نقابة الأطباء تحذر من تغذية الأسرى قسريًا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 2 مايو 2017 - 1:55 مساءً
نقابة الأطباء تحذر من تغذية الأسرى قسريًا

شفا – حذرت نقابة الأطباء في المحافظات الجنوبية من تغذية الأسرى قسريا، بهدف إرغامهم على كسر الإضراب، مؤكدة أن ذلك تشريع بالقتل على يد الأطباء الصهاينة.

جاء ذلك خلال وقفة دعت إليها نقابة أطباء فلسطين تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال المضربين عن الطعام بساحة السرايا بمدينة غزة، والذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية دفاعا عن كرامة الأمة، مطالبين بتحقيق مطالبهم المشروعة بمشاركة واسعة من الأطباء في قطاع غزة.

وحمل نقيب أطباء فلسطين د. فضل نعيم الاحتلال المسؤولية الكاملة عن أي تدهور يطرأ على صحة الأسرى، مشيرا إلى أن المماطلة في الاستجابة الفورية إلى مطالبهم العادلة، والتي تستند الى القوانين الدولية، يستهدف إطالة أمد الإضراب بهدف إنهاكهم جسديا، والاتجاه إلى إعدامهم ببطء.

وأعلن وقوفه وتضامنه مع الأسرى المضربين عن الطعام، مؤكدا شرعية وعدالة مطالبهم وفقا للقوانين الدولية.

وطالب نعيم جميع الهيئات والمؤسسات الدولية وعلى رأسها الصليب الأحمر وأطباء بلا حدود، بممارسة الضغط على الاحتلال من أجل الاستجابة العاجلة لمطالب الأسرى الصحية والإنسانية، وتحسين ظروف اعتقالهم.

ودعا نعيم أبناء الشعب الفلسطيني وعلى وجه الخصوص؛ الأطباء منهم للمشاركة بفعالية في مساندة الأسرى المضربين، كما وجه النداء إلى جميع المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية بضرورة ممارسة الضغط على الاحتلال لكي يستجيب إلى مطالب الأسرى المضربين.

وطالب نعيم المؤسسات القانونية العربية والدولية إلى فضح ممارسات الاحتلال، وفتح ملف الانتهاكات والإهمال الصحي بحق الأسرى، وإيصال ذلك إلى المحاكم الأوروبية.

رابط مختصر