3:41 مساءً / 17 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

التوجيه السياسي نابلس يتابع نشاطاته المختلفة

شفا – التقى الرائد زكريا زيدان المرشد الديني للقوات  بنابلس بمنتسبي مركز شرطة تل وتحدث لهم عن مصارف الزكاه

وقال الرائد زيدان ان مصارف الزكاة حددها اللّه عز وجل في كتابه الكريم في قوله تعالى: {إنَّما الصدقاتُ للفقراء والمساكينِ والعاملينَ عليها والمؤلفةِ قلوبُهم وفي الرقاب والغارمينَ وفي سبيلِ الله وابن السبيلِ فَريضةً من الله والله عليمٌ حكيمٌَ} (التوبة 60
وقد بين لهم  المصارف
 الفقراء والمساكين :وهم المحتاجون الذين لا يجدون كفايتهم . والمساكين قسم خاص من الفقراء وهم الذين يتعففون عن السؤال ولا يفطن لهم الناس ويعطى الفقراء والمساكين من الزكاة ما يسد حاجتهم ويخرجهم من الحاجة الى الكفاية   العاملون على الزكاة وهم الذين يتولون العمل على جمع الزكاة ولو كانوا من الأغنياء ويدخل فيهم الجباة والحفظة لها والرعاة للأنعام منها والكتبة لديوانها.
  المؤلفة قلوبهم :-وهم الذين يراد تأليف قلوبهم وجمعها على الإسلام أو تثبيتها عليه ، لضعف إٍسلامهم ، أو كف شرهم عن المسلمين أو جلب نفعهم فى الدفاع عنهم .
  وفى الرقاب :ويشمل المكاتبين والأرقاء فيعان المكاتبون بمال الصدقة لفك رقابهم من الرق ويشترى به العبيد ويعتقون .
 الغارمون:وهم الذين تحملوا الديون وتعذر عليهم أداؤها فيأخذون من الزكاة ما يفى بديونهم .
 وفى سبيل الله:المراد المجاهدون فى سبيل الله فيعطون من الزكاة سواء كانوا أغنياء أم فقراء . وينفق من الزكاة على الإعداد للحرب وشراء السلاح وأغذية و احتياجات الجند .
“وفى سبيل الله ” هو مصرف عام يشتمل على كل ما من شأنه إعلاء كلمة الله . ويدخل فيها إعداد الدعاة وبناء المدارس والمساجد  

  وابن السبيل :وهو المسافر المنقطع عن بلده فيعطى من الزكاة ما يستعين به على تحقيق مقصده نظرا لفقره العارض
والتقى الرائد تيسير دغلس من مفوضية الأمن الوطني في محافظة نابلس بضباط وأفراد الأمن الوطني ، وتحدث عن أهمية الإدارة في العمل الأمني ، وقال أن الإدارة العلمية والمهنية الصحيحة هي جزء مهم وأساس في تنظيم المعسكرات وتهيئتها للعمل الأمني وتنفيذ القانون وتطبيق الأمن وتحقيق حالة من الاستقرار والرخاء والأمان ، وأشار أن الإدارة الناجحة تعني النجاح في تنفيذ المهام وتقديم خدمة الأمن للوطن والمواطن .  واكد بان العمل الاداري والذي هو من أهم مرتكزات العمل داخل المؤسسة

  كما واصلت دائرة الارشاد الديني في التوجيه السياسي والوطني و شرطة المحافظة بالتعاون مع مديرية اوقاف نابلس برنامج الارشاد والوعظ الديني للنزلاء في مركز الاصلاح والتاهيل حيث اقام الشيخ نابغ بريك للنزلاء بمركز الاصلاح والتاهيل اليوم درسا  بعنوان  رمضان شهر  الاقدام والمعروف والصدقة

 وقال الشيخ نابغ بان رمضان هوشهر  الاقدام والصدقة والمعروف فرمضان يعلمنا ويحثنا على الشجاعة والاقدام وكذلك على المحبه والمعروف وهو شهر للصدقة والاحسان  والصدقة من أفضل الأعمال وأحبها إلى الله عز وجل والصدقة التي شرعت لغرضين جليلين هماَ سد خَلَّة المسلمين وحاجتهم، ومعونة الإسلام وتأييده، وقد جاءت نصوص كثيرة وآثار عديدة تبين فضائل هذه العبادة الجليلة وآثارها، وتُوجِد الدوافع لدى المسلم للمبادرة بفعلها و صاحب الصدقة والمعروف لا يقع، فإذا وقع أصاب متكأً

شاهد أيضاً

حماس: نحمل الاحتلال تداعيات انتهاكاته بحق الأسرى بالسجون

شفا – قال المتحدث باسم حركة حماس إن حركته تحمل حكومة الاحتلال الإسرائيلي وإدارة السجون …