2:10 صباحًا / 9 ديسمبر، 2019
آخر الاخبار

الاحتلال يفرج عن قيادي بالشعبية بعد 16 عاما من اعتقاله

شفا – أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد عن القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إيهاب عبد المنعم مسعود من رام الله بعد قضائه 16 عاماً في سجون الاحتلال تنقل خلالها في أكثر من سجن.

وأشاد بيان صادر عن الجبهة بالمحرر مسعود “الذي انتمى إليها مبكراً، مشيرة أنه صاحب تجربة نضالية غنية سواء خارج الأسر أو داخله، جعلته أحد الرفاق البارزين في صفوفها”.

وجاء في البيان أن مسعود “تعرض الرفيق للاعتقال مرات عدة منذ الانتفاضة الأولى، وكان من أبرز الكوادر الميدانية في الخارج قبل اعتقاله، كما تعرض للاعتقال الأخير بتاريخ 13/2/2001 إثر اتهامه بوضع سيارة مفخخة بالقدس”.

وأضاف أنه خضع لتحقيق طويل وقاسي، وأصبح بعد مرور الوقت صاحب تجربة غنية، وأحد كوادر الحركة الأسيرة الرئيسية، وقادة منظمة الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال”.

وحسب البيان شارك المحرر مسعود بإضرابات الحركة الأسيرة، وصياغة برنامجها والتخطيط لها أعوام ( 2004، 2011، 2012، إضافة إلى إضراب الأسرى الإداريين عام 2014 الذي شارك به دعماً للأسرى الإداريين).

كما أنه تعرض رفيقنا للعزل الانفرادي لعدة أشهر عام 2007 إثر نشاطه وتصديه لسياسات وممارسات إدارة السجون، لكن هذا الإجراء التعسفي لم يؤثر على معنوياته وإرادته، وزادته إصراراً على مواصلة الفعل النضالي داخل الأسر.

شاهد أيضاً

جيش الاحتلال يصادر 17 دونمًا من أراضي عزون شرق قلقيلية

شفا – اقتحمت قوات الاحتلال، اليوم الأحد، أراضٍ مصادرة لأغراض عسكرية في بلدة عزون شرق …