8:20 صباحًا / 20 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

بين القصف والقصف بقلم : توفيق أبو خوصة

بين القصف والقصف بقلم : توفيق أبو خوصة

قصف إسرائيلي بين الحين و الاخر وفي كل جولة اشتباك على أرض فارغة او ارض زراعية ،،، قصف يعني تكلفة مالية و جهد عسكري محسوب حسابه بدقة ،،،

معقول هذا العدو المجرم لا يوجد عنده بنك اهداف لكل كبيرة و صغيرة في قطاع غزة و لذلك يلجأ لقصف أراضي زراعية أو فارغة؟! ، أم أن هناك أهداف معروفة لديه في هذه الأماكن ولا يريد الإعلان عنها؟! أنفاق أو مرابض صواريخ أو مخازن سلاح أو غيرها..

وكالعادة الجانب الفلسطيني يتكتم على الأمور إلا في حالة سقوط شهداء أو جرحى فهذا الأمر لا يمكن التستر عليه إلا في بعض الحالات الخاصة التي تسمى مهمات جهادية ، أو أن هذا القصف يأتي في خانة المعادلة الأمنية المقبولة بين طرفي الحزام الأمني الذي يحاصر قطاع غزة . إذا كان الشهيد هاني أبو صلاح فتح بابا للعمليات الفردية عبر الحزام الأمني ، فإن تنكر فصائل المقاومة لهذه العملية الفدائية الجريئة و عدم تبنيها رسميا من أي جهة قطعا لم يغلق لها بابا ، بل شكل حافزا للمزيد منها و المشهد الميداني يتحدث عن نفسه ، و إذا كانت هذه العمليات جزء من تكتيك عسكري فصائلي تحريكي لأهداف سياسية و تحقيق بعض المصالح بما فيها إستخدامها كوسيلة ضغط على الإحتلال الاسرائيلي و الوسطاء يجب التوقف أمامها بقوة و مسؤولية على الصعد كافة.

إذ لا يعقل أن يكون الدم الفلسطيني رخيصا لهذا الحد ، و خيرا فعلت كتائب شهداء الأقصى ” أيمن جودة ” في تبني الشهيد محمد الترامسي ، في الوقت الذي لم تعترف حركة فتح في الضفة بالشهيد و الأسير المحرر الفتحاوي علاء خضر الهريمي منفذ عملية الدهس في بيت لحم ” غوش عتصيون ” . واضح أن قيادات المرحلة تنسى أو تتناسى أنهم قادة في حركة تحرر وطني أو حركات مقاومة في مواجهة الإحتلال الإسرائيلي ، و يريدون كسب وده أو في أحسن الأحوال إتقاء غضبه بالتنصل من المسؤولية عن هذه العمليات الفدائية . ملاحظة : لا تعيبوا على المواطن الفلسطيني الجري وراء مصادر الأخبار العبرية ،،،

و إسألوا أنفسكم لماذا ؟؟ و الجواب بالتأكيد لأنكم لا تضعون المواطن في صورة ما يجري لمواكبة الأحداث التي تهمه ، لذلك يبحث عن المعلومات من مصادر أخرى في عالم مفتوح على سيل من المعلومات و الروايات و الشائعات ، ومنها الإسرائيلية المخابراتية و غيرها التي ترصد كل نفس فلسطيني و تراقب ردود الفعل و الإنفعالات على مدار اللحظة . رحم الله شهداء العمليات الفدائية فلسطين تستحق الأفضل .. لن تسقط الراية.

شاهد أيضاً

التيار الإصلاحي بحركة فتح يلتقي ممثل منسق الأمم المتحدة في غزة

شفا – نظمت حركة فتح ساحة غزة، اليوم الخميس، زيارة لمكتب المنسق العام للامم المتحدة …