2:16 صباحًا / 25 يناير، 2021
آخر الاخبار

«الاستيطان يضرب الضفة».. هكذا مرّ 2020 على الفلسطينيين

شفا – لا يزال عنف المستوطنين يهدد استقرار فلسطين، وهو ما بات واضحا طوال عام مضى، حيث تتواصل ردود الفعل على الساحة الفلسطينية عقب تصاعد حدة المواجهات التي وقعت خلال الآونة الأخيرة بين عدد من المستوطنين والفلسطينيين في بعض من مناطق الضفة الغربية.

وبات من الواضح أن تصاعد الاعتداءات التي يقوم بها المستوطنين يأتي مع المواسم الزراعية التي يهتم بها الشعب الفلسطيني، سواء مواسم قطف الزيتون و جني الثمار المتعددة.

وبات الحديث عن تصاعد هذه الهجمات التي يقوم بها المستوطنون بمثابة علامة وحدث تكرر كثيرا في هذا العام، الأمر الذي يزيد من الأزمة.

ويقول التليفزيون البريطاني في تقرير له، إن أحداث العنف المتصاعدة في عموم الأراضي الفلسطينية تعود إلى المستوطنين ممن يبادرون بالهجوم أو الاعتداء على الفلسطينيين، وهو ما يفسر التوتر الحاصل دوما في الضفة الغربية ومزارعها وأراضيها على الدوام.

ونقل التقرير عن أحد عناصر المخابرات العامة إشارته إلى خطورة ما يقوم به المستوطنون، خاصة مع انتهاكهم للقانون والاعتداء على العناصر الأمنية، الأمر الذي دفع بالقيادات الأمنية إلى وصفهم بالمجرمين ممن يخالفون القانون.

ومع قوة هؤلاء المستوطنين المعتدين على الأراضي الفلسطينية باتت قوات الاحتلال الإسرائيلي تجد صعوبة في التصدي إليهم ، الأمر الذي نقلته عدد من التقارير ، وهو ما يزيد من خطورة هذه الظاهرة على إسرائيل ذاتها.

وتزعم بعض من الآراء الإسرائيلية أنها تعني جديا على إصدار قرارات أمنية حاسمة بالعمل على عدم تفاقم الاستقرار الأمني في الضفة الغربية والتصدي لهؤلاء المستوطنين، إلا أن التصعيد الحاصل بسبب الانتهاكات التي يقومون بها لا يتوقف.

شاهد أيضاً

هالة زايد : سنوفر اللقاح تدريجيا لجميع المصريين والمقيمين

شفا – كشفت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد، الأحد، عن خطة البلاد لتأمين 100 مليون …