5:47 صباحًا / 17 يوليو، 2019
آخر الاخبار

وفاة مواطنة من خانيونس وعائلتها تحمل حماس المسئولية

شفا -حملت عائلة حمد فى محافظة خانيونس’عبسان الكبيرة’ بقطاع غزة اسماعيل هنية وحماس  المسؤولية الكاملة وفاة ابنتهم فاطمة سعيد ابو حمد نتيجة اغلاق دائرة العلاج بالخارج.

وأغلقت قوات أمن حماس قبل سبعة أيام دائرة العلاج بالخارج بمدينة غزة وسيطرت على مكاتبها وجميع الأختام والأوراق الخاصة بعملها.

واعتبرت عائلة ابو حمد في تصريح صحافي :’ ان اغلاق دائرة العلاج بالخارج ما هو الا استهتار بحياة وارواح الناس معتبرينَ ان حياة الناس والدواء خط احمر لا يمكن تجاوزه فى الحدود السياسية والشؤون الداخلية’.

وطالبت العائلة بفتح دائرة العلاج فوراً امام ارواح المرضى الذين يموتون كل يوم بالموت البطيئ نتيجة اغلاق العار امام صحة اهالى قطاع غزة . وفق وصل بيان العائلة.

وناشدت العائلة فصائل القوى الوطنية والاسلامية بالتدخل الفورى لانهاء هذه المهزلة التى جلبت العار للشعب الفلسطينى، مبينة ان صمت الفصائل بعتبارة مشاركة فى قتل ابناء الشعب الفلسطينى فى غزة وكأنه غزة بوروما.

وكان تقرير حقوقي حذر يوم الخميس، من تدهور الأوضاع الصحية لمرضى قطاع غزة جراء استمرار إغلاق مكاتب دائرة العلاج في الخارج في القطاع لليوم الثالث على التوالي.

وقال المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في تقرير له، إنه ينظر بقلق بالغ لاستمرار إغلاق مكاتب دائرة شراء الخدمة (العلاج في الخارج) في القطاع، محذرا من التداعيات الخطيرة الناجمة عن توقف عمل الدائرة على صحة مئات المرضى الغزيين الذين يحتاجون للعلاج خارج مستشفيات القطاع.

ودعا المركز إلى تحييد الخدمات الصحية عن المناكفات السياسية وإيلاء مئات المرضى، الذين يعانون أمراضا خطيرة، وينتظرون حصولهم على تحويلات للعلاج في الخارج، الأولوية القصوى والمصلحة الفضلى.

وقال المركز، ‘إن الأزمة الحالية في دائرة شراء الخدمة (العلاج في الخارج) في قطاع غزة تعيد إلى الأذهان الأزمة السابقة التي عانتها نفس الدائرة، ولأكثر من شهر خلال شهري مارس وأبريل من العام 2009، والتي خلفت نتائج خطيرة على حياة مرضى القطاع، بما في ذلك وفاة 10 مرضى في حينه.

وأضاف أن استمرار توقف دائرة العلاج في الخارج عن العمل يوثر على نحو70 حالة مرضية يوميا، فضلا عن الحالات المرضية الطارئة، والتي تتطلب الاستجابة لها فوريا، خاصة في ظل توافد العشرات من الحالات المرضية على مقر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، ومنذ يوم أول من أمس، من أجل التدخل للمساعدة في الحصول على التحويلات المرضية من دائرة شراء الخدمة في غزة.

أكد أن حق كل مواطن فلسطيني في التمتع بأفضل مستوى من الرعاية الجسدية والعقلية هو حق أساسي يقع على عاتق السلطة الوطنية الوفاء بها، وفقا للمعايير الدولية لحقوق الإنسان والقانون الأساسي للسلطة الوطنية، وعليه ينبغي على الأطراف المشرفة على تقديم الخدمات الصحية اتخاذ كافة التدابير والإجراءات التي تسهل وصول المواطنين الفلسطينيين للخدمات الصحية، وبكافة السبل المتاحة.

شاهد أيضاً

الغاء جلسة للكابنيت بشان غزة

شفا – تلقى وزراء المجلس الوزاري المصغر “الكابنيت”، اليوم الأحد، إشعاراً بإلغاء جلسة كانت مقررة …