النائب عبد الحميد العيلة يكتب : عباس ينتقم من الرئيس القادم للسلطة!

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 6 يوليو 2017 - 8:22 مساءً
النائب عبد الحميد العيلة يكتب : عباس ينتقم من الرئيس القادم للسلطة!

النائب عبد الحميد العيلة يكتب : عباس ينتقم من الرئيس القادم للسلطة!

قرر الرئيس عباس أن يترك بصمة سوداء ليس فقط على الشعب الفلسطيني .. بل على الرئيس القادم وحكومته من أعباء سياسية ومالية وفساد لا حصر له.

فالوضع السياسي واضح للعيان من تنازل للكيان الصهيوني ومن تنسيق أمني مقدس دون مقابل .. وتسليم مستقبل الوطن لولي نعمته ترامب .. ومن فشل على المستوى الوطني منذ أن إعتلى عباس رئاسة السلطة .. الوطن مقسم والفتح مقسمة وموت سريري لمنظمة التحرير ..

أما الوضع المالي فسنوات والرئيس يستخدم سلطته الدكتاتورية في قطع أرزاق وتخفيض رواتب الموظفين خاصه في غزة .. وبدأ مشواره الأسود في الإنتقام من أكثر من 10000 موظف عسكري تم تعينهم في 2005 بعقود رسمية وقام بتحويلهم الى ما يشبه شؤون إجتماعية .. ثم بدأ بمسلسل قطع الرواتب للمئات من الموظفين دون حسيب أو رقيب .. ووصل به الظلم إلى إستقطاع 30‎%‎ من جميع مو ظفي السلطة بقطاع غزة.

علما بأن جميع هذه الخطوات غير قانونية ومن حق كل موظف الحصول على حقوقه بأثر رجعي ..

أما بالنسبة للفساد فحدث ولا حرج .. الفساد الوظيفي الذي إنتشر في الضفة الغربية في كل وزارات السلطة والأجهزة الأمنية حيث تم تعين وترقية الآلاف إرضاء للحاشية الفاسدة من حول الرئيس في حين يترك أصحاب الكفاءات العلمية والمهنية دون تعين أو ترقية .. ناهيك عن الفساد المالي الذي تحدثت عنه كثير من الدول المانحة والذي على أثره أوقفت مساعدتها للسلطة ..

كل هذه الخطوات وغيرها تثبت بأن عباس إقترب من الرحيل وأصر على الإنتقام من الشعب والرئيس القادم بترك تركة سوداء وثقيلة ..

هكذا يبدو أن ابو مازن صنع فترة الإنقسام ما أراد لذاته وأرسى معالم تحدي صعب لمن خلفه .. بمعني أنه يحرق كل السفن قبل الرحيل .. وليعلم الجميع أن رحم الثورة والوطن ليس عاقرا كما عقول البعض .

رابط مختصر