1:20 مساءً / 16 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

تربية رام الله والبيرة تختتم مؤتمرها الاول “هيا نقرأ ونحسب”

شفا -اختتمت مديرية التربية والتعليم في محافظة رام الله والبيرة فعاليات مؤتمرها التربوي الاول بعنوان “هيا نقرأ ونحسب ” والذي نظمه قسم الاشراف في المديرية بالتعاون مع جامعة الاستقلال بأريحا.

وقد استضافت الجامعة اعمال المؤتمر الذي استمر يومي الأربعاء والخميس الماضيين والذي عقد تحت رعاية الرئيس محمود عباس بحضور اللواء توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح رئيس مجلس امناء جامعة الاستقلال.

كما وحضر اعمال المؤتمر حمدان البرغوثي نائب محافظ رام الله والبيرة والدكتور جهاد زكارنة ممثلا عن وزارة التربية والتعليم والاستاذ ثروت زيد مدير عام الاشراف والتأهيل التربوي بالاضافة الى نواب رئيس جامعة الاستقلال للشؤون الأكاديمية والعسكرية والإدارية والاستاذ أيوب عليان مدير التربية والتعليم في محافظة رام الله والبيرة والاستاذ محمد الحواش مدير تربية اريحا ومدير التربية والتعليم والنائبين الاداري والفني في المديرية وعدد من رؤساء المجالس المحلية والبلدية ومدراء المدارس والمعلمين وأولياء الأمور والمهتمين.

وقد قدم عريف الحفل الاستاذ عمر الجعفري، مدير التربية والتعليم في المحافظة الاستاذ أيوب عليان الذي عبر عن شكره للجامعة على احتضانها هذا المؤتمر وتقديم إمكانياتها لنجاحه.

 

وأكد على اهتمام التربية في مديرية رام الله على النهوض المستمر بمستوى المديرية وطاقمها العامل فيها بروح الفريق الواحد بحثاً عن التميز وتحدياً للاحتلال وممارساته وبين اهداف المؤتمر وعدد انجازات المديرية وشكر في نهاية حديثة مشرفو المرحلة الاساسية على عملهم بروح الفريق الواحد لانجاح مشروعهم “هيا نقرأ ونحسب”.

 

وفي كلمة الجامعة، رحب الأستاذ الدكتور غسان الحلو عميد كلية العلوم الإنسانية والأمنية بالحضور في بيتهم, مشيراً إلى أهمية النهوض بالواقع التربوي والتعليمي في فلسطين, وتضافر كافة الجهود لإعداد جيل فلسطيني متعلم ومثقف يدافع عن حقوقه ويبني مؤسساته، ويساهم في حلم الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

 

وأكد الحلو على استمرار الجامعة في اهتمامها ودعمها كل ما يساهم في النهوض بالمجتمع الفلسطيني على كافة الصعد, داعياً المؤتمرين للخروج بتوصيات تخدم التعليم في فلسطين.

 

أما الدكتور جهاد زكارنه الذي القى كلمة وزارة التربية والتعليم فقد أكد على أهمية الأمن وارتباطه بكافة نواحي الحياة, وبالتعليم الذي يعد قضية أمن قومي, وأكد على ضرورة الاستفادة من انعقاد هذا المؤتمر لوضع رؤية سليمة للمناهج الفلسطينية التي يجب أن تحظى بالتقويم والتطوير اللازمين.

 

بدوره نقل حمدان البرغوثي للحضور تحيات محافظ رام الله د. ليلى غنام, التي تتمنى التوفيق لهذا المؤتمر المميز الذي يعقد في هذه المؤسسة المتميزة بكل ما فيها, وأكد البرغوثي على أن العلم والتعليم والمعرفة من أهم استثمارات الشعب الفلسطيني, لأن طلاب اليوم هم أمل المستقبل القادم.

 

وهدف المؤتمر إلى تعميم تجربة مشروع ” هيا نقرأ ونحسب ” على كافة المدارس, وبيان دور المعلم المساند في هذا المشروع, ودور المجتمع المحلي أيضاً, كما حاول المؤتمر تسليط الضوء على التجارب الناجحة للاستفادة منها, والكشف عن حاجات المدارس والمعلمين, والوقوف على مواطن الضعف لإصلاحها ومواطن القوة لتعزيزها, والعديد من الأهداف.

 

وفي اليوم الاول وفي اولى الجلسات قام الاستاذ عمر الجعفري رئيس قسم الاشراف في مديرية رام الله والبيرة بتعريف المشاركين بمشروع ” هيا نقرأ ونحسب “.

 

ثم قدم الدكتور جهاد زكارنه ورقة عمل بعنوان ” تطوير المنهاج الفلسطينية من 1-4 ” بعد ذلك قدم الاستاذ ثروت زيد مدير عام الاشراف والتأهيل بالوزارة ورقة عمل بعنوان ” تدني التحصيل الوقاية والعلاج ” تبعها نقاش حول الورقين فيما ترأس الجلسة الاستاذ الدكتور غسان الحلو وكانت مقررة الجلسة مشرفة التدريب في المديرية هنية نزال .

