5:05 مساءً / 24 نوفمبر، 2020
آخر الاخبار

رفض وسخط شعبي واسع بعد تصريحات ديوان الرئاسة بالذهاب الى مفاوضات مباشره مع اسرائيل

شفا – اثار تصريحات الناطق الرسمي بأسم ديوان الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، حول جهوزية السلطة الفلسطينية والرئيس محمود عباس للذهاب الى مفاوضات مباشرة مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، حالة من السخط والرفض الشعبي الواسع لا سيما تاتي تزامناً مع استشهاد الاسير كمال ابو وعر داخل سجون الاحتلال، ومع اعلان سلطات الاحتلال شرعنة وبناء 1700 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية ، وخوض العديد من الاسرى إضراباً مفتوحاً عن الطعام، ومع سياسة هدم المنازل و” التطهير العرقي ” الذي تمارسه قوات الاحتلال ضد اهالي مدينة القدس.

وكان قد صرح ابو ردينة صباح اليوم إن القيادة الفلسطينية مستعدة للعودة إلى المفاوضات مع اسرائيل على أساس الشرعية الدولية، ومن حيث انتهت المفاوضات وبالالتزام بالاتفاقيات الموقعة بين الجانبين، في حين لم يرد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو على تصريحات السلطة الى هذه اللحظة.

واستنكر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك ” رفض السلطة الفلسطينية رفع قضية الاسرى المرضى في سجون الاحتلال لمحكمة الجنايات الدولية، معتبرين ذلك عملية متكاملة وممنهجة وتتساوق مع المحاولات الاسرائيلي لطمس الحقائق واخفاء الجرائم التي ترتكبها.

شاهد أيضاً

عشرات المستوطنين يقتحمون باحات “الأقصى”

شفا – اقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم، باحات المسجد الاقصى المبارك عبر باب المغاربة وسط …