الإفراج عن أسير مقدسي بعد اعتقاله 32 شهرًا

تـــاريــــخ الـــنـــشــر ◄ الإثنين 1 أبريل 2019 - 12:07 مساءً
الإفراج عن أسير مقدسي بعد اعتقاله 32 شهرًا

شفا – أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي يوم الاثنين، عن الأسير المقدسي أحمد محمود يوسف غزالة (52 عامًا) من البلدة القديمة بالقدس المحتلة، بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 32 شهرًا.

وكان في استقبال الأسير المحرر غزالة أمام سجن “النقب” الصحراوي، العشرات من أفراد عائلته وأصدقائه.

يذكر أن غزالة اعتقل بتاريخ 20/9/2016، وتعرض حينها لتحقيق مطول في زنازين الاحتلال، وأدين لاحقًا بعدة قضايا أبرزها يخص المسجد الأقصى المبارك.

وسبق له أن اعتقل عدة مرات وطالته قرارات الإبعاد عن المسجد الأقصى، وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال، تنقل خلال فترة اعتقاله بين عدة سجون وتحرر من سجن النقب، وتحديدًا من قسم 22 الذي تعرض أيضًا للقمع والتنكيل.

رابط مختصر