5:30 مساءً / 17 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

لقاء تقييمي لبرنامج “العب وتعلم”

شفا – عقدت مؤسسة برامج الطفولة والعمل الجماهيري في القدس، لقاءً لتقييم نشاطات برنامج “العب وتعلم”، خلال العام الدراسي 2011-2012، والذي تعمل عليه المؤسسة في جزء من مدارس قرى شمال غرب القدس (مدارس حكومة ووكالة) منذ سبع سنوات .


وحضر اللقاء، الذي عقد في فندق سيتي ان بمدينة البيرة، مدير التعليم العام في تربية ضواحي القدس، وعشرات المربيات ومديرات المدارس من قرى شمال غرب القدس، اضافة الى مدير عام المؤسسة وعدد من القائمين عليها وعلى برنامج “العب وتعلم”.


وقال فريد ابو قطيش مدير عام مؤسسة برامج الطفولة والعمل الجماهيري، إن هدف اللقاء هو تقييم عمل المؤسسة والبرنامج مع المدارس، والحصول على ملاحظات من قبل ادارات ومربيات المدارس التي نعمل معها، بغية تحسين آلية العمل وتطويرها بما يتناسب مع توصيات المشاركين، مشيرا الى ان هذا اللقاء بمثابة فرصة لطرح فلسفة عمل المؤسسة وقياس مدى الفائدة التي يقدمها برنامج “العب وتعلم” على طلبة الصفوف المستهدفة بشكل خاص، والمدارس بشكل عام.


بدوره أشاد فتحي بركات مدير التعليم العام في تربية ضواحي القدس، بعمل المؤسسة، التي تعمل مع مدارس في 9 قرى، وأعرب عن أمله بأن توسّع المؤسسة نطاق عملها ليشمل مدارس وصفوف أخرى.


كما أكد ان القائمين على برنامج العب وتعلم يتمتعون بروح الفريق الواحد والتفاني والاخلاص في العمل، الأمر الذي انعكس ايجاباً على طلبة الصفوف التي يتم العمل معها. مجددا دعمه للمؤسسة وبرامجها التي اصبحت خلال فترة وجيزة يشار اليها بالبنان، لما حققته من نتائج ايجابية على التحصيل الاكاديمي لطلبة المدارس.


الى ذلك أشار الحاج خالد خلف، مدير برنامج العب وتعلم والمدير الاداري لفرع المؤسسة في “بدو”، الى انه “يتم عقد لقاء كل 3 اسابيع مع معلمات المواد التي من خلالها تطبيق برنامج العب وتعلم، وهي اللغة العربية واللغة الانجليزية والرياضيات، بهدف الحصول على تغذية راجعة مباشرة من تلك المعلمات، الا اننا ارتأينا هذه المرة أن يكون اللقاء موسعاً وبحضور معظم المدارس التي يتم العمل معها.


هذا وأشادت مديرات المدارس والمربيات بدور البرنامج والمؤسسة في رفع مستوى التحصيل الاكاديمي لدى الطلبة، وقدمن بعض الملاحظات التي من شأنها الارتقاء بعمله بشكل أفضل.


وفي نهاية اللقاء قدمت المشاركات عددا من التوصيات منها: ضرورة العمل مع رياض الأطفال لتأهيل الأطفال للمرحلة القادمة، تسليم ملف لكل طالب/ة من طلبة العب وتعلم للمدرسة، أن يكون هناك مركز مصادر للوسائل التعليمية لكي يستفيد منها الجميع، أن يتم عمل كتيب عن الوسيلة وهدفها وطريقة عملها بالصور، أن يتم عمل حقيبة وسائل لكل مدرسة للاستفادة منها ، أن توفر المدرسة المواد الخام لإنتاج الوسائل بحيث تقوم المرشدات بتدريب المعلمات على كيفية عملها، أن يكون العمل في البرنامج صباحي ومن خلال أوقات الدوام الرسمي.


كما اوصين بأن يشمل البرنامج الصف الأول والخامس والسادس، وزيادة عدد لقاءات الأهل من أجل زيادة التواصل بين الأهل والمركزة والمرشدات والمدرسة لما له من دور إيجابي، تكثيف عمل الزيارات المنزلية والعمل عليها في مدرسة بيت سوريك، التركيز على أهمية الإستمرار في توفر وجبة الغذاء يومياً، التخفيف من المدة الزمنية للدوام، وجود غرفة خاصة لبرنامج العب وتعلم خلال الدوام المدرسي، مشاركة معلمات المدارس في وضع وتطبيق الامتحان التشخيصي للطلبة، التعاون مع المعلمات في مجال الوسائل وكيفية الاستفادة منها في الحصص الصفية، تبادل أوراق العمل مع معلمات المدرسة، أن يتم تطبيق البرنامج في مكان آخر غير المدرسة لتخفيف الضغط على الطالب، التواصل مع الطلبة في العطلة الصيفية، زيادة رواتب المرشدات لما يقمن به من جهود، أن يتم تحفيز العلاقة بين دور الهيئة التدريسية والمرشدات وأن يكون هناك موعد ثابت كل أسبوع أو أسبوعين بين المرشدة والمعلمة لنقاش وضع الطالبات أولاً بأول، طلب البعض أن يكون اللقاء ضمن دوام المعلمة والبعض طلب أن يكون اللقاء بعد الدوام، العمل على توفير وسائل تقنية للبرنامج متمشية مع التطور العلمي الهائل (مثل بروجكتر- لاب توب)، التركيز في العمل على إتاحة المجال للطلبة للإعتماد على أنفسهم أكثر، تقسيم الطالبات إلى ضعيفات جداً ومتوسطات وتخصيص مرشدة لكل فئة، تطوير المؤسسة وبرامجها باستمرار ووضع برامج جديدة للتعليم حتى يشعر الطالب أن هناك شيء جديد أفضل من القديم.


جدير بالذكر ان هذا اللقاء هو الأول من نوعه الذي يعقد بشكل موسع ويتم دعوة مديرات المدارس والمعلمات في قرى شمال غرب القدس، لمناقشة انجازات البرنامج، حيث تطمح المؤسسة من خلاله الى وضع خطط واستراتيجيات تهدف الى تحسين البرنامجوما يقدمه من فائدة للطلبة، من خلال اقتراحات وتوصيات تضعها مديرات ومعلمات المدارس المشاركة.

شاهد أيضاً

مستوطنون يقتحمون برك سليمان ووادي فوكين في بيت لحم

شفا – إقتحم مستوطنون تحت حماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، صباح يوم الخميس، منطقة برك سليمان …