11:08 مساءً / 15 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

الاحتلال يهدم منزلاً في بيت البَرَكة شمال الخليل

شفا – هدمت قوات الاحتلال الصهيوني، منزلاً في بيت البركة، الواقع بين مجمع مستوطنة “غوش عتصيون”، ومخيم العروب شمال الخليل ، وذلك عقب طرد المستوطنين لصاحب المنزل.

وأفادت مصادر محلية، بأن مستوطنين طردوا حارس بيت البركة من منزله الكائن ضمن العقار، وهو من عائلة سمور، ويعمل لدى الكنيسة المشيخية، المالك السابق لبيت البركة، مُشيرةً أن الهدم طال المنزل المذكور، ومساحته 120 مترًا، ويقطنه 4 أفراد من عائلة سمور، رغم أن الحارس حصل على قرار من محكمة الاحتلال العليا بالبقاء في منزله وعدم السماح للمستوطنين المساس به، أو ترحيله”.

جدير بالذكر، أن بيت البركة المشيد منذ ما يزيد عن 70 عامًا، هو مستشفى كان يقدم خدمات مجانية لعلاج مرضى السل في منطقة الجنوب، حتى إغلاقه عام 1983م، وسيطر مستوطنون بتاريخ 22/5/2015 عليه، وقاموا بأعمال ترميم له.

وفي السياق، أفاد تقرير أصدره مركز القدس لدراسات الشأن “الإسرائيلي” والفلسطيني، بأن سلطات الاحتلال تواصل سياساتها العنصرية ضد الفلسطينيين، ومصادرة أراضيهم وإخطار الكثير من المنشآت بالهدم، وهدمت خلال شهر تموز من عام 2018 قرابة 32 منشأة سكنية وتجارية في مختلف مناطق الضفة والداخل الفلسطيني.

وهدمت سلطات الاحتلال قرية العراقيب للمرة 131 على التوالي وأصدرت قرارًا يقضي بهدم تجمع الخان الأحمر وأبو النوار البدوي.

وأوضح المركز خلال رصده أن سلطات الاحتلال أخطرت بهدم عشرات المنشآت، وصادقت على بناء آلاف الوحدات السكنية الاستيطانية في مستوطنات الضفة، بعد مصادرة وتجريف أراضي مواطنين وشق طرق استيطانية، مُشيرًا إلى أن إجراءات الاحتلال طالت منشآت تعود لفلسطينيين داخل أراضي الـ48، وذلك ضمن سياستها التنكيلية بهم بهدف تهجيرهم.

شاهد أيضاً

الهدوء يعود إلى غزة بجهود مصرية

شفا – عاد الهدوء إلى قطاع غزة، صباح اليوم الجمعة، وذلك بعد سلسلة غارات نفذتها …