3:35 مساءً / 15 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

‘سوا’ ينفذ حملة تعريفية لخط حماية الطفل الفلسطيني

شفا – أطلق مركز ‘سوا كل النساء معا اليوم وغدا’ حملة تعريفية بخط حماية الطفل الفلسطيني لمناسبة اليوم العالمي لخطوط حماية الطفل الذي يتزامن مع اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات.


واستهدفت الحملة، وفق بيان صادر عن المركز، اليوم الجمعة، طلبة المدارس بالإضافة للأماكن الجماهيرية في مدينة رام الله، حيث جرى توزيع منشورات خط حماية الطفل الفلسطيني، ومواد دعائية على طلبة المدارس، إضافة لعمل جولة بسيارة العيادة المتنقلة في شوارع مدينة رام الله بهدف التعريف بخط حماية الطفل الفلسطيني.


وقال المستشار القانوني للمركز المحامي جلال خضر ‘إن سوا نفذ مجموعة من ورش العمل استهدفت طلبة المدارس، حيث أكدت الورش حقوق وواجبات الأطفال مع إبراز الحقوق الأساسية، خاصة حق الرعاية والحماية والتعليم، والتأكيد على أهمية وخدمات خط حماية الطفل الفلسطيني 121 على مستوى الوطن’.


وأكد خضر أن خط حماية الطفل الفلسطيني 121 جزء من خطوط هاتفية موجودة في أكثر من 130 دولة، وهو نموذج رائد ومتميز باستخدام تكنولوجيا الاتصال الحديثة على مستوى العالم، مبينا أن الحملة أطلقت لمناسبة هذا اليوم، وهي مناسبة للتعريف بخط حماية الطفل الفلسطيني لمختلف الأوساط الشبابية.


وقال: ‘نسعى لأن نوفر أذنا صاغية لكل طفلة أو طفل يتعرض للإساءة والعنف’، مضيفا أن المركز يسعى لتطويع وسائل الاتصال الحديثة والتكنولوجيا أداة حماية بدل من استخدامها كأداة اعتداء يستخدمها الأطفال والشباب لحماية أنفسهم من العنف.


وبهذه المناسبة، أعلنت الشبكة العالمية لخطوط مساندة الطفل أن شعار الاحتفال هذا العام باليوم العالمي لخطوط حماية الطفل يأتي تحت عنوان ‘دور خطوط مساندة الطفل والتكنولوجيا في حماية الفتيات من العنف والإساءة’، مؤكدة، في بيان لها، أن هذا الشعار يكون متسقا ومتناغما قدر الإمكان مع شعار اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات الذي ينسقه الاتحاد الدولي للاتصالات والذي يحتفل به في نفس اليوم.


وبينت الشبكة أنه في عام 2010 تلقت خطوط مساندة الطفل حول العالم أكثر من 13.4 مليون اتصال من أطفال ويافعين، أكثر من 55% منها من فتيات، ومنذ أن بدأت الشبكة بجمع البيانات من خطوط المساندة عام 2003 حول الاتصالات التي تتلقاها من أطفال أو من بالغين نيابة عن الأطفال، كانت فئة الفتيات على الدوام هي الأكثر اتصالا بهذه الخطوط وشكلت الإساءة والعنف واحدا من بين كل خمسة اتصالات معروفة الأسباب تلقتها هذه الخطوط في عام 2010، كما كانت الفتيات ضحايا 6 من بين كل 10 حالات إساءة.


يذكر أن خطوط مساندة الطفل تقدم خدمات أساسية مثل الاستماع، والنصح والإرشاد، والإحالة، للأطفال الذكور والإناث الذين يتصلون بها.

شاهد أيضاً

الهدوء يعود إلى غزة بجهود مصرية

شفا – عاد الهدوء إلى قطاع غزة، صباح اليوم الجمعة، وذلك بعد سلسلة غارات نفذتها …