8:54 مساءً / 20 يناير، 2021
آخر الاخبار

اردوغان يشرف على النهاية بقلم : د. هيا عاشور

اردوغان يشرف على النهاية بقلم : د. هيا عاشور

المجتمع المدنى بكل مكان يطالب محكمة الجنايات الدولية بمحاكمة أردوغان كمجرم حرب متورط بمجازر جماعية ودعم الأرهابين وبيع النساء والأطفال وقضايا انتهاكات جسدية و قضايا أبتزاز مالية وتسليح ١٠٠٠ صومالى وتدريبهم وتسليمهم لداعش، تعريه النساء بالقوة و تصورهم داخل السجون قتل الصحفيين وتعقبهم تصفية المعارضة الاستحواذ على السلطة وتجميد سلطة البرلمان وأقالة القضاة وأغتيالات وتعذيب كل من يحاول قول الحقيقة ،محكمة الجنايات الدولية يجب أن تتحرك لمحاكمة أردوغان بعد كل هذة المجازرالدموية والأنتهاكات اللاأخلاقية وتجاوز كل الخطوط الحمراء الذى وضعتها المنظمات الدولية والقانون الدولى .

أذكر جيدا أن هنالك رجل حكيم صادق قال لى ذات مره يا صغيرتي ” مشكلة العالم اليوم ليست بوجود الأشرار الذين يسكنون فيه ، بل المشكلة الحقيقة بالعالم أن الناس الأخيار
لم يفعلوا شىء لايقاف هذا الشر فكل يوم نتجاهل فيه هذا
الشر يزداد الشر قوة وظلاما، قسوة وتعقيدآ، وهذا حقا ما يجعل شخصيات مثل أردوغان تتجبر وتقتل و تنهب و يتمادوا بالجرائم البشعه لأن هنالك أشخاص كثيرة قد أستلمت للخوف
ويعتقد بعض الناس أن القوة والأنتصارات السياسية فقط لمن يمتلك الأموال، يتخيل أن الغنى بالمال مثل أردوغان، قادرعلى أن يخلق القوة ولكن هذا غير صحيح ،القوة اليوم هى قوة الأغلبية ، وفن الإقناع واستخدام القوة الناعمة بكل وسائلها
وبالوقت المناسب ومن يملك الأموال يملك إمكانية الشراء فقط وليس القوة،القوة الحقيقية تأتي من الإيمان بعدالة أفكارك والأرداة القوية وبأتحادك أيضا مع العقول التى تشبهك تماما ، ومهما كان مستوى تعليمك أو شدة فقرك سوف تربح المعركة
” لأن هذة العقول المتشابهة التى تصدق بعملها ولديها أخلاص مطلق تجاه عدالة قضيتها هم الفائزين وسوف يصلون لأهدافهم
وهم لا يمكن أن يهربوا من مواجهة القدر”.
‘لأن الفائز لا يهرب “.

أردوغان كمجرم حرب متورط بمجازر جماعية ودعم الأرهابين فى العراق ليبيا سوريا الأرمن والأفراد وبيع النساء والأطفال وقضايا انتهاكات جسدية و قضايا أبتزاز مالية وتسليح ١٠٠٠ صومالى وتدريبهم وتسليمهم لداعش، و تعريه النساء بالقوة و تصورهم داخل السجون قتل الصحفيين وتعقبهم تصفية المعارضة الاستحواذعلى السلطة وتجميد سلطة البرلمان ومحاربة القضاء وأغتيالات لكل من يحاول الوقوف بوجهه.

أن الثمن الذى سوف يدفع سيكون باهض لأن هذة الأشياء لا تعتبر أخطاء بل جرائم موثقة وأردوغان نفسة لا يستطع أن ينكرها ،ولن تمر مرور الكرام حتى لو خسر أنتخابات الرئاسة هنالك حقوق وعدالة دولية لضحايا أردوغان وحقوق يجب أن تأخذ هذا هو العدل،ولا يجوز أن يسحب معه تركيا إلى قاع الأرض ، وأنا أرى من زوايتى الشخصية أن على المؤسسات المدنية والحقوقية والعسكرية التحرك بسرعة عاجله وبأسرع وقت وأخذ موقف قاسى والمطالبة بعزلة سياسيا ،وتقديم ملفه عاجلا إلى محكمة الجنايات الدولية فى حال حاول شق الصف التركى ولم يمتثل إلى الإنتخابات المبكرة رفع الحصانه الدبلوماسية عنه للمحاسبه من خلال القانون الدولى ، و سواء بطريقة سلمية أو غير سلمية يجب الدعوة إلى انتخابات عاجلة جدآ ،وفعلا هذا ما حدث خلال الأسبوع الماضى فقد دعت الأحزاب التركية كل الأحزاب السياسية بزعامة رئيس المعارضة داوود أوغلو إلى أنتخابات مبكره ولكن أردوغان لم يقبل ويماطل ويتواصل مع الأسرائيلين من أجل البقاء على كرسى السلطة كشفت الصحف العبرية عن أتصال من من قبل أردوغان لرئيس الوزراء الأسرائيلى برغبته بإقامة علاقات قويه مع أسرائيل وفتح صفحة جديدة معهم مع نسان حادثة سفينة مرمره التى أرسلها على شواطىء غزة

