6:07 مساءً / 17 يونيو، 2019
آخر الاخبار

آلاف المواطنين يشيعون جثمان مازن فقهاء في غزة

شفا – شيع آلاف المواطنين، ظهر اليوم، جثمان الاسير المحرر والمبعد الى غزة مازن فقهاء (38 عاما) الذي اغتيل مساء الجمعة على أيدي مجهولين في مدينة غزة.

وانطلقت الجنازة من مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة باتجاه مسجد العمري الكبير بساحة ميدان فلسطين، حيث تقدم الموكب عشرات المسلحين من عناصر كتائب القسام.

وشارك في الجنازة اسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحماس ويحي السنوار رئيس المكتب السياسي لحماس في غزة ونائبه خليل الحية وعدد من ممثلي الفصائل الفلسطينية .

وقال خليل الحية في كلمته خلال التشيع “إذا ظن العدو أن الاغتيال سيغير المعادلة فان العقول القسامية قادرة أن ترد بالمثل. (…) العدو لن ينجح في تحييد غزة عن الضفة الغربية وسياسة الاستفراد ستفشلها المقاومة والمعركة مع العدو الصهيوني مفتوحه وقائمة لن تنتهي الا بتحرير فلسطين”.

وقال القيادي في الجهاد الاسلامي محمد الهندي في كلمته إن “الاحتلال يتوهم انه سيكسر المقاومة وثبات الشعب الفلسطيني باغتيال الشهيد فقهاء”.

ونعت مساجد في قطاع غزة ودعت المواطنين الى المشاركة في تشييع فقهاء الذي اغتيل مساء الجمعة قرب منزله في منطقة تل الهوى جنوب غرب مدينة عزة.

وشارك عدد من قيادات كتائب شهداء الاقصى الجناح المسلح لحركة فتح في تشييع جثمان الشهيد مازن فقهاء.

ووجه النائب العام اسماعيل جبر أصابع الاتهام إلى جهاز الموساد الاسرائيلي ووقوفه خلف اغتيال فقهاء، قائلا إن بصماته “واضحة في عملية الاغتيال”.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة للصحافيين إن فقهاء “اغتيل بعدة اعير نارية مباشرة من مسافة صفر في الرأس والجزء العلوي من الجسم”.

 

شاهد أيضاً

17 من أهالي معتقلي غزة يتوجهون لزيارة أبنائهم بـ”رامون”

شفا – توجهت صباح اليوم الاثنين، دفعة جديدة من أهالي المعتقلين من قطاع غزة لزيارة …