8:14 مساءً / 17 يوليو، 2019
آخر الاخبار

العمل الزراعي يواصل تنفيذ مشروع تحويل المياه العادمة بقلقيلية ونابلس

شفا -واصل اتحاد لجان العمل الزراعي تنفيذ مشروع “تحويل المياه العادمة إلى مصدر وزيادة الانتاج الزراعي من خلال استخدام المياه المعالجة من مصادر المياه غير التقليدية” في قريتي حجة بمحافظة قلقيلية وصرة بمحافظة نابلس، وذلك بتمويل من الاتحاد الأوروبي وبالشراكة مع المؤسسة الايطالية الطوعية المدنية (GVC) ومجموعة الهيدرولوجيين الفلسطينيين.

وأكد منسق المشروع في اتحاد لجان العمل الزراعي المهندس محمد مطاوع أن الهدف العام من المشروع تحسين الدخل وظروف الأمن الغذائي لسكان المواقع المستهدفة المعرضين للفقر، وزيادة الانتاج الزراعي لصغار المزارعين في قريتي حجة وصرة من خلال استخدام الري من مصادر المياه الغير تقليدية، بالإضافة الى ترويج تقنيات زراعية حديثة وأكثر كفاءة.

وأضاف مطاوع أن مدة المشروع 36 شهرا، حيث تم اختيار قريتي صرة وحجة بناء على دراسة احتياجات أجراها الاتحاد مع المؤسسات الشريكة في الموقعين، إضافة الى تحديد مواقع حقول الزيتون للمزارعين المستفيدين وعمل مسح اجتماعي واقتصادي، حيث تم اختيار 70 مستفيدا.

وأشار الى أن المشروع استهدف البنية التحتية من خلال انشاء نظام صرف صحي ووحدة نظام تنقية للمياه العادمة في قرية صرة بمحافظة نابلس، وإعادة تأهيل وحدة التنقية في قرية حجة بمحافظة قلقيلية، كما استهدف قطاع الزيتون من خلال استخدام المياه العادمة المعالجة في الري التكميلي لأشجار الزيتون، حيث سيتم العمل على حملات زيادة التوعية للمزارعين حول اعادة استخدام المياه المعالجة، كذلك وضع نظام مراقبة جودة التربة والنباتات المروية بهذه المياه، بالإضافة الى التدريب على الممارسات الزراعية الجيدة لرعاية الزيتون وعملية الحصاد.

ويعمل المشروع على بناء قدرات المجالس المحلية من حيث إدارة وصيانة فنية لنظام الصرف الصحي وتوعية المزارعين من الناحية التنموية والبيئية لإعادة استخدام المياه المعالجة، وذلك من خلال حملات توعية للمزارعين.

بالإضافة الى ذلك، تم تدريب المزارعين على الممارسات الزراعية السليمة لرعاية أشجار الزيتون، وعملية الحصاد، وانتاج زيت زيتون عالي الجودة ومطابق للمواصفات العالمية، كما شمل التدريب على مراحل حياة شجرة الزيتون ومراحل الانتاج والتقنيات الزراعية المستخدمة في إكثار الزيتون، وطرق التقليم ومكافحة الأمراض ومراحل نمو ثمار الزيتون، بالإضافة الى عمليات ما قبل وما بعد الحصاد، واستخلاص الزيت وآليات تخزينه، وتدريبهم على الفحوصات الكيماوية الحسية لزيت الزيتون، وتسويق الزيت وتحسين القيمة المضافة للانتاج الزراعي، وبهذا الخصوص تم تأهيل موقعين لتخزين الزيتون في صرة وحجة.

ونوه مطاوع الى قيام الاتحاد بتوزيع أدوات ومعدات لازمة لتربية حصاد الزيتون اشتملت على: صناديق بلاستيكية وأمشاط وسلالم ومقصات ومفارش، وسيتم توريد وتركيب نظام شبكة الري في المواقع المستهدفة من المشروع ، مشيرا الى أن الاتحاد ينفذ تجرية علمية للري التكميلي لأشجار الزيتون خلال تنفيذ المشروع.

بدوره أشار رئيس مجلس قروي حجه سمير مصالحة أن المتوقع من المشروع بعد الانتهاء من تنفيذه زيادة المردود الانتاجي للمزارعين المستفيدين وبالتالي زيادة الدخل الاقتصادي لهم، بحيث يمكن المزارعين من خلال المشروع استخدام المياه لري التكميلي لأشجار الزيتون، وعلى المدى البعيد يمكن زراعة الأعلاف والاشجار المثمرة واستغلال المياه وتجنب اختلاطها بالمياه الجوفية، بالإضافة الى المحافظة على البيئة.

ونوه مصالحة الى أن المشروع يخدم جميع سكان القرية البالغ عددهم 3000 نسمة بشكل عام والمزراعين بشكل خاص، حيث يعتمد معظمهم على الزراعة وبالتالي تأتي أهمية المشروع في ظل مشكلة قلة المياه و شحها والجفاف الذي تتعرض له شجرة الزيتون في فلسطين باضافة الى المحافظة على بيئة نظيفة.

من جانبه قال عضو لجنة المشروع زياد عفيف بصلات إن المستفيدين يتوقعون من خلال المشروع زيادة الانتاجية لا سيما في ظل الجفاف، فالمشروع يشكل استغلال للمياه العادمة كبديل.

وطالب بصلات تنفيذ المزيد من المشاريع خاصة مشاريع استصلاح وتأهيل الأراضي الزراعية وانشاء وشق طرق زراعية العمل على فتح افاق تسويقية جديدة.

شاهد أيضاً

الغاء جلسة للكابنيت بشان غزة

شفا – تلقى وزراء المجلس الوزاري المصغر “الكابنيت”، اليوم الأحد، إشعاراً بإلغاء جلسة كانت مقررة …