11:40 صباحًا / 9 يوليو، 2020
آخر الاخبار

سهيل جبر : الاحتلال والانقسام وجهان لعملة واحدة

شفا – قال سهيل جبر أمين سر الهيئة السياسية بحركة فتح ساحة غزة، أن الاحتلال والانقسام وجهان لعملة واحدة،

وأضاف جبر في حديث خاص بقناة الكوفية، أن الانقسام حقيقة واقعية حصلت، وأن هناك أهل للانقسام في حماس وفي فتح وفي التنظيمات الأخرى وفي فئات مجتمعية فلسطينية نمت وترعرعت في ظل الانقسام وتشابكت هذه المصالح.

وأوضح جبر في ذكرى الانقسام الفلسطيني أن معركتنا كفصائل فلسطينية وكأحرار وقوى سياسية فلسطينية هي مع الاحتلال الإسرائيلي، وليس فيما بيننا، فنحن نعيش ذكرى الانقسام في أوقات صعبة وشديدة التعقيد ويزداد وضع شعبنا سوءاً. ونحن نُدرك وكافة القوى الفلسطينية بأن لا أمل ولا حلم ولا مشروع فلسطيني من خلال تعظيم الجراح، التي تحيط بشعبنا الفلسطيني التي سيطرت على تفكير وسلوك كل المواطنين ومن هنا تأتي بعض التعبيرات وبعض التصريحات التي لا أريد أن أضعها في خانة المتطرف وخانة المهادن وخانة المساوم.

وأضاف جبر، علينا أن نبشر أبناؤنا بمستقبل فيه دولة فلسطينية مستقلة والخلاص من الاحتلال هذا في تقديري الشغل الشاغل الذي لا بد أن يطغى على كافة مركبات المشهد السياسي الفلسطيني وعلى المفاعيل الوطنية الفلسطينية.

وأشار جبر، إلى الحديث الذي يتكرر حول استفادة الاحتلال من الانقسام الفلسطيني مُطالباً بعدم تقديم خدمات مجانية للاحتلال والصمت على استمرار الانقسام الفلسطيني، داعياً إلى وحدة فلسطينية حقيقية قادرة على تحقيق الانتصار وقادرة على مواجهة الاستحقاقات القادمة.

وأضاف جبر، نحن نبادل خطوات السيد الرئيس بصفته رئيس الشرعية الوطنية الفلسطينية في كافة القرارات التي اتخذت ولها علاقة بفك الارتباط مع الاحتلال الإسرائيلي والامريكان الداعمين له، وبناء وحدة وطنية وبرنامج وطني لمواجهة خطة الضم ومشروع ترامب لاستكمال مشروعنا الكفاحي نحن مع ذلك وجاهزون لذلك لكننا نسمع كلاما حتى هذه اللحظة ولا نرى أفعال، وإذا كان هناك خطة وطنية حقيقية نحن جزء أصيل من هذا المشروع الوطني الذي تحدث به الرئيس محمود عباس ابو مازن في خطبة نالت إعجاب الكثير من الوطنيين والكثير من الفصائل الوطنية الفلسطينية فأنا ادعو أيضا من على هذا المنبر مرة أخرى وأكرر كلام اخي ورفيق دربي الأخ سمير المشهراوي.

وفي حديث حول التفاهمات التي وُقعت مع حركة حماس قال جبر، إن التفاهمات لم تصل إلى مستوى الاتفاق السياسي ونحن نسعى جاهدين مع حركة حماس ومع الآخرين أيضا مع حركة الجهاد الاسلامي وقوى منظمة التحرير والجبهة والجبهتين وكل مكونات الشعب الفلسطيني لتحقيق شراكة حقيقية سياسية في هذا الأمر على وجه الخصوص باختصار شديد جداً نحن ألزمنا أنفسنا وألزمنا حركة حماس وألزمت نفسها وألزمت الشركاء

على سبيل المثال المصالحة المجتمعية بالاتفاقيات التي تم توقيعها بالقاهرة لم نأتي بجديد ليقول البعض بأننا تنازلنا ولم تخترع العجلة حركة حماس لنفرض شروطاً علينا فعلنا الاتفاق الذي تم التوقيع عليه فيما يتعلق بالمصالحة المجتمعية.

وختم جبر تصريحاته لقناة الكوفية بالقول: “أن ثمن الوحدة الوطنية كبير وأنه آن الأوان لكل وطني غيور وبهذه الاستعدادية من التضحية وباسم الأخ أبو فادي وباسم كل أعضاء تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، والغيورين في حركة فتح والصامتين ونحن نقدر ظروفهم أيضا والغيورين والوطنيين في كل الفصائل والقوى الوطنية الفلسطينية، عليكم أن تخرجوا من إطار الحزبية وتخرجوا من إطار التفكير التقليدي والنمطي في معالجة الإشكاليات الفلسطينية وتفكروا بطرق أخرى لم ترد في الذهن الفلسطيني، ولم يتعود عليها الفلسطيني أو القيادات الفلسطينية للخروج من هذه الأزمة نحن نتحدث عن ثلاثة عشر عاماً من الانقسام”.

شاهد أيضاً

الإفراج عن الأسيرة بيان فرعون بعد 42 شهراً من الاعتقال

شفا – أفرجت قوات الاحتلال صباح اليوم الخميس 9/7/2020 عن الأسيرة بيان فرعون من بلدة …