12:14 صباحًا / 18 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

رئيس وزراء بلجيكا يزور معهد الإعلام العصري بجامعة القدس

شفا – قال رئيس الوزراء البلجيكي كريس بييترس إن التعليم الجامعي في فلسطين يمر بمراحل ايجابية جدا، وأبد إعجابه بنسبة الإقبال على التعليم العالي في فلسطين مقارنة مع كثير من دول العالم، مشيرا إلى نية حكومته تفعيل التبادل الثقافي البلجيكي الفلسطيني.

 

جاء ذلك خلال زيارة قام بها بييترس ووفد بلجيكي رفيع المستوى يضم من رؤساء جامعات بلجيكية ومحاضرين أكاديميين لمعهد الإعلام العصري التابع لجامعة القدس صباح الثلاثاء، للاطلاع على تجربة معهد الإعلام العصري في تدريس تخصصات الإعلام.

 

والتقى الوفد البلجيكي برئاسة بييترس مع رئيسة المعهد لوسي نسيبة التي قدمت بدورها عرضا وافيا عن أقسام معهد الإعلام العصري، كدائرة الإعلام وشبكة هنا القدس للإعلام المجتمعي التي تضم تلفزيون القدس التربوي ووكالة وإذاعة هنا القدس.

 

وشرحت نسيبة للوفد الضيف الانتهاكات التي اقترفها جيش الاحتلال بحق جامعة القدس ومعهد الإعلام العصري والتي كان اخرها منع اقامة حفل افتتاح شبكة هنا القدس للاعلام المجتمعي في مدينة القدس خلال حفل أطلاقها، ومصادرة جهاز بث التلفزيون بعد اقتحام مقره من قبل مجموعة من جنود الاحتلال الاسرائيلي والتي ختمت لقائها بضيوف الشرف خلال هذه الزيارة بتقديم هدية رمزية مقدمة من معهد الإعلام العصري وجامعة القدس لرئيس الوزراء البلجيكي تعبيراً عن حميمة العلاقة بين الطرفين .

 

وقدمت المحاضرة في دائرة الإعلام بجامعة القدس سوسن قاعود عرضا للرئيس بييترس والوفد المرافق عن تجربتها في تدريس صناعة الأفلام، وشكرت الوفد البلجيكي الذي زار سابقا معهد الإعلام العصري في جامعة القدس وما قدمه من خبرات وأفكار لتطبيقها في دائرة الإعلام التابعة لمعهد الإعلام العصري. متمنية على الوفد الضيف الاستمرار في دعم مسيرة المعهد ودائرة الإعلام بما يمكن أن يسهم في رفه مستوى مخرجات التعليم الأكاديمي لتخصص الإعلام في فلسطين.

 

كما تحدث المحاضر في دائرة الإعلام أكرم الأشقر عن أهمية وجود التعاون وتبادل الخبرات بين الجامعات الفلسطينية والجامعات البلجيكية، بالإضافة إلى تقديمه عرضا لتجربته مع الوفد البلجيكي الذي زار سابقا دائرة الإعلام وقدم مجموعة من النصائح والخطط لرفع مستوى التعليم في الدائرة وإتباع احدث الأساليب التدريسية في مجال الاعلام.

 

وكان رئيس الوزراء البلجيكي والوفد المرافق له قد التقى صباحا مع رؤساء عدد من الجامعات الفلسطينية في فندق الموفنبيك في رام الله، لبحث سبل التعاون بين الجامعات الفلسطينية والبلجيكية.

 

وعرض ممثلو جامعات القدس، وبيرزيت، والخليل، والعربية الأمريكية، وبيت لحم ، والقدس المفتوحة، وفلسطين التقنية مشاكلَ تواجه التعليم العالي الفلسطيني. لخصها مساعد رئيس جامعة القدس للشؤون الخارجية الدكتور زكريا القاق، متخذا جامعة القدس نموذجا، حيث اعتبر القاق أن التعليم العالي في فلسطين يفتقر الى منح درجة الدكتوراه لطالبيها، ما يهدد مستقبل الجامعات وخصوصا أن الجيل المؤسس في الجامعات مشرف على التقاعد، معرجا على الإشكاليات المالية، وانعكاس الوضع السياسي على الواقع التعليمي في فلسطين، وما يمكن أن يتمخض عنه في انحسار المعرفة ، والتقوق المكاني للتعليم.

 

من جانبه وصف رئيس جامعة بيرزيت خليل هندي، العلاقات الفلسطينية مع منطقة فلاندرز البلجيكية بالمتينة والقوية، مشيرا إلى أهمية الزيارة في تعزيز وتفعيل العلاقات بين الطرفين، مثمنا دور الحكومة الفلمنكية الداعم للشعب الفلسطيني.

 

وتحدث رئيس الجامعة العربية الأمريكية عدلي صالح، عن التجربة البلجيكية السابقة مع التعليم العالي الفلسطيني، في مجال ابتعاث طلاب إلى جامعات بلجيكا للحصول على درجة الدكتوراه، والتبادل العلمي الطلابي والثقافي.

 

يذكر أن الوفد البلجيكي سيتابع جولته الأيام القادمة إلى عدد من جامعات الضفة.

شاهد أيضاً

مستوطنون يقتحمون برك سليمان ووادي فوكين في بيت لحم

شفا – إقتحم مستوطنون تحت حماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، صباح يوم الخميس، منطقة برك سليمان …