2:48 مساءً / 20 يوليو، 2019
آخر الاخبار

المبادرة الوطنية تطلق المرحلة الثانية من مقاطعة البضائع الاسرائيلية

شفا – اطلقت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية المرحلة الثانية من حملة “بادر” لمقاطعة المنتجات الاسرائيلية تحت عنوان “حطم قيدك ابدأ بنفسك” في كافة المدن الفلسطينية.

وقال الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية خلال مؤتمر صحفي عقده في ساحة كنيسة المهد ببيت لحم بمشاركة كل من مازن العزة وايلي شحادة وعدد من قادة الحركة والحملة من الخليل وبيت لحم ان المرحلة الثانية من الحملة تستهدف كل المنتجات الاسرائيلية بعد النجاح الذي حققته المرحلة الاولى والتي استهدفت منتج عصير “التبوزينا” مما خفض نسبة استهلاكه في الاراضي الفلسطينية الى 70%.

واضاف البرغوثي ان اسرائيل تبيع كل عام ما يزيد عن 4 مليارات دولار من البضائع في الأراضي الفلسطينية المحتلة التي تشكل ثاني اكبر سوق في العالم لاسرائيل بعد سوق الاتحاد الاوروبي، وتستخدم ارباحها لقتل الشعب الفلسطيني وتوسيع المستوطنات.

واكد النائب مصطفى البرغوثي ان الهدف من الحملة هو تعديل ميزان القوى لصالح القضية الفلسطينية، وان هذا لا يكون الا بتصعيد المقاومة الشعبية وفرض عقوبات على اسرائيل، ومقاطعة البضائع الاسرائيلية لكي نجعل احتلاله لنا احتلالا خاسرا، عبر تبني استراتيجية وطنية تجمع بين المقاومة الشعبية ودعم الصمود الوطني واستنهاض أوسع حركة تضامن دولي وتحقيق الوحدة الوطنية وتغيير السياسات الاقتصادية.

واوضح البرغوثي ان تخفيض حجم استهلاكنا من البضائع الاسرائيلية بنسبة 10% فقط وزيادة انتاجنا الوطني بنسبة 10% سيوفر 100 الف فرصة عمل للخريجين والخريجات، ما يساعد على محاربة البطالة المتفشية بين صفوف الشباب الفلسطيني من عمر 18-26 التي تصل الى 40%
فيما تصل في صفوف الخريجين الى 80%.

وقال النائب مصطفى البرغوثي اننا ونحن على اعتاب شهر رمضان المبارك يتوجب علينا مقاطعة المنتجات الاسرائيلية لان تسويقها في الاراضي الفلسطينية لا يخدم الا الاحتلال ويساهم في قتل شعبنا وتوسيع الاستيطان في ارضنا.

من جانبه دعا القيادي في الحملة مازن العزة الى وقف استهلاك المنتجات الاسرائيلية التي تضر بالاقتصاد الوطني، قائلا :” مطالبون الان بمقاطعة منتجات الاحتلال كي نقنع العالم بمقاطعة اسرائيل”.

من جهته دعا شحادة ابناء شعبنا الى مقاطعة البضائع الاسرائيلية باعتبار ذلك شكلا من اشكال المقاومة الشعبية التي يجب ان تتواصل وتتسع بالتوازي مع حركة التضامن الدولية وفرض المقاطعة والعقوبات على اسرائيل.

واضاف شحادة ان المرحلة الثانية من الحملة تشمل منتجات “تنوفا” و”شتراوس” و”التبوزينا” وغيرها وان المساهمة في انجاحها واجب وطني.

شاهد أيضاً

الاحتلال يعتقل شابا قرب السياج الفاصل بغزة

شفا – اعتقل جيش الاحتلال فجر اليوم السبت شابا حاول التسلل من غزة إلى أراضي …