إليك 8 نصائح للتخلص من سموم “قاتلة” في منزلك

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 2 أبريل 2017 - 1:47 مساءً
إليك 8 نصائح للتخلص من سموم “قاتلة” في منزلك

شفا – نتعرض يومياً وبشكل متزايد للعديد من المواد الكيميائية الصناعية في الطعام والهواء والماء، أكثر من أي وقت مضى. وفي حين يتجنب الكثيرون المواد الكيميائية في طعامهم، فإن الحقيقة المحزنة، هي أن معظم الناس ليسوا على بينة من السموم الضارة التي يجلبونها عن غير قصد إلى بيوتهم، بينما توجد طرق لا تعد ولا تحصى للتخلص منها، بحسب ما أورد موقع “كير 2”.
وفي ما يلي نورد 8 من أفضل الطرق للقضاء على تلك السموم المدمرة التي تجلب الأمراض لأهل البيت..
1. احذر ما يسمى بـ “معطرات الهواء”
لا تنخدع بالإعلانات التجارية التي تحاول أن تقنعك بأنك تحتاج إلى رش معطرات الهواء للقضاء على الروائح في منزلك. سواء كانت تأتي في علب الأيروسول المستنفدة للأوزون، أو على شكل شموع أو زجاجات رش من مختلف الأشكال، فقد تبين أن الغالبية العظمى منها تحتوي على مادة الـ”فثالات” الخطرة.
وترتبط هذه المواد الكيميائية السيئة بالنمو غير الطبيعي للأعضاء التناسلية للذكور وسوء نوعية السائل المنوي وانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون وغيرها من الأمور التي تسبب المشاكل الإنجابية. وإذا لم يكن ذلك سيئا بما فيه الكفاية، فإنها تحتوي عادة على أخف السوائل، الأسيتون (نفس المكون الذي يشكل مزيل طلاء الأظافر)، وغاز البترول المسال ومجموعة مذهلة من المكونات السامة الأخرى التي تزيد من خطر اضطرابات التنفس.
2. تقليل كمية البلاستيك الذي تستخدمه
من الخطر والخطأ الاعتقاد أنه بمجرد تحولك إلى استخدام البلاستيك الخالي من “بيسفينول-A” قد أصبحت آمنا من الضرر الذي يمكن أن يسببه البلاستيك . فالعديد من الشركات المصنعة تخلصت من البيسفونيلA- في منتجاتها البلاستيكية، مستبدلة العناصر السامة، بمركبات أخرى ضارة أيضاً تعرف باسم “نشاط الأستروجين”.
وتشكل هذه المواد الكيميائية الصناعية خطرا على صحة الإنسان، وعلى الأطفال بشكل خاص، وتؤدي إلى زيادة العدوان وإلحاق الضرر بالجهاز المناعي وإثارة الفوضى بمستويات إفراز الهرمونات . لذا يفضل دوماً استخدام “زجاجات” للمياه أو الصلب المقاوم للصدأ أو حاويات تخزين المواد الغذائية أو غيرها من الأدوات المنزلية.
3. وقف تسخين الغذاء في حاويات بلاستيكية بالميكروويف
تزيد الحرارة من ترشيح المكونات السامة في المواد الغذائية المخزنة فيها. وفي البحوث المنشورة في مجلة “الصحة البيئية”، تبين أن البلاستيك، سواء الخالي من الـ”بيسفونيلA-” أو المحتوي عليه، يحتوي على “نشاط هرمون الأستروجين”، ما يعني أنه يمكن أن يخل بالتوازن الهرموني عندما يصب في طعامنا أو في الماء.
4. الحرص عند استعمال منظفات الغسيل
معظم منظفات الغسيل، المتاحة تجاريا، ومطريات القماش تحتوي على الكثير من المكونات الضارة بل التي تسبب الإصابة بـ السرطان . وفي حين أنه قد يكون خطأ شائعا افتراض أن الحكومات قد وافقت على الكميات المستخدمة باعتبارها آمنة، فإن الغالبية العظمى منها، المستخدمة في منتجات الغسيل، لم تختبر من قبل للتأكد من سلامة استخدامها في المنتجات الاستهلاكية.
وفيما يلي عينة من المواد الكيميائية الموجودة في معظم منتجات غسيل الملابس: ألفا تيربينول (المرتبطة باضطرابات في المخ والجهاز العصبي وفقدان السيطرة على العضلات والاكتئاب والصداع)، وخلات البنزيل (المرتبطة بسرطان البنكرياس) والبنتان (المرتبطة بالصداع والغثيان والدوخة والتعب والنعاس والاكتئاب).
5. توقف عن الطبخ باستخدام أدوات المطبخ المغلفة بـ”تفلون”
يرتبط الـ”تفلون” المعروف أيضا باسم حمض “بيرفلوروكتانويك PFOA”، بالسرطان والعيوب الخلقية وأمراض القلب. وكانت دوبونت، إحدى شركات صناعة “هذا المسرطن المدمر”، قد أعلنت في مقابلة مع صحيفة “واشنطن بوست” منذ أكثر من 10 سنوات، أنه “سيتم تطوير العمليات لتفادي إطلاق حمض البيرفلوروكتانويك في البيئة من المنتجات النهائية أو المصانع”.
ومع ذلك، فإن المزيد والمزيد من الأبحاث تبين أننا ندفع ثمنا باهظا لمعدات المطابخ غير اللاصقة، وهي تظهر في عينات الأنسجة من معظم البشر، بالإضافة إلى مياه الشرب لأكثر من 6.5 مليون أميركي. تراوحت بعض العينات بين 5 و 175 ضعف المستوى الآمن من خلال أحدث الأبحاث والاختبارات. ببساطة عليك اختيار أدوات مطابخ خالية من الـ”تفلون”، وبخاصة تلك التي تبدو أكثر أمانا من الأدوات غير اللاصقة.
6. بدء تصفية مياه الشرب
تحتوي مياه الصنبور الآن على عدد لا يحصى من المكونات السامة، بما في ذلك: الرصاص والكلور والفلورايد وحتى في بعض الأحيان الوصفات الطبية والهرمونات.
لذا يفضل اختيار أفضل نوعية للمرشحات التي تصفي المياه، حتى وإن كان مجرد نموذج إبريق بسيط، فمن المرجح أنه أفضل من لا شيء على الإطلاق (على افتراض أنك سوف تختار واحداً ليس محملاً بجميع أنواع المكونات الكيميائية).
7. إضافة فلتر المياه إلى الدش
حين تشتري مرشحا للمياه، تأكد من إضافة مرشح أيضا لرأس الدش. واعلم أن هناك العديد من الخيارات بأسعار معقولة تعلق ببساطة على رأس الدش، لا سيما أن معظم مياهنا تحتوي الآن على الكلور، الذي نتنفس فيه ونمتصه من خلال بشرتنا في الحمام؛ ومع ذلك، فإن معظم مرشحات الدش تزيل الكلور.
8. اختيار الأرضيات المستدامة والصحية
يحتوي السجاد على مجموعة كاملة من المكونات السامة بما في ذلك الـ”فورمالديهايد” المسببة للسرطان. كذلك فإن فينيل الأرضيات والمشمع يمكن أن يبث الغازات الكيميائية لسنوات بعد تثبيتها. لذلك يمكن اختيار الخشب والبلاط والخيزران والفلين أو نوع آخر من خيار الأرضيات الصحية عند تجديد أو بناء منزلك.

رابط مختصر