1:54 صباحًا / 21 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

تحذير من محاولة تقسيم الأقصى وسط الشهر المقبل

شفا – حذّرت شخصيات ومؤسسات فلسطينية اعتبارية، من محاولة تطبيق دولة الاحتلال لسيناريو تقسيم المسجد الأقصى المبارك وسط الشهر المقبل.
وحذرت في بيانات منفصلة، اليوم الأحد، من تبعات تصريحات عضو الكنيست عن حزب الليكود ‘زئيف الكين’ مسؤول الائتلاف الحكومي الإسرائيلي، بأنه يرى من البديهي فرض تفرد وجود يهودي في المسجد الأقصى خلال الأعياد اليهودية، ومنع المسلمين من دخوله في أيام الأعياد هذه، على شاكلة ما يحصل في المسجد الإبراهيمي.
وفي هذا السياق، حذر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، الشيخ محمد حسين، من العواقب الوخيمة التي ستترتب على تنفيذ مخطط تقسيم المسجد الأقصى المبارك على غرار ما جرى في المسجد الإبراهيمي في خليل الرحمن.
وأضاف أن دعوة بعض المسؤولين والقياديين الإسرائيليين إلى ذلك تنم عن كيد خطير يدبر للمسجد الأقصى المبارك، ويبدو أنه يواكب حملة من الإجراءات والاعتداءات الإسرائيلية التي تستهدف إسلامية المسجد الأقصى المبارك ووجوده، وتصب في خانة إحداث تغييرات ممنهجة على أرض الواقع لنزع سيطرة المسلمين على المسجد الأقصى، ووضعه تحت السيطرة الإسرائيلية، وتهويده وإفراغ مدينة القدس من أهلها.
وأكد أن استهداف الأقصى يعني إشعال فتيل نار في المنطقة برمتها، يصعب على أحد تصور عواقبها، مناشدا الدول العربية والإسلامية على وجه الخصوص بإعطاء المسجد الأقصى المبارك ما يستحق من الاهتمام والرعاية، حتى لا يأتي يوم يسجل فيه التاريخ التخاذل عن نصرة المسجد الأقصى في صفحاته السوداء.
بدورها، حذرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، من محاولات الاحتلال بارتكاب جرائم كبيرة في المسجد الأقصى، بالتزامن مع محاولته لفرض تقسيم الأقصى بشكل علني كمقدمة لإحكام السيطرة عليه وبناء الهيكل المزعوم.
وأوضحت المؤسسة، في بيان لها، أن ‘تصريحات ‘زئيف الكين’ بحكم منصبه غير عفوية، بل هي تصريحات قد يكون لها ما بعدها، وهو محاولة تطبيق سيناريو تقسيم المسجد الأقصى في الأيام القريبة، خاصة وأن ما يسمى بـ’موسم الأعياد اليهودية’ يبدأ وسط الشهر المقبل.
ودعت الحاضر الإسلامي والعربي والفلسطيني إلى تحرك فوري وعاجل لمنع تنفيذ مثل هذا السيناريو الخطير، داعية أهل القدس والداخل ومن يستطيع الوصول إلى الأقصى إلى تكثيف شد الرحال والرباط الدائم والباكر فيه.
من جانبه، أكد القائم بأعمال قاضي القضاة، رئيس مجلس القضاء الأعلى الشيخ يوسف ادعيس، أن الاحتلال بدأ بتطبيق أولى خطوات تقسيم المسجد الأقصى المبارك على غرار ما حصل في الحرم الإبراهيمي الشريف.
وتوقع الشيخ ادعيس أن المسجد الأقصى المبارك سيشهد اقتحامات كبيرة لباحاته وساحاته من قبل المستوطنين، وبحماية من شرطة الاحتلال من أجل تسريع تنفيذ عملية تقسيمه وفرض أمر واقع على الأرض.
ودعا أبناء شعبنا إلى تكثيف تواجدهم في المسجد الأقصى المبارك وشد الرحال إليه لحمايته من الأخطار المحدقة به.

 

شاهد أيضاً

ضم الضفة الغربية والإستراتيجية الفلسطينية بقلم : د. ناجي شراب

ضم الضفة الغربية والإستراتيجية الفلسطينية بقلم : د. ناجي شراب تصريحات نتانياهو وليست الوحيده التي …