أردوغان يرفض الذهاب إلى أنتخابات مبكرة لانه يريد يكسب وقت حتى يكسب الأنتخابات ويستنجد بأسرائيل ليبقى على كرسى الرئاسة ، ولكن كان رد أسرائيل البرود والتجاهل ومسحت بكرامته أردوغات الأرض بقولها له” لن نتدخل لمصلحتك لا نريد أن نخسر الاتحاد الأوروبى وأمريكا والناتو واليونان وقبرص لا علاقة لنا بهذة القضية لا علاقة لنا بمشكلتك لا من قريب ولا من بعيد، … بصراحة الترجمة الفعلية لهذة الرسالة هى كالتالى “دبر رأسك شوف حدا غيرنا يحميك”.ك

“كما لفت أنتباهى عندما كنت أشاهد أبرز عنواين الأخبار فيديو مصور لأردوغان وهو يساعد الرئيس العراقى ويعدل له ياقة قميصة، يا إلهى ما هذة التصرفات،أتريد حقا أن تقنع العالم أنك لست مجرم متغطرس وأن لديك أنسانية وضمير ،لكن لا تخف هم لن ينخدعوا بك يعرفونك جيدا ….
لقد ضحكت كثيرا و أنا لا أعتقد أن القدرات العقلية عند أردوغان غير سليمه هنالك خلل ما”

على كل حال لنعد لموضوعنا الأساسي المطلوب الأن الشفافية و النزاهه والوضوح من قبل الشعب التركى وأعطاء الشعب التركى حرية تقريرالمصير هل هو مع المجتمع الدولى أو ضده؟ .

‎بالنسبة إلى أردوغان الذى تسبب بكل هذة المشاكل لتركيا عليه أن يرحل عن الحكم وأن لم يقبل الدعوة السلمية إلى أنتخابات عاجلة ، فأعتقد أن من حق المؤسسة العسكرية فى تركىا التحرك سريعا وأعلان الأنتخابات بشكل قانون سلمى ومتحضر وأذا ما حاول أردوغان عرقلتها عليهم أسقاطة عن الحكم

‎ورفع الحصانه الدبلوماسية عنه ، بل وتسليمه لمحكمة الجنايات الدولية من أجل العدالة ، كأثبات حسن نوايا من قبل الشعب التركى وأنه غير موفق على هذة الجرائم وأنه لم يكون شريك بهذة الجرائم لا من قريب ولا من بعيد ، ومن أجل الخروج من هذة الورطة يجب فرض العقوبات عليه بشكل سريع حتى يتم تهدئة المجتمع الدولى والرأى العام فى أوروبا وأمريكا والناتو، فقط هكذا يمكن الخروج من هذا المأزق الخطير الذى وضع أردوغان فيه كل الأتراك وبهذا الشكل يخف حدة التوتر قليلا تستعيد تركيا مكانتها وهو أيضا درس قاسى لمن تسمح له نفسة بالتلاعب بالقانون التركى القائم على فصل السلطات الثلاث وحماية حقوق الأنسان وضمان حرية التعبيرعن الرأى وبعدها على تركيا أن تعمل ليل نهار بعد فترة من الزمن من التهدئة لبناء الثقة مجددا يوم بعد يوم مع مع الدول المجاورة وأثبات أن تركيا تحترم القانون الدولى وتصرفات أردوغان تمثله لوحده وأنهم لا يدعمون الأرهاب مع التشديد على وجوب تسليم أردوغان إلى محكمة الجنايات الدوليه فى حال رفض الأنتخابات وحاول تأجيلها أو التلاعب بنتائجها .ه

‎بصراحة وكما قلت سابقا انا لم أكتب بهدف رد الضربات فقط بل بسبب أيمانى الشديد أن كل ظاهرة تحمل بداخلها عوامل بقائها وفنائها و أيضا لتوضيح الحقائق ، لأن ما يحدث من تصرفات أجرامية داخل وخارج تركيا أمر لا يجب أن يسكت عنة بل يجب وضع حد لتلك الجرائم والفساد والاستغلال والتدمير فى الشرق الأوسط واستنزاف موارده الطبيعية والبشرية هو أمر مستفز جدا .ا

وأما بالنسبة للدول العربية أعتقد أن وقت الصمت قد أنتهى وعليهم بالتحرك لدعم المجتمع الدولى لوضع حد لأردوغان وأهمها فلسطين ومصر والسعودية والإمارات وليبيا جميع الدول العربية عليها إن تقف يد واحدة ضد من يدعم الأرهاب ويدمر الشرق فى الشرق الأوسط وأن تتعاون مع الأتحاد الأوروبى والناتو لردعه وقبرص واليونان وغيرها من الدول لايقاف تفتت دول الشرق الأوسط.

