8:32 صباحًا / 18 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

اعتداء القوات العراقية على سكان أشرف العزل وجرح عشرين منهم

شفا  -في بيان وصل لـ شفا من المعارضة الايرانية تقول فيه بأن : القوات العراقية تهاجم على سكان أشرف العزل و تصيب 20 منهم بجروح.  6 من الجرحى دخلوا مستشفى لشدة جراحاتهم والباقون يرقدون في المشفى داخل أشرف
في الساعة الرابعة من بعدظهر اليوم الاثنين 27 أب/أغسطس في الوقت الذي كان يقف فيه 400 من سكان أشرف في طابور التفتيش للانتقال الى ليبرتي تعرضوا للاهانة والاذي من قبل النقيب حيدر عذاب من العناصر الرئيسية في الهجومين الداميين على سكان أشرف عامي 2009 و2011.كما كانت خلال عمليات التفتيش ممتلكات السكان من قبيل الساعات تسرق من قبل القوات العراقية.

وعندما ابدى السكان عن احتجاهم السلمي لسرقة ممتلكاتهم والتعامل المهين والاستفزازي، شنت القوات العراقية فجأة هجوما وحشيا على السكان العزل مستخدمة العصى والاحجار والقضبان وقطع طاولات التفتيش، وذلك امام اعين مراقبي الأمم المتحدة وأصيب خلال الهجوم 20 من السكان بجراحات في ايديهم ورؤسهم ووجوهم وكسرايدي اثنين منهم.
وتم نقل 6 من الجرحى الى المستشفى العراقي بسبب نزيف الدم وشدة جراحاتهم فيما رقدوا الباقون في المشفى داخل أشرف.
وقد توقفت عملية تفتيش الاشخاص التي كانت قد بدأت بالتأخير منذ صباح اليوم ورافقتها كثير من الاذي، وقامت القوات العراقية بعد ذلك بتعزيز قواتها وزيادة العناصرالمسلحة للرد السريع في أشرف.
ومنذ يوم الخميس 23 أب/ أغسطس الذي بدأت تفتيش ممتلكات المجموعة السادسة اجلت الحكومة العراقية وبشتى انواع العراقيل حركة المجموعة.
ان المقاومة الايرانية اذ تعرب عن اقوى احتجاجها على هذا التصرف الهمجي امام مراقبي الأمم المتحدة، وتطالب الأمم المتحدة والسلطات الامريكية للبت في هذا الهجوم الوحشي وجرح السكان العزل وإعثار حركة المجموعة السادسة.

امانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
27 أب/ أغسطس
القوات العراقيه تُحدث تخريبا وأضرارا جسيمة بكرفانات ذوي الإعاقات

اعادت القوات العراقيه الى سكان أشرف يوم الأحد 26 أغسطس/ آب بكرفانين من مجموع ست كرفانات خاصة بذوي الإعاقات كانت قد نقلت في 7 أغسطس/ آب الى موقع الكتيبة العراقيه لتفتيشها بعد ان الحقت  بها أضرارا جسيمه.
وكما هو مبين في الصور المرفقه فان كافة انابيب المياه والصرف الصحي والخدمات الصحيه، والألواح قد نزعت واعطبت، وغطيت برقائق بلا مواصفات قياسيه، والأسلاك الكهربائيه  سحبت للخارج واصبحت غير قابلة للاستخدام.

ولم يتم نقل هذه الكرفانات الذي كان مقررا في شهر ايار بسبب عراقيل القوات العراقيه، وبعد مراجعات واتصالات عديده مع المسؤولين العراقيين والامريكيين والامم المتحده تقرر تفتيش هذه الكرفانات على مرحلتين، في البداية بحضور ممثلي أشرف ويونامي ثم بحضور يونامي  حتى يتم نقلها الى ليبرتي، (رسالة السيد كوبلر الى سكان اشرف في 6 اغسطس/ آب)، وقد سلمت الكرفانات الى القوات العراقيه في 7 اغسطس/ آب بحضور ممثلي يونامي ونقلت الى موقع الكتيبه، ولكن في حين اعلنت  القوات العراقيه في10اغسطس/ آب بحضور يونامي انتهاء عملية التفتيش، فانها لم تنقل الكرفانات الى ليبرتي، وقالت ان النقل سيتم مع المجموعة  السادسة.
وقد اشتكى ممثل أشرف في عدة رسائل بعث بها الى الممثل الخاص بما في ذلك يومي13و15 اغسطس/ اب من دخول مسؤولين عراقيين الى داخل الكرفانات بدون وجود المراقبين وتلاعبهم بمحتوياتها وكتب أنه يشعر بالارتياب تماما من نوايا ومقاصد العراقيين المشبوهة، وطالب الممثل الخاص بالاحتجاج على هذه الحاله، وهو بالطبع لم يسفر عن نتيجه.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

 

شاهد أيضاً

بوتين يزور إسرائيل يناير المقبل

شفا – أفادت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور …