9:43 صباحًا / 17 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

الجامعة العربية الامريكية تفتتح يوم الهندسة والتكنولوجيا الثالث

شفا – افتتحت كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في الجامعة العربية الأمريكية”يوم الهندسة والتكنولوجيا الثالث”، والذي نظم برعاية من مجموعة الاتصالات الفلسطينية، وبهدف مناقشة المستجدات في المجال التكنولوجي والهندسي، وعرض احدث الأجهزة والتقنيات والحلول التكنولوجية في السوق الفلسطيني، بالإضافة الى مجموعة من المشاريع الإبداعية للطلبة، وتبادل الخبرات بين مختلف القطاعات العاملة والمتخصصة في المجالات الهندسية والتكنولوجيا المحلية.

 

وحضر افتتاح اليوم الهندسي والتكنولوجي، مستشار الرئيس محمود عباس للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور صبري صيدم، ورئيس الجامعة الدكتور عدلي صالح، ونائباه للشؤون الأكاديمية الدكتور ناصر حمد، ولشؤون التخطيط والتطوير الدكتور خالد خنفر، ومساعد الرئيس للشؤون الادارية والمالية الأستاذ فالح ابو عرة، وعميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات الدكتور أسامة العمري، ومدير مبيعات الحسابات الإستراتيجية لمنطقة الشمال في شركة جوال أمير تركي ممثلا لمجموعة الاتصالات، بالإضافة إلى نخبة من الشركات المتخصصة وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية، وعدد من عمداء وأساتذة الكليات ومدراء وموظفي الدوائر وطلبة الجامعة.

 

وقد أدار عرافة حفل الافتتاح رئيس قسم هندسة الاتصالات الدكتور محمد حمارشة ، كما افتتح الدكتور صالح اليوم بكلمة قال فيها :”ان التحديات التي تواجه امتنا العربية كبيرة في المجالات التكنولوجية والهندسية والعلمية وان الفجوة بيننا وبين الدول المتقدمة كبيرة ولهذا يجب على صناع القرار وحكوماتنا ومؤسساتنا التعليمية وجامعاتنا العمل الجدي والفوري من اجل ردم هذه الفجوة من خلال تسخير طاقات شبابنا وتوفير الإمكانيات اللازمة لترجمة إبداعاتهم وأفكارهم وتحويله الى حقيقية”.

 

وأضاف، ان الجامعة ومن خلال خططها الأكاديمية وتخصصاتها النادرة قد أطلقت العنان للإبداع والتميز والذي من خلاله تصنف المجتمعات بغض النظر عن إمكانياتها ومواردها المادية والبشرية، مشيرا إلى أن تنظيم اليوم الهندسي والتكنولوجي وعرض العديد من المشاريع التكنولوجية والإبداعية التي تم تصميمها من قبل طلبة الجامعة، هو برهان واضح على حجم الإمكانيات العلمية والمادية التي تسخرها الجامعة لخدمة طلبتها والاهتمام بالطاقات الإبداعية الكامنة لديهم.

 

وأكد أن فلسفة الجامعة تقوم على دعم ورعاية واحتضان كافة طلبة فلسطين إدراكا منها بان الاستثمار الحقيقي لن يتحقق إلا في بناء جيل من الطلبة والشباب المبدعين والمتميزين الذي يمثل الدعامة القوية لبناء الدولة الفلسطينية القادمة.

 

وفي كلمته، أكد الدكتور العمري على أن يوم الهندسة وتكنولوجيا المعلومات ينظم بهدف إذكاء روح المنافسة بين الطلبة بشكل عام والطلبة الخريجين بشكل خاص للارتقاء بمستوياتهم وإبراز مواهبهم الهندسية والتكنولوجية التي تم تنميتها بفضل تلقيهم لأفضل وأحدث العلوم المتقدمة التي تدرس لهم في الكلية، مشيرا إلى أن تكنولوجيا المعلومات أصبحت اليوم من أهم ركائز بناء الدول المتقدمة وعنوان لتطور ونهضة العلوم الحديثة ورقي وحضارة المجتمعات.

 

وأضاف، أن كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات تعمل على تنظيم هذا اليوم سنويا لعدة أهداف أبرزها عرض الإنتاج العلمي والإبداعي لطلبة الكلية، اضافة لاطلاع المجتمع المحلي والمؤسسات الرسمية والشعبية وشركات القطاع الخاص على انجازات الطلبة الأمر الذي من شأنه أن يسخر مشاريع الطلبة لخدمة المجتمع المحلي وتلبية احتياجاته ولخدمة المؤسسات التعليمية والمتخصصين في المجالات الهندسية والتكنولوجية، وأوضح ان هذا اليوم يسهل طريق التحاق طلبة الجامعة الخريجين بسوق العمل من خلال وجود معرفة مسبقة للشركات بهؤلاء الطلبة وبإمكانياتهم العلمية وكفاءتهم، اضافة الى تكريم الطلبة المتفوقين وتعريفهم ما يقدمه سوق المحلي من منتجات وحلول في مجالات الهندسة وتكنولوجيا المعلومات.

 

وفي كلمته حيا مستشار الرئيس محمود عباس الدكتور صيدم شباب فلسطين وقال :” ان إسرائيل كانت تعبر دائما عن خوفها خشيتها من جموع العاملين في مجال الحاسوب والتكنولوجيا بالرغم من كونها دولة عظمى تمتلك الأسلحة النووية، وهانحن اليوم نعلن من الجامعة العربية الأمريكية جامعة الشباب ان فلسطين تشهد ربيعا وغليانا معرفيا يقوده جموع من الشباب المبدعين والمتميزين كل في مجاله واختصاصه وأننا ندرك ان هؤلاء الشباب لهم المستقبل وقادرين على إحداث التغيير وزعزعة أقدام الاحتلال باختراعاتهم وابتكاراتهم”.

 

وأضاف، ان العام القادم سيكون هناك تمويل حقيقي لترجمة هذه الأفكار والإبداعات اضافة الى وتأسيس صندوق باسم بادر وبابني بلدك من اجل توفير الدعم المالي لتمويل المشاريع الطلابية والشبابية الخلاقة والنموذجية، وأنهى حديثه موجها كلمة للشباب الفلسطيني قال فيها:”إسرائيل تخشى وجودكم على أجهزة الحاسوب لأنها تدرك مقدرتكم وطاقاتكم الكبيرة في تحويل المستحيل الى حقيقة، يجب ان تتحملوا مسؤولياتكم وتكونوا عند تطلعات شعبكم وثقته بكم فالمستقبل لكم فجهزوا أنفسكم لقيادة شعبكم في مختلف المجالات”

 

وأكد تركي في كلمة مجموعة الاتصالات الفلسطينية، على أن المجموعة تفتخر بالعلاقة الإستراتيجية التي تربطها بالجامعة العربية الأمريكية من خلال تنفيذ مجموعة من المشاريع والبرامج سنويا لما فيه خدمة لطلبة الجامعة والمجتمع المحلي، مشيرا إلى أن رعاية المجموعة لهذه لهذا اليوم يأتي للتأكيد على أهمية الارتقاء والنهوض بمستوى التعليم في فلسطين من خلال إرساء قواعد وأسس سليمة ومتينة ليرتكز عليها في مسيرته ومن اجل دعم ورعاية جيلا صاعدا من المبدعين والمبادرين من طلبة الجامعات القادرين على تحمل مسؤولياتهم، وتقديرا لدور الشباب الفلسطيني ولجهودهم في المساهمة في بناء مؤسسات الوطن وتأكيدا على أهمية قطاع الهندسة والتكنولوجيا في فلسطين.

 

وبعد انتهاء حفل الافتتاح قام الدكتور صيدم والدكتور صالح والحضور بافتتاح المعرض الذي يضم العديد من المشاريع الهندسية والتكنولوجية ذات الأفكار الجديدة لخدمة المجتمع المحلي من تصميم طلبة الكلية، واستعرضوا هذه المشاريع واستمعوا لشرح حول تفاصيلها والحلول التي تقدمها، اضافة لافتتاح معرض الشركات الذي تم خلاله عرض احدث الأجهزة والبرامج المتوفرة في السوق الفلسطيني.

 

وتخلل اليوم الهندسي والتكنولوجي مجموعة من الندوات العلمية قدمها ممثلو عدد من الشركات المشاركة، كما تم تكريم الطلبة المتفوقين في الكلية.

 

شاهد أيضاً

إصابات بمواجهات مع الاحتلال على مدخل البيرة الشمالي

شفا – أصيب عشرات المواطنين، مساء اليوم السبت، بحالات اختناق في مواجهات اندلعت مع قوات …