سائق اخر ويدعى انور ابو علان لراديو الظاهرية ان زيادة سعر لتر السولار سيعود بخسارة كبيرة لهم ولن يستمر العمل بالسيارات ان بقيت الاسعار مرتفعة.

ويرى السائق عطية الهوارين أن العبء سيكون على السائق والمواطن على حد سواء خاصة اذا تم رفع أجرة السيارة من الخليل للظاهرية.

شاهد أيضاً

الخيارات الفلسطينية بعد التصريحات الإسرائيلية؟ بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي

الخيارات الفلسطينية بعد التصريحات الإسرائيلية؟ بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي تواجه الحالة السياسية الفلسطينية …