2:01 صباحًا / 21 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

امريكا ترفع مستوى العقوبات على ايران وتدعم ثوار سوريا عسكرياً

شفا – أعلنت الولايات المتحدة الامريكية انها زادت من ضغوطها على ايران من خلال رفع سقف العقوبات المفروضة على طهران من اجل ثنيها عن وقف برانامجها النووي في وقت تحاول فيه واشنطن منع اسرائيل من توجيه ضربة عسكرية للبرنامج النووي الايراني .

واكد اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي في مشروع قانون جديد على ان العقوبات الامريكية على ايران اصبحت تشمل قانون الجديد المصرفية والطاقة والنقل وتحظر المعاملات تعدين اليورانيوم وبيع ناقلات النفط الايرانية.

وفي التفاصيل فان العقوبات تنص على وضع ايران على القائمة السوداء لقطاع الطاقة في الولايات المتحدة، والخدمات المصرفية وحركة الملاحة البحرية .

ووفقا للاقتراح، سيتم فرض عقوبات جزائية ضد اي شركة او فرد يوقع اتفاق مع ايران في مشاريع استخراج اليورانيوم أو بيع أو ناقلات النفط أو التعامل معها في مجال شركات التأمين البحري الذي من شأنه أن يعطي الناقلات النفطية الايرانية الامان في طهران.

ونقلت صحيفة يديعوت احرنوت في تقرير لها اليوم انه وبينما كان وزيرالدفاع الامريكي يحاول اقناع المسؤولين الاسرائيليين بعدم توجيه ضربة للمنشات الايرانية اعلن نواب امريكيون عن سلسلة عقوبات جديدة تساهم في تكثيف اثر ودرامية العقوبات الحالية .

وقال اعضاء برلمان امريكيون ممن طرحوا قائمة العوقبات الجديدة ان الفكرة هي تحقيق أعلى مستوى من احتمال فرض عقوبات عليها”،.

و وافق مجلس الشيوخ الاميركي بالاجماع على الاقتراح ونقله الى توقيع الرئيس أوباما.

اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة بحسب يديعوت اعطى مباركته لمجلس الشيوخ الامريكي مشيرا الى انها ستساعد في حصار ايران وبرامجها النووية .

على صعيد اخر قالت مصادر امريكية مرافقة لوزير الدفاع الامريكي الذي يزور اسرائيل ان اسرائيل لا تبلغ الولايات المتحدة بكافة تفاصيل خططها وانها تخفي امرا على الجانب الامريكي .

وقال المصدر لصحيفة وول ستريت جورنال ان اسرائيل تخفي شيئا وانها لا تخبر الاريكيين بكل شيئ.

الرئيس الامريكي يوافق على خطة لدعم الثوار في سوريا

قالت صحيفة هارتس العبرية ان الرئيس الامريكي باراك اوباما وافق على خطة امريكية تسمح بتوسيع عمل رجال المخابرات المركزية الامريكية في جنوب تركيا لتشمل تقديم مساعدات عسكرية للثوار في سوريا.

ونقلت الحيفة عن وكالة انباء رويتر في تقرير لها ان الرئيس اوباما وافق على تعزيز عمل المخابرات المركزية من خلال تسهيل مهمتها وتوسيعها لتشمل تقديم الدعم للثوار السوريين.

لكن ووفق التقارير ما تزال هذه الخطوة غير كافية لتحقيق اختراقة في الوضع السوري وتشكل خطوة دعم محدود لكنها تشكل رسالة بعد عدم تمكن مجلس الامن من التوافق على صيغة قرار بشان سوريا.

ونقلت رويتر عن مسؤولين امريكيين في اوروبا قولهم ان واشنطن تتجنب تقديم عتاد ثقيلللثوار في سوريا لكن حلفاءها يقومون بذلك لكن هناك شعور بتوحيد الجهود الامريكية والعربية والاقليمية لدعم ثوار سوريا .

واكد المسؤولون وجود تغيير في نظرة الامريكيين للنهج الذي تدار فيه الاوضاع بسوريا حاليا .

الناطق بلسان البيت الابيض رفض التعقب على هذه التقارير .

وعلقت الصحيفة بالقول ان دزينة صواريخ مضادة للطائرات تقدمها الولايات المتحدة للثوار يمكن ان تساهم في تخفيف الضربات الجوية لنزام الاسد ضد الثوار مما سيساهم في تعزيز موقفهم .

شاهد أيضاً

ضم الضفة الغربية والإستراتيجية الفلسطينية بقلم : د. ناجي شراب

ضم الضفة الغربية والإستراتيجية الفلسطينية بقلم : د. ناجي شراب تصريحات نتانياهو وليست الوحيده التي …