فعندما يكون الطموح والغرور والأحلام أكبر من القدرات وتدخل أنقرة بدفع ثمن الحسابات الضيقة لأردوغان وهو شخص لا ينظر مليمتر واحد بعيدا عن قدمة مع الأسف ، ويحب كسب الأموال والذهب والبترول والقصور المشيدة بالذهب كل هذا وشباب الشعب التركى يعنى البطالة واقتصاد بلاده ينهار. بالنسبة لكل تلك المكاسب التى ربحها من دعمه للأرهاب و

تقديم القرابين بقتل الأبرياء وبيع النساء والمتاجرة بهن لحساب داعش وغيرها وأمر بتعرية النساء بالسجون

تمام من الملابس أمام الجنود الأتراك الذين يخدمون

أردوغان وتم تصويرهن بطريقة غير أخلاقية ومشينة

هذة هى الأخلاق حقيقة السلطان التركى المغرور والمنحرف الذى يدعى أنه خليفة المسلمين و هو لا علاقة له بالدين أوالأخلاق أو الإنسانية هو فقط خليفة داعش منحرف وشاذ الأصل .

وحقا مع الأسف أن السلطة المطلقة هى مفسدة مطلقة

أردوغان قام بألغاء دور البرلمان التركى وقتل وسجن

الالاف من المعارضين له من الصحفيين وفصل القضاة

وسجنهم وقتل اللاجئين على الشواطىء التركية وعذب الفلسطينيين والسوريين لم يترك أحد الا وأفتعل الكوارث

معهومن أجل كل ما سبق وأكثر سوف تكون النتائج وخيمة على رأسه ولن يرحمه أحد أبدا…..

ولكن برغم من كل هذا الظلام أرى ضوء و أمل وسط كل هذا الظلام أرى أن تركيا لن تسمح للأردوغان بالبقاء لأنى حقا أؤمن بالأجيال الشابة القادمة لأنها لديها عقلية تحترم العدالة وترفض الظلم وأنا على قناعة أن جيل الشباب الجديد سوف يغير كل الموازين بالعالم ،لذلك علينا الأهتمام بهم وتدريبهم وصقلهم جيدا ومشاركتهم القرارات السياسية وتعليمهم العدل والأخلاق ثم القانون والسياسة ضمن منظمة دولية موحدة لحماية بلادهم من الأرهاب والمتاجرة بهم وبأطفالهم .

للتذكير فقط هذة هى أبرز العقوبات التى تم أصدرها بحق أردوغان:

بالإضافة إلى العقوبات ، دعا الممثل السامي للاتحاد الأوروبي ، إلى أيقاف حالة العمل فيما يتعلق بالعلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية بين الاتحاد الأوروبي وتركيا ودعى إلى فرض عقوبات أوسع على كل الأصعدة و المضي قدمًا ، بما في ذلك توسيع نطاق القرار المذكور مثل تجميد الأموال والشخصيات والعلاقات الساسية والاقتصادية، يبدأ على أبعد تقدير في مارس 2021.

‎إ إلى أن صادرات الأسلحة إلى تركيا “ستتم مناقشتها بين أعضا

‎ الناتو جنبًا إلى جنب مع الإدارة الأمريكية جون باين قيود وتجميد أصول مالية للمشتريات الدفاعية التركية

“دبلوماسية الزوارق الحربية لتحدي الحدود البحرية، والحرب بالوكالة في ليبيا، وتسليح المهاجرين، ورعاية الإخوان المسلمين وحماس”. وأكد قادة الكونغرس أن قانون تفويض الدفاع الوطني للسنة المالية 2021 يتضمن فرض عقوبات CAATSA على تركيا. سوف تتوسع العقوبات على فى بداية شهر مارس 2021.

‎بالنهاية أننا نعلم أن الواجب الذى ألقى على أكتافينا كصحفين يطاردون الحقيقة ليل نهار هو واجب ثقيل جدا ولكنه أيضا

‎ذا جداوي ونحن نعلم أنه سوف يكلفنا أرواحنا وهو ليس

‎ مجرد واجبآ سياسيا وحسب بل هو يظهر مقدرتنا وقوتنا

‎على كشف الحقائق وعلى فهم عصرنا وحاجه الشعوب

‎المظلومه وأن نكون لسانها وترجمانها كما سيبين عما

‎ اذا احتوت جوانحنا العقل والقلب و

‎ وأنا مقتنعه أن السلطة لن تكون للطغاة الذين يقتلون

‎الأبرياء يشترون السلطة بالأموال مثل أردوغان وغيره

‎لأن هذا ضد عدالة السماء، السلطة والرئاسة ستكون لمن يحترم القانون ولا يظلم أحدا، ولمن يحمل هموم شعبه ويؤسس لمستقبل أفضل للشباب الجديد واعتبرها شركاء ويضع حجر الأساس القوى لبناء الدولة العادلة والديمقراطية التى تعيش بأستمرار ورخاء.

شاهد أيضاً

استشهاد الأسير ماهر سعسع في سجن “ريمونيم”

شفا – استشهد، اليوم الأربعاء، الأسير ماهر ذيب سعسع داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي وسط حالة …