9:42 مساءً / 22 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

السفير الأمريكي في تل أبيب “استوطن” على أرض فلسطينية

شفا – كشفت وثائق عن قيام السفير الأمريكي الجديد في تل أبيب، ديفيد فريدمان، بالتبرع بالمال من أجل بناء بيت على أرض بملكية فلسطينية خاصة في مستوطنة (بيت إيل) في الضفة الغربية.

وأظهرت الوثائق التي نشرتها وكالة (رويترز) أن البيت باسم فريدمان هو جزء من منطقة في المستوطنة يطلق عليها اسم (هأولبنا)، وكتب على مدخل البيت أنه تبرع به ديفيد وتامي فريدمان لذكرى والديهما، الحاخام والسيدة موريس وأدالييد فريدمان والسيد والسيدة جوليوس وباني ساند.

وحاول أصحاب الأرض الفلسطينيون وورثتهم استعادة أرضهم مرات عديدة وإزالة المباني الاستيطانية التي أقيمت فيها لكنهم لم ينجحوا في ذلك حتى الآن، حيث يعتزم قسم منهم تقديم التماس في الأيام القريبة المقبلة، والمطالبة بهدم كافة المباني المتبقية في منطقة هأولبنا، وبضمنها بيت فريدمان.

ووفقًا لوثائق الملكية للأرض التي أقام فيها فريدمان البيت في مستوطنة “بيت إيل”، فإنها بملكية غالب محمد أحمد عبد الفتاح قاسم وورثته من قرية دورا القرع.

يذكر، بأن هذا الالتماس سيقدم بعد فترة قصيرة من سن قانون التسوية لشرعنة الاستيطان ومصادرة الأراضي بملكية فلسطينية خاصة.

ويرأس فريدمان، منذ العام 2014، منظمة أصدقاء بيت إيل في الولايات المتحدة، وليس واضحاً ما إذا كان قد استقال من هذا المنصب بعد تعيينه سفيرًا للولايات المتحدة في إسرائيل، وجمعت هذه المنظمة تبرعات بملايين الدولارات لصالح مستوطنة “بيت إيل” ومؤسسات فيها، غالبيتها بنيت بدون تصاريح بناء وفي أراض بملكية فلسطينية خاصة.

شاهد أيضاً

إسرائيل تقرر فصل التيار الكهربائي عن رام الله والقدس وبيت لحم غداً

شفا – أعلنت شركة الكهرباء الإسرائيلية، مساء اليوم السبت، عن نيتها قطع الكهرباء عن الفلسطينيين، …