5:18 مساءً / 18 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

الأسرى المرضى يعانون الويلات والمطلوب تحرك عاجل لإنقاذ حياتهم

شفا – دعا الأسيران الفلسطينيان المعاقان والشقيقان أمير ومحمد فريد ياسين اسعد سكان كفر كنا في فلسطين المحتلة 1948 المعتقلين منذ تاريخ 6/12/2011 وهما ما زلا موقوفين، اليوم السبت، كافة الجهات الحقوقية والإنسانية التدخل والإسراع لإنقاذ حياة الأسرى المرضى القابعين في مستشفى الرملة الإسرائيلي.

وطالب الأسيران في رسالة وصلت مع محامي وزارة الأسرى فادي عبيدات بإنقاذ حياة المرضى الذين يعانون الويلات وخاصة الأسرى من ذوي الحالات الصعبة كالأسير رياض العمور وخالد الشاويش ومنصور موقدة ومحمود سلمان وناهض الأقرع، وهي بحاجة إلى من يعمل على إطلاق سراحها فورا، حيث أوضاعهم الصحية باتت لا تحتمل.

وذكر الاسير أمير اسعد أن الوضع الصحي للأسرى في مستشفى الرملة صعب للغاية وخاصة المشلولين والمقعدين، وأنهم يتألمون في كل دقيقة نظرا لعدم تلقيهم العلاج في الوقت المناسب، هذا إضافة إلى أن وضعهم النفسي أخذ بالتدهور إلى الأسوأ نتيجة تقييد حركتهم بداخل القسم الذي هو ضيق بطبيعته، ما يؤدي إلى زيادة التوتر لديهم، وأن اغلب أوقاتهم لا يتحركون عن أسرتهم إلا للضرورة القصوى.

ويذكر أن الأسيرين فريد 29 عاما مصاب من شلل نصفي نتيجة تعرضه لحادث سير عام 2005 وهو دائما بحاجة إلى علاج طبيعيي، وكانت عناصر النحشون الإسرائيلي قد أسقطته عن كرسيه المتحرك على درجات المحكمة يوم 27/6/2012 أثناء نقله ما أدى إلى كسر الكرسي وإصابته في ظهره.

ويعاني شقيقه محمد 19 عاما من مرض يسمى الفيل وهو تضخم في الأوعية الدموية، وهو بحاجة متواصلة إلى العلاج، ولا يتلقى سوى المسكنات.

شاهد أيضاً

الجبهة الشعبية : نتائج وخيمة إذا انضمت القائمة العربية إلى قوائم صهيونية

شفا – اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين “أن نتائج انتخابات الاحتلال بغض النظر عن تقدم …