5:14 مساءً / 25 أغسطس، 2019
آخر الاخبار

محكمة إسرائيلية تقضي بإلزام السُلطة بدفع 44 مليون شيكل تعويضات للمستوطنين

شفا – فرضت محكمة الاحتلال الجزئية في القدس، حكمًا بدفع السلطة الفلسطينية تعويض مالي يصل إلى 44 مليون شيكل بحجة تحميلها المسؤولية عن هجوم إطلاق نار على مستوطنة كفار داروم في قطاع غزة، قبل الانسحاب، ما أدى لمقتل مستوطنة وإصابة 11 آخرين عام 2000م.

ووفق صحيفة “معاريف” العبرية، فإن فريق الدفاع عن عائلة المستوطنة التي قتلت والمصابين في الهجوم، حاولت كثيرًا إثبات مسؤولية السلطة، حتى نجحت في جلب شهادة الجنرال يائير نافيه نائب رئيس الأركان آنذاك، والذي زعم أنه اعتقل أحد المشاركين في الهجوم واعترف أنه نفذ بتعليمات من مسؤوليهم في السلطة الفلسطينية وحركة فتح، مدعيًا أن منفذي الهجوم عناصر في السلطة والحركة، وأنهم تحركوا تجاه مكان الهجوم من نقطة عسكرية أمنية فلسطينية قريبة.

ووقع الهجوم في العشرين من نوفمبر/ تشرين ثاني عام 2000، بعد أن أطلق مسلحون النار على الحافلة بعد تفجير عبوة ناسفة فيها، قبل أن يفروا من المكان إلى داخل غزة، حيث كانت تسيطر السلطة الفلسطينية على القطاع.

وقبل قاضي المحكمة موشيه دروري الدعوى، محملًا السلطة الفلسطينية المسؤولية. حيث قرر أن تدفع 7 مليون شيكل لكل متضرر، بمبلغ إجمالي يصل إلى 44 مليون شيكل، وفي حال لم تلتزم سيزيد المبلغ ليصل إلى 10 مليون شيكل لكل متضرر.

وينظر القاضي نفسه في دعوتين مماثلتين إحداهما بحجة أن السلطة لم تمنع هجوما نفذه الجهاد الإسلامي في العفولة عام 2003، والآخر عن هجوم عند مستوطنة عمانوئيل عام 2001. حيث سيتم تحديد التعويض في وقت لاحق.

شاهد أيضاً

جيش الإحتلال يصادر مساحات واسعة من الاراضي لتوسيع الاستيطان في سلفيت وقلقيلية

شفا – أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، عن مصادرتها مساحات واسعة من أراضي قرية دير استيا …