11:51 صباحًا / 25 سبتمبر، 2020
آخر الاخبار

الاردن … حظر تجول شامل في عمّان والزرقاء الجمعة المقبلة للحد من إنتشار فيروس كورونا

شفا – أعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، الأربعاء، عن حظر شامل يوم الجمعة المقبل 28 آب في عمّان والزرقاء.

وقال العضايلة خلال مؤتمر صحفي: “سيتم تنفيذ حظر تجول شامل طوال يوم الجمعة 28 آب 2020 في محافظتي العاصمة عمّان والزرقاء فقط، وذلك في ظل استمرار تزايد حالات الإصابة بكورونا في المحافظتين؛ فيما ستستمر ساعات الحظر كما هي في باقي محافظات المملكة”.

وسيُنفَّذ هذا الحظر الشامل في عمّان والزرقاء على النحو التالي: سيبدأ من الساعة الحادية عشرة ليلاً يوم الخميس 27 آب، ويستمر لمدة 24 ساعة حتى الساعة الحادية عشرة ليلاً يوم الجمعة 28 آب 2020.

وأكّد العضايلة أن التصاريح الإلكترونية لا تُخول حامليها في عمّان والزرقاء بالحركة خلال ساعات الحظر الشامل.

“ستُمنح تصاريح لعدد محدود من العاملين على إدامة عمل بعض القطاعات الحيوية، بما فيها وسائل الإعلام، وستصدر عن خلية أزمة كورونا في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات بنفس الآلية التي كانت تطبق في حالات الحظر الشامل سابقا، ويستثنى من تطبيق الحظر الشامل الكوادر الطبية والتمريضية العاملة” وفق العضايلة الذي بين أنه سيتم تسهيل حركة المسافرين المغادرين أو القادمين ومرافقيهم، من خلال إبراز تذاكر السفر.

وأوضح أنه “بعد انتهاء الحظر الشامل في المحافظتين في تمام الساعة الحادية عشرة ليلاً يوم الجمعة 28 آب 2020 يبدأ الحظر الاعتيادي المعمول به حالياً في جميع أنحاء المملكة، الذي يستمر حتى الساعة السادسة من صباح السبت 29 آب 2020، وتكون التصاريح الإلكترونية الصادرة فاعلة خلال ساعات الحظر الاعتيادي”.

الوزير لفت إلى أن “تنفيذ الحظر الشامل في محافظتين فقط يأتي وفقا للتوجه الجديد المعلن بتنفيذ إغلاقات محدودة، وبشكل مرن يساهم في تحقيق التوازن بين حماية صحة المواطنين، واستدامة الاقتصاد والتركيز على المناطق الساخنة التي تشهد ارتفاعا في حالات الإصابة”.

“الحظر الشامل يهدف إلى تقليل فرص ومدد المخالطة، وهو السبب الرئيس في نشر عدوى كورونا، ويمكِّن فرق التقصي الوبائي من تركيز جهودها على تقصي الحالات المحتملة في بؤر انتشار الوباء” بحسب العضايلة.

وأكّد الوزير أنه يتم “المتابعة بكل حرص وبشكل حثيث تطورات الحالة الوبائية في لواء ماركا، بعد تسجيل عدة حالات أمس الثلاثاء، وفي حال استمرت أعداد الإصابة بهذا الشكل المقلق، سيتم سريعا اتخاذ قرارات تتضمن إجراءات احترازية إضافية”.

وقال العضايلة، إن “الحكومة تدرس مع لجنة الأوبئة إمكانية تنظيم الانتخابات النقابية، وفقاً لبروتوكولات صحية صارمة تضمن حماية المشاركين والمنظمين”.

وفي سياق متصل، أكّد الوزير أن “الاجتماعات لغايات التحضير للانتخابات النيابية المقبلة لا بد أن تَتِم ضمن المتطلبات والاشتراطات الصحية والوقائية، التي تحرص على التقيد بارتداء الكمامات والتباعد، والالتزام بإجراءات ضبط العدوى”.

وتابع: “سوف تشدد وزارة الداخلية ممثلة بالحكَّام الإداريين والأجهزة الأمنية الرقابة على هذه الفعاليات، لضمان السلامة الصحية فيها، كما ستشدد وزارة الداخلية رقابتها لضبط ومنع أي تجمع مخالف لأوامر الدفاع والتدابير الصحية الاحترازية خاصة تجمعات الأفراح وبيوت العزاء”.

وسيتم “توقيف أي شخص يخالف أوامر الدفاع وينظم هذا النوع من التجمعات، لمدة 14 يوما كما أعلن وزير الداخلية، وقد ثبت للجميع أثر هذه التجمعات السلبي في نقل عدوى كورونا بشكل يُحدث انتكاسة عامة للوضع الوبائي يصعب تداركها” وفق العضايلة.

شاهد أيضاً

45 إصابة جديدة بفيروس كورونا في قطاع غزة

شفا – أعلنت وزارة الصحة في غزة، يوم الجمعة، عن تسجيل 45 إصابة، و90 حالة …