2:27 صباحًا / 21 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

الجبهة الديمقراطية تنظم مهرجانا لتكريم طلبة الثانوية العامة في طوباس

شفا – نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وادي الفارعة ورأس الفارعة مهرجان حاشد لتكريم طلبة الثانوية العامة بحضور الطلبة الناجحين وذويهم وشخصيات وطنية وفعاليات ومؤسسات حيث جاء هذا المهرجان في ظل سلسلة من المهرجانات التي نظمتها الجبهة في كل محافظات الضفة الغربية إيمانا منها بضرورة الاهتمام والرعاية لهذا القطاع الرئيس والمؤثر من قطاعات شعبنا لان طلابنا هم بناة الدولة ومستقبلها .

حيث شارك في المهرجان كل من رئيس المجلس القروي حسين الحمود الذي أكد في كلمته على ضرورة إعطاء الاهتمام بطلابنا وتقديم المساعدة الممكنة لهم حتى يتمكنوا من مواصلة مسيرة التعليم في ظل هذا الوقع الصعب الذي يمر به شعبنا الفلسطيني مطالبا الجهات الرسمية بضرورة تشكيل صندوق الطالب والعمل على إقراره بما يمكن من دعم الطالب والتخفيف على ذويهم حيث أكد الحمود بان هؤلاء الطلبة هم إضاءة مشرقة في تاريخ الشعب الفلسطيني وقضيته لان ما تفسده السياسة تصلحه الأقلام وإبداعات العلماء .

وفي جانب آخر تحدث عضو المكتب السياسي لحزب الشعب خالد منصور في كلمته التي وجه التحية للطلبة ولعائلاتهم على هذا النصر الذي يشكل نقطة مهمة بالنسبة لشعبنا الفلسطيني مطالبا الكل الوطني لتعزيز الوحدة ورص الصفوف أمام كل التحديات التي تقف عارضا في هذه المرحلة الحرجة التي يواصل فيها الاحتلال وحكومته كل أشكال القمع والتدمير معتبرا أن ما يجري من تراجع وضعف هو نتاج حالة الانقسام التي يعيشها البيت الفلسطيني مؤكدا على ضرورة أن تتراجع حماس عن موقفها القاضي بمنع لجنة الانتخابات من ممارسة عملها في القطاع معتبرا هذا التصرف خطير ولا يخدم إلا أعداء القضية ويعيق مسيرة العمل الديمقراطي في فلسطين .

من جهته تحدث أمين سر الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في محافظة طوباس والأغوار الشمالية وعضو قيادتها المركزية بسام مسلماني عن الدور التاريخي والوطني للطلبة في مسيرة الخلاص من الاحتلال وفي مسيرة بناء المؤسسات على طريق التقدم والازدهار معتبرا أن هذا النضال التاريخي شكل رافعة حقيقية من روافع العمل النضالي الطويل في مسيرة الثورة والشعب داعيا إلى ضرورة انخراط الطلبة في صفوف كتلة الوحدة الطلابية في الجامعات والمعاهد والكليات هذا الإطار الطلابي والنقابي هو وحده القادر على صيانة حقوق الطلبة وهمومهم وحماية مسيرة العمل في هذه المؤسسات التعليمية وتصويب سياساتها تحديدا في ظل تفاقم لازمة الاقتصادية وارتفاع الأسعار الممنهج وارتفاع حجم البطالة واتساع مستنقعها الفظيع الذي اثر سلبا على حياة الناس تحديدا ذوي الطلبة والطلاب الذين يعانون من ارتفاع الأقساط الجامعية هذه السياسة الظالمة التي تثقل كاهل المواطن الفلسطيني .

وشدد المسلماني على ضرورة إنهاء هذه السياسة المبرمجة من قبل ادارة الجامعات مطالبا جميع الكتل الطلابية إلى توحيد الصفوف وتنظيم برنامج العمل الطلابي النقابي على أسس منظمة لمواجهة هذا التحدي الكبير الذي يقف عائقا أمام طموح أبنائنا وبناتنا الطلاب .

وفي كلمة للقوى الوطنية أكد ابو العيلة على ضرورة التمسك والوقوف صفا واحدا في وجه مخططات الاحتلال وذلك من خلال تعزيز صمود الناس والعمل على دعم الطلبة الناجحين والمتفوقين كونهم يشكلون ضمانة شعبنا ومستقبله المتقدم الساعي إلى إقامة دولته الديمقراطية المستقلة .

وفي نهاية المهرجان وجه أنور الحمود سكرتير اشد في المحافظة الشكر إلى جميع من ساهم على إنجاح هذا المهرجان ورعايته وتم تكريم اسر الشهداء الذين هم أكرم الناس وأحقهم في التكريم والوقوف انحناء أمام ا تضحيات أبنائهم الشهداء الذين قدموا أغلى شيء من اجل عزة هذا الشعب وكرامة هذا الوطن ومن ثم تم كريم الطلبة المتفوقين والناجحين وتقديم الدروع للمؤسسات الداعمة وأهل الخير الين ساهموا بإنجاح هذا المهرجان من خلال دعمهم الأصيل والكبير .

شاهد أيضاً

مقتل شابين في حيفا ليرتفع عدد القتلى إلى 4 خلال 24 ساعة في الداخل

شفا – قُتل شابان، في وقت متأخر من مساء الجمعة، جراء إطلاق نار في زفاف …