11:26 صباحًا / 2 يونيو، 2020
آخر الاخبار

وزارة للأسير: تدهور الوضع الصحي الأسير بحر بعد إعطائه أدوية مجهولة

شفا – أفاد تقرير صادر عن وزارة شؤون الأسرى والمحررين أن الأسير الفلسطيني عامر عيد حسين بحر، سكان أبو ديس قضاء القدس والمحكوم 12 عاما قضى منها 8 سنوات قد تدهور وضعه الصحي بشكل خطير ويقبع الآن في مستشفى الرملة الإسرائيلي.

 

وقال محامي الوزارة طارق برغوث الذي زاره في المستشفى أن الأسير عامر يعاني من مرض شديد ويتقيأ الدماء ويصاب بدوخة مستمرة وعدم القدرة على الوقوف على أقدامه، ويأخذ علاج مؤقت وهو عبارة عن دواء يعطى بواسطة الوخز بالبطن يسمى (يومبرا) إضافة إلى مضادات حيوية .

 

وأفاد المحامي برغوث أن الأسير عامر بحر كان قد أخضع لعملية جراحية قبل عام في مستشفى الرملة وذلك لاستئصال الزايدة، وبعد العملية حدثت مضاعفات له مما أدى إلى التهاب حاد في الأمعاء والمعدة.

 

وقال: أن الأسير أعطي دواء غير معروف ومنذ ذلك الوقت أخذت حالته بالتدهور المستمر، وساءت في الأشهر الأخيرة بشكل كبير وأن عيادة سجن ايشل حيث كان يتواجد لم تولي الاهتمام بحالته الصحية.

 

وقال المحامي: أن الأسير فقد من وزنه الكثير بشكل مفاجئ، حيث كان وزنه قبل عدة شهور 95 كغم واليوم وصل وزنه إلى 75 كغم، وعلى ضوء ذلك قامت إدارة السجن بنقله إلى مستشفى كفار سابا وتم إجراء الفحوصات له، وبعدها أصرت سلطة السجون على نقله إلى مستشفى الرملة رغم معارضة أطباء مستشفى كفار سابا لذلك.

 

وعلى ضوء حالته الحرجة تقدمت وزارة الأسرى بطلب عاجل للمحكمة الإسرائيلية للإفراج الفوري عنه بعد الحصول على ملفه الطبي من قبل إدارة السجون، وحملت الوزارة المسؤولية عن حياة عامر بحر إلى إدارة سجون الاحتلال بسبب عدم اكتراثها منذ مدة طويلة بحالته الصحية.

 

شاهد أيضاً

إسرائيل تسجل 98 إصابة جديدة بفيروس كورونا

شفا – أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم الاثنين، تسجيل 98 إصابة جديدة بفيروس كورونا. …