12:53 صباحًا / 18 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

اسرائيل تحرض على ايران وامريكا ترسل بعثة لتل ابيب لتنسيق المواقف بشان طهران

شفا – قالت الاذاعة العبرية الرسمية صباح اليوم ان الولايات المتحدة الامريكية تنوي ايفاد بعثة سياسية وامنية رفعية المستوى الى اسرائيل قريبا لتنسيق المواقف معها من موضوع التفاوض مع ايران حول مشروعها النووي .

 

ونقلت الاذاعة عن صحيفة هآرتس بانه تم ابلاغ رؤساء مؤتمر المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة بذلك خلال المداولات السنوية التي جرت في واشنطن مع نائب الرئيس الامريكي جو بايدن ومسؤولين كبار اخرين في الادارة الامريكية.

 

ورجحت مصادر في واشنطن ان يكون هدف ايفاد البعثة طمأنة بال اسرائيل وتبديد مخاوفها من حلول وسط قد يتم التوصل اليها مع ايران.

 

ومن المقرر ان تبدأ في بغداد اليوم جولة اخرى من المفاوضات بين الدول الكبرى الست وايران حول الملف النووي.

 

وقد وصل حتى الان الممثل الايراني سعيد جليلي الى العاصمة العراقية لتمثيل ايران في المحادثات.

 

من جهته قال وزير الخارجية الاسرائيلي المتطرف أفيغدور ليبرمان إن الإيرانيين يحاولون خلق أجواء إيجابية في المفاوضات ولكن هدفهم الأساسي لم يتغير وهو الحصول على قدرة نووية عسكرية.

 

وفي لقاء عقده في لندن مع نظيره البريطاني وليم هيغ قال ليبرمان إن العقوبات الدولية المفروضة على إيران لها تأثيرها ولكنها لا تكفي لإحداث تحولات جذرية في الوضع.

 

ودعا إلى إبداء الاهتمام بصورة خاصة بالتدخل السلبي الإيراني في أي مكان ممكن في منطقة الشرق الأوسط.

 

وكان رئيس دولة اسرائيل شمعون بيرس قد قال الليلة الماضية بأنه من المستحسن أن يقف كل العالم سدا منيعا بوجه التهديد الايراني, مشيرا الى أن لدى الولايات المتحدة وغيرها من الدول العظمى مصالح واضحة وملموسة في منع طهران من الحصول على قدرات نووية .

 

ورأى بيرس أنه يجب العمل بالتنسيق مع الولايات المتحدة التي تسعى لتشديد الضغوط على ايران لضمان نجاعة العقوبات المفروضة عليها .

 

وأكد أنه من الافضل بلا شك حل القضية الايرانية بطرق تمنع سفك الدماء .

 

وعلى الصعيد العسكري والامني قال رئيس قسم الابحاث في هيئة الاستخبارات العسكرية البريغادير إيتاي برون ( Brun ), إن الضغوط الدولية الممارسة على إيران, والاوضاع الداخلية فيها, تثير قلق النظام الحاكم في طهران, وتدفعه الى التحاور مع المجتمع الدولي، إلا أنها لا تحمله على تغيير سياسته فيما يتعلق بالبرنامج النووي .

 

واشار البريغادير برون إلى أن حجم تخصيب اليورانيوم في ايران إلى درجة 20 % ازداد 3 اضعاف، متوقعا أن تكون كمية اليورانيوم المخصب كافية في نهاية هذا العام لانتاج جهاز نووي واحد .

 

وأوضح أن ايران لا تملك اليوم الوسائل لتخصيب اليورانيوم إلى درجة 93 %, ولكنها ستمتلك هذه القدرة في غضون نصف عام إلى عام .

 

وفيما يتعلق بحزب الله اللبناني, قال برون إن هذا التنظيم يملك صواريخ ساحل-بحر وطائرات بدون طيار, وكميات كبيرة من العبوات الناسفة والصواريخ المضادة للدبابات .

 

ورجح أن يسعى حزب الله إلى إطلاق عدد كبير جدا من الصواريخ باتجاه اسرائيل في حال نشوب مواجهة بين الطرفين .

 

وجاءت أقوال رئيس قسم الابحاث في هيئة الاستخبارات في سياق تقرير قدمه اليوم الى لجنة الخارجية والامن التابعة للكنيست

 

شاهد أيضاً

الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من محافظات الضفة المحتلة

شفا – اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، أربعة مواطنين من أنحاء متفرقة بالضفة …