12:29 صباحًا / 21 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

خطة اسرائيلية لبناء 2100 وحدة استيطانية على اراضي قلقيلية وطولكرم

شفا – كشفت لجنة ‘الداخلية والأمن’ الإسرائيلية، الخميس، النقاب عن مشروع لتوسيع مستوطنة ‘ارئيل’ شمال الضفة الغربية على مرحلتين ومد منطقة نفوذها وتطويرها على حساب مساحات واسعة من اراضي المواطنين في محافظتي قلقيلية وطولكرم.


وحسب المشروع الذي يحمل رقم ‘11134/م–أ’ فانه سيتم توسيع مستوطنة ‘ارئيل’ على مرحلتين، حيث تشمل المرحلة الاولى أقامة 700 وحدة استيطانية جديدة على حساب مساحات واسعة من اراضي قرية كفر لاقف الواقعة بين بلدتي عزون وجينصافوط بمحافظة قلقيلية، فيما تشمل المرحلة الثانية من اعمال التوسيع أقامة 1400 وحدة استيطانية جديدة، وذلك على حساب مساحات واسعة من اراضي باقة الحطب وعزبة ابو حمادة وكفر عبوش بمحافظة طولكرم.


كما يقتضي هذا المشروع الاستيطاني الذي يعتبر الاكبر منذ العام 2010 توسيع المنطقة الحدودية على حساب الخط الاخضر، حيث سيتم مصادرة مساحات واسعة من اراضي قريتي جيوس وكفر جمال من اجل ربط الوحدات الاستيطانية الجديدة بمستوطنة ‘تسفيم’ المقامة على اراضي جلجولية والنبي الياس وجيوس.


وفي السياق ذاته، تواصل الجرافات الإسرائيلية لليوم الثالث على التوالي أعمال التجريف والتسوية وشق الطرقات في الجهة الغربية لمستوطنة ‘روتم’ المقامة على أراضي خربة الفارسية في منطقة وادي المالح بالأغوار الشمالية.


وقال المواطن محمد مخامرة من سكان المنطقة إنّ أعمال التجريف تستهدف أراض تم الاستيلاء عليها ومنع سكان الخربة من دخولها، مشيرا الى ان أعمال التجريف الجديدة طالت نحو 500 دونم وهي تعني عمليا ضمت هذه الأراضي لمستوطنة ‘روتم’.


واوضح ان قوة كبيرة من جيش الاحتلال تحاصر المنطقة المستهدفة لحماية المعدات وتأمين اعمال التجريف التي تسارعت وتيرتها خلال الايام القليلة الماضية، مؤكدا ان المخطط الاسرائيلي يستهدف تفريغ منطقة وادي المالح وطر سكانها تمهيدا لضمها بشكل نهائي.


وكان المجلس المحلي في وادي المالح أشار إلى أن مستوطنة ‘روتم’ باتت تسيطر على معظم اراضي خربة الفارسية وجميع مصادر المياه الموجودة فيها، وذلك وسط تصاعد اعتداءات المستوطنين على الرعاة واهالي المنطقة.

شاهد أيضاً

محمود عباس لإذاعة جيش الاحتلال : نتنياهو رفض لقائي عشرات المرات

شفا – اشتكى رئيس السلطة المنتهي ولايته محمود عباس من طريقة تعامل رئيس الوزراء الإسرائيلي …