 

 

وفي الجلسة الثانية من اليوم الاول بدأت المدارس بعرض انجازاتها في المشروع من خلال عرض مصور لمدة 10 دقائق لمدارس بنات المزرعة الشرقية ، عين يبرود الاساسية المختلطة بنات سلواد الاساسية ثم قدمت مديرات المدارس اوراق عملهن حيث قدمت مديرة مدرسة بنات المزرعة الشرقية رنا خلف ورقة بعنوان ” الاسئلة التشخيصية ” فيما قدمت مديرة مدرسة عين يبرود الاساسية عواطف التميمي ورقة بعنوان ” دور الاشراف التربوي في المشروع ” اما مدرسة بنات سلواد الاساسية فقدمت مديرة المدرسة رقية الطيراوي ورقة عمل بعنوان ” دور المشروع على حالات الطالبات النفسية ” تلى ذلك نقاش لاوراق العمل ، وترأس الجلسة الدكتور مسلم ابو الحلو فيما كانت المقررة المشرفة نسرين دويكات .

 

وختمت فعاليات اليوم الاول بندوة سياسية تحدث فيها اللواء توفيق الطيراوي وعقب ذلك امسية فنية وثقافية احيتها فرقة الجامعة.

 

وفي اليوم الثاني بدأ المؤتمر فعالياته عند الساعة التاسعة صباحا حيث تابعت المدارس في الجلسة الاولى تقديم عروضها وهي مدارس البيرة الاساسية المختلطة، ذكور الجلال وذكور دير قديس الثانوية فيما قدمت المعلمة هبة مسعود ورقة عمل بعنوان ” اثر التعلم التفاعلي في المشروع ” وقدمت مديرة مدرسة البيرة الاساسية رولى ابو بكر ورقة عمل بعنوان ” العمل بروح الفريق الواحد في المشروع ” فيما قدم موسى دغرة مدير مدرسة الجلال ورقة عمل بعنوان ” الشراكة المجتمعية في مدارس المشروع ” اما سلامة ناصر مدير مدرسة دير قديس فقد قدم ورقة عمل بعنوان ” دور المعلم المساند في المشروع ” تلى ذلك مناقشة اوراق العمل. وترأس الجلسة الدكتور محمد دبوس وكانت مقررة الجلسة المشرفة سها طه.

 

وفي الجلسة الثانية قدمت الدكتورة سهير قاسم من الادارة العامة للاشراف ورقة عمل بعنوان “حذاقة معلم المرحلة الاساسية” ليتم بعدها مناقشة الورقة في جلسة ترأسها الاستاذ محمد الحواش مدير تربية اريحا ومقررها المشرف حسن عميرة.

 

بعد ذلك اجاب رئيس قسم الاشراف الاستاذ عمر الجعفري على اسئلة الحضور التي تمحورت حول مشروع ” هيا نقرأ ونحسب”.

وفي ختام اليوم الثاني للمؤتمر صاغت لجنة التوصيات التي تكونت من الاستاذ الدكتور غسان الحلو والدكتورة انوار ابو هنود والدكتور محمد دبوس والاستاذة تغريد ابو حمدة والمشرفة مادلين عمرو والمشرفة ايمان ياسين والمشرف نزيه معدي وعرض الاستاذ الدكتور غسان الحلو التوصيات التي كان أبرزها تعميم فكرة مشروع “هيا نقرأ ونحسب” على جميع مدارس السلطة الوطنية الفلسطينية, وتقليص عدد المباحث الدراسية المنفصلة وصياغتها على أساس شمولي وتكاملي, كذلك تخفيض نصاب الحصص لمعلمي المرحلة الأساسية لإنجاز المهام الملقاة على عاتقهم.

 

كما تناول المؤتمر في توصياته مراجعة لمادة الرياضيات للمرحلة الأساسية من الصف الأول للرابع, وتوفير معلم مساند للمدارس واحتساب خبرته من قبل وزارة التربية والتعليم مع تدريبه وتأهيله, وتفعيل وسائل الإعلام في نشر فكرة المشروع, وتوسيع مشاركة المجتمع المحلي في تفعيل وتطوير العملية التعليمية.

 

وفي نهاية المؤتمر شكر الاستاذ ايوب عليان مدير التربية جامعة الاستقلال والحضور وتم توزيع الشهادات على الذين ساهموا في انجاح المؤتمر.

شاهد أيضاً

انتقدوا هجوم سوريا.. تركيا تعتقل 4 رؤساء بلديات أكراد

شفا – قالت وسائل إعلام حكومية وحزب تركي مؤيد للأكراد، إن الشرطة التركية اعتقلت أربعة …